الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏  |  العدد ‏‎٢‎، ‏‎٢٠١٧‎

توليدو (‏طليطلة)‏ مدينة تعكس طابع اسبانيا التاريخي والحضاري،‏ وقد أُدرجت في لائحة التراث العالمي عام ١٩٨٦،‏ وهي مقصد للسياح

 بلدان وشعوب

زيارة الى اسبانيا

زيارة الى اسبانيا

انظر من اعلى،‏ ترَ مساحات شاسعة من حقول القمح وكروم العنب وأشجار الزيتون.‏ تمشَّ في الداخل،‏ تلتقِ اناسا من مختلف الشعوب والأعراق.‏ اذهب الى الجنوب،‏ تُبحر مجرد ١٤ كيلومترا تقريبا عبر مضيق جبل طارق فتصل الى القارة الافريقية.‏ اين انت؟‏ في اسبانيا،‏ بلد الجمال والتنوع.‏

لقد هاجرت شعوب كثيرة الى هذه الزاوية الجنوبية الغربية في اوروبا،‏ بمَن فيهم الفينيقيون واليونانيون والقرطاجيون.‏ وحين وصل اليها الرومان في القرن الثالث قبل الميلاد،‏ استعمروها وأطلقوا عليها الاسم هسبانيا.‏ وفي وقت لاحق،‏ احتلها القوط الغربيون ثم المغاربة وتركوا بصماتهم على حضارتها.‏

سنة ٢٠١٥،‏ استقبلت اسبانيا اكثر من ٦٨ مليون زائر،‏ اتى  معظمهم ليتمتعوا بشمسها الدافئة وشواطئها الذهبية وكنوزها الفنية والتاريخية والهندسية.‏ ويجذب المطبخ الاسباني ايضا سياحا كثيرين بأطباقه التقليدية الشهية،‏ من ثمار البحر ولحم الخنزير المقدَّد الى اليخنات والسلطات والخضار المطبوخة او المطيَّبة بزيت الزيتون.‏ هذا عدا عن عجة البيض،‏ البايلا،‏ والتاباس التي هي من اشهر الاكلات الاسبانية حول العالم.‏

الماريسكادا طبق تقليدي من ثمار البحر

رقصة الفلامنكو

اما الشعب الاسباني فهم اشخاص ودودون واجتماعيون.‏ ورغم ان معظمهم ينتمون الى الكنيسة الكاثوليكية،‏ قليلون نسبيا يحضرون القداس.‏ وفي السنوات الاخيرة،‏ اتى الى اسبانيا مهاجرون من آسيا وإفريقيا وأميركا اللاتينية.‏ ويحب كثيرون منهم ان يتكلموا عن معتقداتهم وتقاليدهم الدينية.‏ لذا يُجري شهود يهوه معهم مناقشات مثمرة،‏ ويساعدونهم ان يعرفوا ما يعلِّمه الكتاب المقدس عن مواضيع كثيرة.‏

وخلال سنة ٢٠١٥،‏ تطوَّع اكثر من ٥٠٠‏,١٠ شاهد ليهوه لبناء او تجديد ٧٠ قاعة ملكوت،‏ وهي المكان الذي يجتمعون فيه.‏ وقد وفَّرت بعض البلديات اراضٍ لإنشاء عدد من هذه المشاريع.‏ ولمساعدة المهاجرين،‏ يعقد شهود يهوه اجتماعاتهم بأكثر من ٣٠ لغة اضافة الى الاسبانية.‏ وعام ٢٠١٦،‏ حضر ما يزيد عن ٠٠٠‏,١٨٦ شخص اجتماعا خصوصيا اقامه شهود يهوه لإحياء ذكرى موت يسوع المسيح.‏