إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ العدد ‏‎١‎، ‏‎٢٠١٧‎

 موضوع الغلاف

ماذا تعرف عن كآبة المراهقين؟‏

ماذا تعرف عن كآبة المراهقين؟‏

‏«حين امرُّ بنوبة كآبة،‏ لا اعود اريد فعل اي شيء،‏ حتى الاشياء التي احبها في العادة.‏ كل ما اريده هو ان انام.‏ وفي اغلب الاحيان،‏ اصير أُحس ان لا احد يحبني،‏ وأني بلا قيمة وعبء على الآخرين».‏ —‏ آنا *

‏«فكَّرت في الانتحار،‏ ليس لأني اردت ان اموت،‏ بل لأرتاح من مشاعري.‏ انا عادة انسانة تحب الآخرين وتهتم بهم.‏ لكن حين اكون مكتئبة،‏ لا يعود يهمني اي شيء».‏ —‏ جوليا

أُصيبت آنا وجوليا بأول نوبة كآبة في بداية مراهقتهما.‏ صحيح ان المراهقين عموما يشعرون بالاحباط من وقت الى آخر،‏ لكنَّ آنا وجوليا عاشتا فترات من الكآبة استمرت اسابيع،‏ وأحيانا شهورا متواصلة.‏ تُخبر آنا:‏ «كأنك عالق في حفرة عميقة ومُعتمة لا تستطيع الخروج منها.‏ فتشعر انك تقترب من الجنون وما عدت تعرف نفسك».‏

يختبر مراهقون كثيرون ما اختبرته آنا وجوليا.‏ فحالات الكآبة ترتفع بسرعة مخيفة عند المراهقين.‏ وبحسب منظمة الصحة العالمية،‏ «الاكتئاب هو السبب الرئيسي للإصابة بالمرض والعجز في صفوف الفتيان والفتيات على حد سواء ممَّن تتراوح اعمارهم بين ١٠ اعوام و ١٩ عاما».‏

 تبدأ عوارض الكآبة عادة بعمر المراهقة.‏ فتظهر عند المراهق اضطرابات في النوم وتغيير في الشهية والوزن.‏ وربما تراوده مشاعر اليأس والحزن،‏ ويُحس ان لا قيمة له.‏ ومن العوارض ايضا الانعزال عن المجتمع،‏ مشاكل في التركيز او الذاكرة،‏ محاولة الانتحار او التفكير فيه،‏ وعوارض اخرى لا تفسير طبيا لها.‏ وحين يشك خبراء الصحة العقلية ان الشخص يعاني من الكآبة،‏ يهمهم عادة التأكد من عدة امور.‏ فيحاولون ان يعرفوا:‏ هل تظهر لديه مجموعة من هذه العوارض؟‏ وهل تدوم اسابيع عدة وتعرقل نشاطاته اليومية؟‏

اسباب كآبة المراهقين

تذكر منظمة الصحة العالمية ان الشخص يعاني من الكآبة حين يتعرض لعوامل اجتماعية ونفسية وجسدية تضغطه بشدة.‏ لنرَ بعضا منها.‏

العوامل الجسدية.‏ في احيان كثيرة،‏ يُلاحَظ ان عدة افراد في العائلة عانوا من الكآبة،‏ كما هي الحال مع عائلة جوليا.‏ وهذا يدل ان الجينات تلعب دورا في هذا المجال،‏ اذ يمكن مثلا ان تؤثر على عمل المواد الكيميائية في الدماغ.‏ وهناك عوامل جسدية اخرى ايضا كأمراض القلب والتغييرات في مستوى الهرمونات.‏ كما ان تعاطي المخدِّرات على فترة طويلة يمكن ان يسبِّب الكآبة او يقوِّي درجتها اذا كانت موجودة اصلا.‏ *

العوامل النفسية.‏ صحيح ان القليل من الضغط النفسي مفيد للصحة،‏ لكنَّ الضغط المزمن او الزائد عن حده مؤذٍ جسديا ونفسيا.‏ وإذا تعرَّض له مراهق يمر بفترة تغييرات هرمونية،‏ فقد يوصله الى الكآبة.‏ لكن من الصعب ان نحدِّد بدقة اسباب الكآبة لأنها قد تنتج عن عوامل كثيرة مجتمعة كما ذكرنا سابقا.‏

 اما الظروف التي تضغط المراهق وتؤدي الى الكآبة فيمكن ان تشمل:‏ انفصال الوالدين او طلاقهما،‏ موت شخص عزيز،‏ الاعتداء الجسدي او الجنسي،‏ حادثا خطيرا،‏ مرضا،‏ او عجزا في التعلم خصوصا اذا نُبِذ المراهق نتيجته.‏ وأحيانا،‏ يلعب الوالدان نفسهما دورا سلبيا في هذا المجال.‏ فقد يطلبان من ولدهما القيام بإنجازات تفوق طاقته،‏ كالحصول على علامات عالية في المدرسة.‏ ومن المسببات ايضا:‏ تعرض المراهق للاستقواء من اصدقائه،‏ الخوف من المستقبل،‏ الاهمال من والد كئيب،‏ او العيش مع والد مزاجي وغير مستقر عاطفيا.‏ فأية امور تساعدك في حال أُصبت بالكآبة؟‏

اهتم بصحتك النفسية والجسدية

يُعالَج الاكتئاب المعتدل والشديد عادة بالدواء المناسب واستشارة اختصاصي في الصحة العقلية.‏ * قال يسوع المسيح:‏ «لا يحتاج الاقوياء الى طبيب،‏ بل السقماء».‏ (‏مرقس ٢:‏١٧‏)‏ والسقَم،‏ اي المرض،‏ قد يُصيب اي جزء من جسمك بما فيه عقلك.‏ وبما ان العقل والجسم مرتبطان بعضهما ببعض،‏ يُنصح ايضا ان تقوم بتغييرات في نمط حياتك.‏

تناوَل مثلا طعاما صحيا،‏ نَم جيِّدا،‏ ومارس الرياضة بانتظام.‏ فالرياضة تحفِّز جسمك على فرز مواد كيميائية تحسِّن مزاجك،‏ تزيد نشاطك،‏ وتحسِّن نوعية نومك.‏ وإذا كان ممكنا،‏ فحاول ان تعرف ما اسباب كآبتك وما المؤشرات التي تظهر عليك قبل ان تغرق في الكآبة.‏ وعلى اساسها،‏ حضِّر خطة عمل.‏ اضافة الى ذلك،‏ افتح قلبك لشخص تثق به.‏ وقد يساعدك افراد عائلتك وأصدقاؤك المقرَّبون ان تواجه كآبتك،‏ وربما ينجحون في  تخفيف عوارضها.‏ ويمكنك ايضا ان تكتب افكارك ومشاعرك في دفتر يوميات،‏ وهي خطوة ساعدت جوليا المذكورة سابقا.‏ وفوق هذا كله،‏ اهتم بحاجتك الروحية لأن ذلك قد يغيِّر نظرتك بأكملها الى الحياة.‏ قال يسوع المسيح:‏ «سعداء هم الذين يدركون حاجتهم الروحية».‏ —‏ متى ٥:‏٣‏.‏

تناوَل طعاما صحيا،‏ مارس الرياضة،‏ ونَم جيِّدا

تُحس براحة البال حين تهتم بحاجتك الروحية

تؤكد آنا وجوليا صحة كلمات يسوع.‏ تذكر آنا:‏ «حين أنشغل بالنشاطات الروحية لا اعود اركِّز على مشاكلي فقط،‏ بل افكر في غيري ايضا.‏ صحيح ان الامر ليس دائما سهلا،‏ لكن في النهاية أشعر بالسعادة».‏ وبالنسبة الى جوليا،‏ فإن الصلاة وقراءة الكتاب المقدس تُريحانها.‏ تقول:‏ «أُحسُّ براحة البال حين اصلي الى الله من كل قلبي.‏ وكلما اقرأ الكتاب المقدس اتذكر اني غالية في عيني الله وأنه يهتم بي فعلا،‏ وتصير عندي نظرة ايجابية للمستقبل».‏

وخالقنا يهوه الله يفهم جيدا كيف تؤثر تربيتنا،‏ تجاربنا في الحياة،‏ وجيناتنا في تفكيرنا ومشاعرنا.‏ لذا هو قادر ان يدعمنا ويشجعنا،‏ ربما من خلال اصدقاء متعاطفين ومتفهمين.‏ اما في المستقبل فسيشفينا من كل امراضنا الجسدية والعقلية ويُتمم وعده المكتوب في اشعيا ٣٣:‏٢٤‏:‏ «لا يقول ساكن:‏ ‹انا مريض›».‏

والكتاب المقدس يعد ايضا ان الله ‹سيمسح كل دمعة من عيوننا،‏ والموت لا يكون في ما بعد،‏ ولا يكون نَوح ولا صراخ ولا وجع في ما بعد›.‏ (‏رؤيا ٢١:‏٤‏)‏ ألا نتشجع ونرتاح حين نقرأ هذه الكلمات؟‏!‏ وإذا اردت ان تعرف اكثر ماذا يخبئ الله في المستقبل للبشر والارض،‏ فتفضَّل بزيارة موقعنا jw.‎org.‏ فستجد هناك ترجمة عربية دقيقة للكتاب المقدس‏،‏ وستقرأ مقالات عديدة تتناول مختلف المواضيع بما فيها الكآبة.‏

^ ‎الفقرة 3‏ الاسمان في هذه المقالة مستعاران.‏

^ ‎الفقرة 10‏ هناك مئات الانواع من الامراض والادوية والمخدِّرات التي يمكن ان تؤثر على المزاج.‏ لذا من الجيد استشارة طبيب مختص ليشخِّص الحالة تشخيصا ملائما.‏

^ ‎الفقرة 14‏ لا توصي استيقظ!‏ بعلاج معيَّن.‏

اعرف المزيد

هل يساعدني الكتاب المقدس اذا وقعتُ ضحية الكآبة؟‏

اليك ثلاثة مساعِدات يقدمها الله بدافع المحبة لكل من يصارع مشاعر الكآبة.‏