الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏  |  العدد ‏‎٣‎، ‏‎٢٠١٧‎

 هل من مصمِّم؟‏

فرو ثعلب الماء

فرو ثعلب الماء

ثعلب الماء هو من الثدييات المائية التي تعيش في المياه الباردة.‏ وفي حين لدى الكثير من هذه الثدييات طبقة دهنية سميكة تحت جلدها تبقيها دافئة،‏ يتكل ثعلب الماء على عازل من نوع آخر.‏ انه يرتدي معطفا سميكا من الفرو.‏

تأمَّل:‏ ان فرو ثعلب الماء هو اكثر كثافة من فرو كل الثدييات الاخرى.‏ فهناك حوالي ١٥٥٬٠٠٠ شعرة في كل سنتيمتر مربع.‏ وحين يسبح ثعلب الماء،‏ يحبس هذا الفرو طبقة من الهواء حول جسمه.‏ ويعمل هذا الهواء كعازل يمنع الماء البارد من الاحتكاك بجلد هذا الحيوان ومن تخفيض حرارة جسمه.‏

ويعتقد العلماء ان بإمكانهم الاستفادة من طريقة تصميم فرو ثعلب الماء.‏ فقد اجروا تجارب على معاطف من الفرو الاصطناعي،‏ وتحكَّموا في ميزات معينة مثل طول الشعرة والمسافة بين الشعرة والاخرى.‏ فتوصلوا الى الاستنتاج التالي:‏ «كلما ازداد طول الشعر وكثافته،‏ اصبحت طبقة الفرو اكثر جفافا وعزلا للماء».‏ وهذا يعني ان ثعلب الماء يلبس اجود انواع الفرو!‏

ويأمل الباحثون ان تقودهم دراساتهم الى تقدُّم تكنولوجي في تصميم وإنتاج اقمشة عازلة للماء.‏ ويتساءل البعض اذا كان من الافضل للغطاسين في المياه الباردة ان يلبسوا بدلات غطس من الشعر شبيهة بمعطف ثعلب الماء.‏

فما رأيك؟‏ هل فرو ثعلب الماء من نتاج التطور،‏ ام انه دليل على وجود مصمِّم؟‏