إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ العدد ‏‎٣‎، ‏‎٢٠١٦‎

ما الفرق بين حساسية الطعام وعدم تحمُّله؟‏

ما الفرق بين حساسية الطعام وعدم تحمُّله؟‏

ايميلي:‏ «كنت اتناول طعامي .‏ .‏ .‏ فجأة شعرت بانزعاج شديد.‏ تورَّم لساني وأحسست بحكَّة في فمي وحلقي.‏ ثم ضاق نفسي،‏ شعرت بدوخة،‏ وظهر طفح جلدي على عنقي وذراعَي.‏ تمالكت نفسي لكنِّي عرفت ان علي الذهاب الى المستشفى بسرعة».‏

الاكل متعة!‏ الا انه يتحوَّل الى كابوس حين ترفض بعض الاجسام انواعا معينة من الطعام.‏ وهذه حال بعض مَن يعانون حساسية الطعام،‏ مثل ايميلي.‏ وما حصل معها هو رد فعل قوي يُدعى فرط الحساسية.‏ ولكن لا داعي الى الخوف.‏ فمعظم انواع الحساسية ليست خطيرة الى هذا الحد.‏

وقد شهدت السنوات الاخيرة ارتفاعا في مَن يتشكون من حساسية الطعام او عدم تحمُّله.‏ لكنَّ بعض الدراسات تشير ان كثيرين منهم لم يخضعوا لتشخيص طبي يثبت ذلك.‏

ما هي الحساسية من الطعام؟‏

‏«ما من تعريف موحَّد عالميا لحساسية الطعام»،‏ بحسب تقرير نشرته الدكتورة جنيفر تشايفن وفريقها في مجلة الجمعية الطبية الاميركية.‏ الا ان معظم الخبراء يُجمِعون ان هذه الحساسية هي ردة فعل مصدرها الجهاز المناعي.‏

فحين نتناول للمرة الاولى طعاما يحتوي بروتينًا معينا،‏ يصنِّفه جهازنا المناعي انه مؤذٍ.‏ فيُنتج لمحاربته اجساما مضادة تُدعى الغلوبولين المناعي إي (‏IgE)‏.‏ بعد ذلك،‏ كلما تناولنا هذا البروتين،‏ تفرز هذه الاجسام المضادة مواد كيميائية ومنها الهِستامين.‏

في الحالات العادية،‏ يعزِّز الهِستامين الجهاز المناعي.‏ ولكن اذا كان الشخص يعاني حساسية مفرطة لبروتين في الطعام،‏ فإن وجود الاجسام المضادة (‏IgE)‏ وإفراز الهِستامين يؤديان،‏ ولأسباب مجهولة،‏ الى ظهور اعراض الحساسية.‏

اذًا،‏ عندما نأكل نوعا من الطعام للمرة الاولى،‏ لا نشعر بأية اعراض.‏ اما اذا تناولناه مرة ثانية،‏ فتظهر اعراض الحساسية.‏

ما هو عدم تحمُّل الطعام؟‏

مثل حساسية الطعام،‏ ان عدم تحمُّل الطعام هو رد فعل الجسم على نوع من الاغذية،‏ انما مصدره الجهاز الهضمي وليس الجهاز المناعي ولا الاجسام المضادة.‏ فالمشكلة هي في عملية الهضم،‏ ربما بسبب نقص في الانزيمات او لأن المواد الكيميائية الموجودة في الطعام يصعب هضمها.‏ مثلا،‏ لا تتحمَّل بعض الاجسام اللاكتوز.‏ ولماذا؟‏ لأن الامعاء لا تفرز  الانزيمات اللازمة لهضم هذا السكر الموجود في الحليب ومشتقاته.‏

وبما انه لا يرتبط ايضا بالاجسام المضادة،‏ يمكن ان نشعر بالانزعاج من اول مرة نأكل فيها طعاما معينا.‏ وتُعتبر كمية الطعام ايضا عاملا مؤثرا.‏ فقد يتحمل الجسم الطعام الذي يؤذيه اذا كان بكمية صغيرة.‏ اما بالنسبة الى حساسية الطعام الشديدة،‏ فيمكن لكمية صغيرة جدا ان تسبب ردات فعل خطيرة تهدد الحياة.‏

ما هي الاعراض؟‏

اعراض حساسية الطعام كثيرة هي:‏ الحكة،‏ الطفح،‏ تورُّم الحلق او العينين او اللسان،‏ الغثيان،‏ التقيُّؤ،‏ والاسهال.‏ ويمكن ان تسوء حالتك فتشمل انخفاضا في ضغط الدم،‏ دوخة،‏ إغماء،‏ ونوبة قلبية.‏ وصدمة الحساسية هذه قد تتطور بسرعة وتشكل خطرا على الحياة.‏

وهل من طعام معين يسبب الحساسية؟‏ ما من طعام محدد.‏ الا ان اخطر انواع الحساسية تنجم عادة عن عدد من الاطعمة مثل:‏ الحليب،‏ البيض،‏ السمك،‏ القشريات،‏ الفول السوداني،‏ فول الصويا،‏ الجوز،‏ والقمح.‏ وقد تظهر الحساسية في اي عمر.‏ وتبيِّن الدراسات ان للوراثة دورا كبيرا.‏ فإذا كان احد الوالدين او كلاهما يعانيان من الحساسية،‏ يزيد احتمال اصابة ولدهما بها.‏ ولكن من الشائع ان تختفي هذه الحساسية عندما يكبر الولد.‏

اما اعراض عدم تحمُّل الطعام فأقل خطورة.‏ ومنها:‏ ألم في المعدة والرأس،‏ نفخة،‏ غازات،‏ مغص،‏ طفح جلدي،‏ تعب،‏ او شعور بالتوعك.‏ وأشهر الاطعمة التي قد لا يتقبلها الجسم هي الحليب ومشتقاته،‏ القمح،‏ الغلوتن،‏ الكحول،‏ والخميرة.‏

التشخيص والعلاج

في حال شعرت انك تعاني من حساسية الطعام او عدم تحمُّله،‏ لمَ لا تستشير اختصاصيا؟‏ فإذا قرَّرت انت بنفسك الامتناع عن بعض الاطعمة معتقدا انها تؤذيك،‏ فربما تحرم جسمك دون قصد من غذاء مفيد.‏

وحتى يومنا هذا،‏ ما من علاج للحساسية الشديدة سوى الامتناع كليًّا عن الطعام المسبِّب لها.‏ * اما اذا كنت تعاني من حساسية اقل خطورة او لا تتحمَّل انواعا معينة من الطعام،‏ فقد يفيدك ان تخفف من كمية وعدد المرات التي تتناول فيها هذه الاطعمة.‏ ولكن في بعض الحالات،‏ يُجبَر مَن يعانون هاتين المشكلتين على الامتناع عن الطعام المضر،‏ نهائيا او على الاقل فترة من الوقت حسب خطورة الاعراض.‏

ولكن لا تيأس،‏ فكثيرون يتأقلمون مع وضعهم ولا يزالون يستمتعون بالكثير من الاطعمة المغذية واللذيذة.‏

^ ‎الفقرة 19‏ يُطلب عادة ممَّن يعاني حساسية شديدة ان يحمل قلما هو عبارة عن حقنة ادرينالين (‏إيبينيفرين)‏ يحقن نفسه بها في الحالات الطارئة.‏ وينصح بعض الاختصاصيين ان يضع الاطفال الذين يعانون من الحساسية علامة (‏اساور وغيرها)‏ تعرِّف موظفي المدارس او مراكز الرعاية بحالتهم.‏