الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

ماذا يعلّم الكتاب المقدس حقا؟‏

 الفصل الاول

ما هي التعاليم الحقة عن الله؟‏

ما هي التعاليم الحقة عن الله؟‏
  • هل يهتم الله بنا حقا؟‏

  • ما هي صفات الله؟‏ وهل له اسم؟‏

  • هل من الممكن الاقتراب إليه؟‏

١،‏ ٢ لماذا يكون طرح الاسئلة امرا حسنا في اغلب الاحيان؟‏

هل لاحظت يوما ان الاولاد يحبون طرح الاسئلة؟‏ حتى ان العديدين منهم يبدأون بطرح الاسئلة حالما يتعلّمون الكلام.‏ فتراهم ينظرون اليك بعينين واسعتين متلهفتين ويطرحون عليك اسئلة كثيرة،‏ مثل:‏ لمَ السماء زرقاء؟‏ من اين اتت النجوم؟‏ ومَن علّم العصافير ان تغرد؟‏ وتحاول انت جاهدا الإجابة عن اسئلتهم،‏ غير ان ذلك ليس دائما بالامر السهل.‏ وقد تبذل احيانا كل ما في وسعك لتعطيهم افضل جواب ممكن،‏ انما ليفاجئك سؤالهم التالي.‏

٢ ليس الاولاد هم الوحيدين الذين يطرحون الاسئلة.‏ فنحن لا نكف عن طرح الاسئلة حتى بعدما نكبر.‏ فقد نسأل لنستدل على الطريق التي يجب ان نسلكها،‏ لنستعلم عن المخاطر التي ينبغي لنا تجنبها،‏ او لمجرد إشباع فضولنا.‏ ولكن،‏ على ما يبدو،‏ يكفّ اشخاص عديدون عن طرح الاسئلة،‏ وخصوصا الاسئلة الاكثر اهمية،‏ او على الاقل يكفّون عن البحث عن اجوبة.‏

٣ لمَ يكفّ كثيرون عن البحث عن اجوبة على الاسئلة الاكثر اهمية؟‏

٣ فكّر قليلا في السؤال الوارد على  غلاف هذا الكتاب،‏ الاسئلة التي أُثيرت في المقدمة،‏ وتلك المذكورة في اول الفصل.‏ هذه ليست سوى عدد قليل من الاسئلة الاكثر اهمية التي قد تخطر على بالك.‏ لكنّ اشخاصا كثيرين ما عادوا يفتشون عن الاجوبة.‏ لماذا؟‏ وهل يتضمن الكتاب المقدس الاجوبة عن هذه الاسئلة؟‏ يشعر البعض ان الاجوبة التي يقدمها الكتاب المقدس معقدة جدا ولا يمكن فهمها،‏ في حين يخاف البعض الآخر من ان يسبب لهم طرح الاسئلة الاحراج.‏ ويعتقد آخرون ان هذه الاسئلة هي من اختصاص القادة والمعلّمين الدينيين.‏ ولكن ما قولك انت؟‏

٤،‏ ٥ ما هي بعض الاسئلة الاكثر اهمية التي يطرحها كل انسان،‏ ولمَ يجب علينا البحث عن الاجوبة؟‏

٤ لا بد انك مهتم بالحصول على اجوبة عن الاسئلة المهمة في الحياة.‏ ولا شك انك تتساءل احيانا:‏ ما هو القصد من الحياة؟‏ هل هذه الحياة هي كل ما هنالك؟‏ وما هي صفات الله؟‏ من الطبيعي ان يطرح كل انسان مثل هذه الاسئلة.‏ ومن الضروري ألّا يتوقف عن البحث قبل ان يجد اجوبة مقنعة وموثوقا بها.‏ فقد ذكر المعلّم الشهير يسوع المسيح:‏ «داوموا على السؤال تعطوا،‏ داوموا على الطلب تجدوا،‏ داوموا على القرع يُفتح لكم».‏ —‏ متى ٧:‏٧‏.‏

٥ وإذا ‹داومت على طلب› اجوبة عن الاسئلة المهمة،‏ فستجد ان البحث يعود عليك بفوائد عديدة.‏ (‏امثال ٢:‏١-‏٥‏)‏ وبغض النظر عما يقوله الناس،‏ كن على ثقة ان الاجوبة متوفرة و يمكنك العثور عليها في الكتاب المقدس.‏ وهي ايضا سهلة الفهم بعكس ما يعتقد البعض،‏ كما انها تمنح الرجاء والفرح.‏ فضلا عن ذلك،‏ تساعدك هذه الاجوبة على العيش حياة تجلب الاكتفاء حتى في يومنا هذا.‏ لذلك،‏ دعنا نتأمل اولا في سؤال طالما شغل بال العديد من الناس.‏

هل الله غير مبالٍ وقاسي القلب؟‏

٦ لمَ يعتقد كثيرون ان الله لا يبالي بما يعانيه البشر؟‏

٦ يعتقد كثيرون ان الله غير مبالٍ وقاسي القلب.‏ فهم يفكرون:‏ ‹لو  كان الله يبالي بنا،‏ لكنا نعيش في عالم افضل بكثير›.‏ فإذا نظرنا الى العالم من حولنا،‏ نراه مليئا بالحروب والبغض والشقاء.‏ كما يعاني كل فرد منا الامراض والمشقات،‏ ونتألم عندما يسلبنا الموت اشخاصا اعزاء على قلبنا.‏ لذلك يقول عديدون:‏ ‹لو كان الله يبالي بنا وبمشاكلنا،‏ أفليس من المُفترض ان يتدخل ويضع حدا لكل ما يحدث في العالم؟‏›.‏

٧ (‏أ)‏ كيف يدفع المعلّمون الدينيون الناس الى الاعتقاد ان الله قاسي القلب؟‏ (‏ب)‏ ماذا يعلّمنا الكتاب المقدس حقا عن المحن التي قد نمر بها؟‏

٧ وما يزيد الطين بلّة ان المعلّمين الدينيين يدفعون الناس احيانا الى الاعتقاد ان الله قاسي القلب.‏ كيف؟‏ عندما تحلّ بالناس كارثة ما،‏ يخبرهم المعلّمون الدينيون ان هذه هي مشيئة الله،‏ وكأنهم يلومون الله على المصائب التي تحدث.‏ ولكن هل ما يقولونه صحيح؟‏ وماذا يعلّمنا الكتاب المقدس حقا عن هذا الامر؟‏ تزوّد الآية في يعقوب ١:‏١٣ الجواب قائلة:‏ «لا يقُل احد وهو في محنة:‏ ‹إن الله يمتحنني›.‏ فإن الله لا يمكن ان يُمتحن بالسيئات،‏ ولا هو يمتحن احدا».‏ اذًا،‏ من المستحيل ان يكون الله مصدر اي شرّ في عالمنا اليوم.‏ ‏(‏اقرأ ايوب ٣٤:‏١٠-‏١٢‏.‏)‏ صحيح انه يسمح بالشرّ،‏ ولكن ثمة فرق شاسع بين ان يسمح الشخص بحدوث امر ما وأن يكون هو السبب وراءه.‏

٨،‏ ٩ (‏أ)‏ ما الفرق بين ان يسمح الشخص بحدوث امر ما وأن يكون هو السبب وراءه؟‏ (‏ب)‏ لماذا ليس من الصواب ان ننتقد قرار الله ان يسمح للبشر باتّباع مسلك خاطئ؟‏

٨ تخيّل مثلا رجلا حكيما ومحبا له ابن راشد ما زال يقيم معه في المنزل.‏ فيقرر الابن ان يتمرد ويترك البيت،‏ ولا يمنعه والده.‏ بعيد ذلك،‏ يتّبع الابن مسلكا خاطئا ويقع في المشاكل.‏ فهل يمكننا اعتبار الوالد سبب مشاكل ابنه؟‏ طبعا لا.‏ (‏لوقا ١٥:‏١١-‏١٣‏)‏ وينطبق الامر عينه على الله.‏ فصحيح انه لم يمنع البشر من اختيار مسلك خاطئ،‏ لكنه ليس سبب المشاكل التي نشأت.‏ لذلك ليس من الصواب ان نلوم الله على المشاكل التي يتخبّط فيها الجنس البشري.‏

 ٩ علاوة على ذلك،‏ يملك الله اسبابا وجيهة تجعله يسمح للجنس البشري باتّباع مسلك خاطئ.‏ وبما انه الخالق الحكيم القدير،‏ فهو ليس مضطرا ان يطلعنا على هذه الاسباب.‏ لكنّ محبته دفعته الى اخبارنا بها.‏ وسنتعلّم المزيد عن هذه الاسباب في الفصل الحادي عشر‏.‏ ولكن كن على ثقة بأن الله غير مسؤول عن المشاكل التي نواجهها،‏ بل على العكس هو يمنحنا الامل الوحيد بإيجاد حلّ لمشاكلنا.‏ —‏ اشعيا ٣٣:‏٢‏.‏

١٠ لماذا يمكننا الوثوق بأن الله سيُبطل كل آثار الشر؟‏

١٠ الله قدوس.‏ (‏اشعيا ٦:‏٣‏)‏ ويعني ذلك انه طاهر ونقي،‏ منزّه عن كل شرّ.‏ لذلك يمكننا الوثوق به ثقة مطلقة،‏ ثقة لا نستطيع منحها للبشر الذين يمكن ان يتحولوا الى اشخاص فاسدين.‏ اضف الى ذلك ان مَن يمسكون بزمام السلطة،‏ حتى لو كانوا اكثر الاشخاص نزاهة،‏ لا يملكون في الغالب القدرة الكافية لتصحيح او إبطال الضرر الناجم عن الاشرار.‏ لكن الله كليّ القدرة،‏ ولن يعيقه شيء عن إبطال كل آثار الشر التي يعانيها الجنس البشري.‏ فعندما يتدخل الله سيمحو كل الشر الى الابد!‏ ‏—‏ اقرإ المزمور ٣٧:‏٩-‏١١‏.‏

كيف يشعر الله حيال الظلم الذي نواجهه؟‏

١١ (‏أ)‏ كيف يشعر الله حيال الظلم؟‏ (‏ب)‏ كيف يشعر الله حيال الآلام التي تعانيها؟‏

١١ ولكن ما القول في الوقت الحاضر؟‏ كيف يشعر الله حيال ما يجري في العالم وما تواجهه في حياتك؟‏ يخبرنا الكتاب المقدس ان الله «يحب العدل».‏ (‏مزمور ٣٧:‏٢٨‏)‏ فهو ليس عديم المبالاة تجاه ما هو صواب وما هو خطأ.‏ كما انه يكره كل اشكال الظلم.‏ يذكر الكتاب المقدس ان الله «حزن في قلبه» عندما ملأ الشر الارض في الازمنة القديمة.‏ (‏تكوين ٦:‏٥،‏ ٦‏)‏ والله لم يتغيّر.‏ (‏ملاخي ٣:‏٦‏)‏ فلا يزال يُحزنه ما يراه من ألم في العالم،‏ كما يُحزنه ان يرى احدا يتألم.‏ يوضح الكتاب المقدس:‏ ‹انه يهتم بك›.‏ ‏—‏ اقرأ ١ بطرس ٥:‏٧‏.‏

يعلّم الكتاب المقدس ان يهوه هو خالق الكون المحبّ

١٢،‏ ١٣ (‏أ)‏ لمَ نتحلى بصفات جيدة كالمحبة،‏ وكيف تؤثر هذه الصفة في نظرتنا الى العالم؟‏ (‏ب)‏ لماذا يمكننا الوثوق بأن الله سيتدخل لحلّ مشاكل الانسان؟‏

 ١٢ ولكن كيف يمكننا التيقن من ان الله يُحزنه ان يرانا نتألم؟‏ إليك دليلا اضافيا:‏ يعلّم الكتاب المقدس ان الله صنع الانسان على صورته.‏ (‏تكوين ١:‏٢٦‏)‏ فنحن،‏ اذًا،‏ نملك صفات جيدة لأن الله يتحلى بصفات جيدة.‏ هل تنزعج مثلا لدى رؤية الابرياء يتعذبون؟‏ فإذا كنت انت تنزعج من هذه المظالم،‏ فكم بالحري الله الذي يبغضها اكثر منا!‏

١٣ ان احدى افضل الصفات التي يتميز بها الانسان هي المحبة.‏  وتعكس هذه الصفة ايضا شخصية الله،‏ لأن الكتاب المقدس يعلّمنا ان «الله محبة».‏ (‏١ يوحنا ٤:‏٨‏)‏ فنحن،‏ اذًا،‏ نعرب عن المحبة لأن الله يعرب عنها.‏ وهل تدفعك المحبة الى وضع حد لكل الآلام والمظالم في العالم،‏ لو كنت تملك القدرة على فعل ذلك؟‏ نعم،‏ بالتأكيد!‏ لذلك كن واثقا بأن الله سيمحو كل اثر للالم والظلم.‏ والوعود المذكورة في مقدمة هذا الكتاب ليست مجرد احلام او آمال فارغة.‏ فوعود الله ستتم لا محالة!‏ ولكن لتتمكن من الإيمان بهذه الوعود،‏ عليك ان تتعلّم المزيد عن الإله الذي قطعها.‏

الله يريد ان تتعرف اليه

اذا اردت ان يتعرف اليك شخص ما،‏ أفلا تخبره باسمك؟‏ والله ايضا كشف لنا عن اسمه في الكتاب المقدس

١٤ ما هو اسم الله،‏ ولماذا يجب ان نستخدمه؟‏

١٤ ماذا تفعل اذا اردت ان يتعرف اليك شخص ما؟‏ ألا تخبره باسمك؟‏ ولكن هل لله اسم؟‏ تقول اديان عديدة ان اسمه «الله» او «الرب».‏ غير ان هاتين الكلمتين لا تُعتبران اسما علما،‏ بل هما لقبان تماما مثل كلمة «ملك» او «رئيس».‏ ويعلّمنا الكتاب المقدس ان لله ألقابا عديدة،‏ وكلمتا «الله» و «الرب» ليستا سوى اثنين منها.‏ لكنه يعلّمنا ايضا ان لله اسما علما هو يهوه.‏ تذكر الآية في المزمور ٨٣:‏١٨‏:‏ «اسمك يهوه،‏ وحدك العليّ على كل الارض».‏ وإذا كانت ترجمة الكتاب المقدس التي تستعملها لا تحتوي هذا الاسم،‏ فراجع من فضلك الملحق بعنوان «‏الاسم الإلهي —‏ استعماله ومعناه‏» في هذا الكتاب لتعرف ما الذي أدى الى ذلك.‏ في الواقع،‏ يرد اسم الله آلاف المرات في مخطوطات الكتاب المقدس  القديمة،‏ مما يُظهر ان يهوه يريد ان تعرف اسمه وتستخدمه.‏ لذلك يمكننا القول انه يستعمل الكتاب المقدس كوسيلة ليعرّفنا بنفسه.‏

١٥ ما معنى الاسم يهوه؟‏

١٥ اختار الله لنفسه اسما ذا مغزى.‏ فالاسم يهوه يعني ان الله قادر على اتمام اي وعد يقطعه وتحقيق كل ما يقصده.‏ * وهو اسم لا مثيل له،‏ اسم فريد من نوعه لا يُطلق إلا على الله.‏ وهنالك اكثر من سبب يجعل يهوه إلها لا نظير له.‏ فما هي هذه الاسباب؟‏

١٦،‏ ١٧ ماذا نتعلّم عن يهوه من الألقاب التالية:‏ (‏أ)‏ «القادر على كل شيء»؟‏ (‏ب)‏ «ملِك الابدية»؟‏ (‏ج)‏ «الخالق»؟‏

١٦ كما ورد اعلاه،‏ تقول الآية في المزمور ٨٣:‏١٨ عن يهوه:‏ ‏«وحدك  العليّ على كل الارض».‏ وعلى نحو مماثل،‏ يهوه وحده يُدعى «القادر على كل شيء».‏ تذكر الرؤيا ١٥:‏٣‏:‏ «عظيمة وعجيبة هي اعمالك،‏ يا يهوه الله،‏ القادر على كل شيء.‏ بارة وحق هي طرقك،‏ يا ملِك الابدية».‏ يعلّمنا هذا اللقب،‏ «القادر على كل شيء»،‏ ان الله هو اقوى كائن على الاطلاق.‏ فقوته فائقة لا تضاهيها اية قوة اخرى.‏ اما اللقب «ملِك الابدية» فيذكّرنا ان يهوه فريد من ناحية اخرى.‏ فهو الوحيد الدائم الوجود.‏ تخبرنا الآية في المزمور ٩٠:‏٢‏:‏ «من الدهر الى الدهر [او الى الابد] انت الله».‏ ألا تبعث هذه الفكرة فينا شعورا بالرهبة؟‏

١٧ ويهوه ايضا فريد لأنه وحده الخالق.‏ تذكر الرؤيا ٤:‏١١‏:‏ «انت مستحق،‏ يا يهوه إلهنا،‏ ان تنال المجد والكرامة والقدرة،‏ لأنك خلقت كل الاشياء،‏ وهي بمشيئتك وُجدت وخُلقت».‏ فكل ما يخطر على بالك من اشياء،‏ من المخلوقات الروحانية غير المنظورة في السمٰوات الى النجوم التي ترصع سماء الليل والفاكهة التي تنمو على الاشجار والاسماك التي تملأ المحيطات والأنهار،‏ كلها اتت الى الوجود لأن يهوه خلقها.‏

هل يمكنك الاقتراب الى يهوه؟‏

١٨ لمَ يشعر البعض انهم عاجزون عن الاقتراب الى يهوه،‏ ولكن ماذا يعلّم الكتاب المقدس؟‏

١٨ عندما يقرأ البعض عن صفات يهوه التي توحي بالرهبة،‏ يشعرون بالخوف.‏ فهم يفكرون ان الله اسمى من ان يقتربوا اليه او ان يكترث هو لأمرهم.‏ ولكن هل هذا صحيح؟‏ ان ما يعلّمه الكتاب المقدس مناقض تماما لهذه الفكرة.‏ فهو يذكر عن يهوه:‏ «انه ليس بعيدا عن كل واحد منا».‏ (‏اعمال ١٧:‏٢٧‏)‏ حتى انه يحضنا قائلا:‏ «اقتربوا الى الله فيقترب اليكم».‏ —‏ يعقوب ٤:‏٨‏.‏

١٩ (‏أ)‏ ماذا علينا فعله اولا لنتمكن من الاقتراب الى الله،‏ وما هي الفائدة التي ننالها؟‏ (‏ب)‏ اي صفة من صفات يهوه لفتت انتباهك؟‏

 ١٩ ولكن كيف يمكنك الاقتراب الى يهوه؟‏ عليك اولا المداومة على ما تفعله الآن،‏ اي نيل المعرفة عن الله.‏ فقد قال يسوع:‏ «هذا يعني الحياة الابدية:‏ أن يستمروا في نيل المعرفة عنك،‏ انت الإله الحق الوحيد،‏ وعن الذي أرسلته،‏ يسوع المسيح».‏ (‏يوحنا ١٧:‏٣‏)‏ نعم،‏ يعلّم الكتاب المقدس ان الاستمرار في نيل المعرفة عن يهوه ويسوع يؤدي الى «الحياة الابدية».‏ وكما رأينا سابقا،‏ يقول الكتاب المقدس ان «الله محبة».‏ (‏١ يوحنا ٤:‏١٦‏)‏ وبالاضافة الى المحبة،‏ يتحلى يهوه ايضا بالعديد من الصفات الاخرى الجميلة والجذابة.‏ مثلا،‏ يقول الكتاب المقدس ان يهوه «إله رحيم وحنَّان،‏ بطيء الغضب ووافر اللطف الحبيّ والحق».‏ (‏خروج ٣٤:‏٦‏)‏ وهو «صالح وغفور».‏ (‏مزمور ٨٦:‏٥‏)‏ ويهوه ايضا صبور.‏ (‏٢ بطرس ٣:‏٩‏)‏ كما انه وليّ.‏ (‏رؤيا ١٥:‏٤‏)‏ وبقراءتك الكتاب المقدس،‏ ستدرك كيف يعرب يهوه عن هذه الصفات وغيرها من صفاته الجذابة.‏

٢٠-‏٢٢ (‏أ)‏ هل عجزنا عن رؤية الله يحول دون الاقتراب اليه؟‏ اوضح.‏ (‏ب)‏ علامَ قد يحثك بعض الاشخاص بنيّة حسنة،‏ ولكن ماذا يجب ان يكون ردّ فعلك؟‏

٢٠ طبعا،‏ لا يمكنك رؤية الله لأنه روح غير منظور.‏ (‏يوحنا ١:‏١٨؛‏ ٤:‏٢٤؛‏ ١ تيموثاوس ١:‏١٧‏)‏ ولكن بمواصلتك التعلّم عنه من خلال صفحات الكتاب المقدس،‏ ستنجح في التعرف إليه كشخص.‏ وكما يقول المرنم الملهم،‏ ستتمكن من ان ‹تنظر ما اطيب يهوه›.‏ (‏مزمور ٢٧:‏٤؛‏ روما ١:‏٢٠‏)‏ وكلما تعلّمت المزيد عن يهوه،‏ صار شخصا حقيقيا في نظرك وحصلت على اسباب اضافية تدفعك الى محبته والاقتراب اليه.‏

المحبة التي يكنّها كل اب صالح لأولاده تعكس المحبة العظمى التي يكنّها لنا ابونا السماوي

٢١ وبمرور الوقت،‏ ستفهم لمَ يعلّمنا الكتاب المقدس ان نعتبر يهوه ابانا.‏ (‏متى ٦:‏٩‏)‏ فهو ليس مصدر حياتنا فحسب،‏ بل يرغب ايضا في ان نعيش افضل حياة يمكن ان يتمناها اب محبّ لأولاده.‏ (‏مزمور ٣٦:‏٩‏)‏ ويعلّمنا الكتاب المقدس ايضا ان بإمكان البشر ان يصبحوا اصدقاء لله.‏ (‏يعقوب ٢:‏٢٣‏)‏ تخيل انه بمقدورك ان تصبح صديقا لخالق الكون!‏

 ٢٢ وفيما تتعلّم المزيد من الكتاب المقدس،‏ قد يحثك بعض الاشخاص بنيّة حسنة على التوقف عن الدرس لأنهم يخافون ان تغيّر معتقداتك.‏ ولكن لا تدع احدا يقف حاجزا بينك وبين افضل شخصية يمكن ان تحظى بصداقتها.‏

٢٣،‏ ٢٤ (‏أ)‏ لماذا يجب ان نطرح دائما اسئلة حول ما نتعلّمه؟‏ (‏ب)‏ ماذا سيناقش الفصل التالي؟‏

٢٣ لا شك انك ستصادف امورا عديدة لن تفهمها في البداية.‏ وطلب المساعدة يتطلب التواضع،‏ فلا تدع الاحراج يثنيك عن فعل ذلك.‏ لقد شجعنا يسوع على الاعراب عن صفة التواضع،‏ مثل الاولاد الصغار.‏ (‏متى ١٨:‏٢-‏٤‏)‏ والاولاد الصغار،‏ كما نعرف،‏ يطرحون الكثير من الاسئلة.‏ ولنا ملء الثقة ان يهوه يريد ان نعثر على الاجوبة.‏ فالكتاب المقدس مدح الاشخاص التواقين الى التعلّم عن الله،‏ الذين فحصوا باعتناء الاسفار المقدسة ليتأكدوا من انهم يتعلّمون الحق.‏ ‏—‏ اقرإ الاعمال ١٧:‏١١‏.‏

٢٤ ان افضل طريقة للتعلّم عن يهوه هي فحص الكتاب المقدس‏.‏ ويختلف هذا الكتاب عن غيره من الكتب.‏ فما الذي يميِّز الكتاب المقدس عن باقي الكتب؟‏ هذا ما سيناقشه الفصل التالي.‏

^ ‎الفقرة 15‏ ستجد معلومات اضافية حول معنى اسم الله ولفظه في الملحق بعنوان «‏الاسم الإلهي —‏ استعماله ومعناه‏»‏‏.‏

اعرف المزيد

بشارة من الله

هل لله اسم؟‏

تُطلَق على الله ألقاب عديدة مثل القادر على كل شيء،‏ الخالق،‏ والرب.‏ لكنّ اسمه الشخصي يرد اكثر من ٧٬٠٠٠ مرة في الكتاب المقدس.‏ فما هو؟‏

برنامج درس الكتاب المقدس

ما الحاجة الى درس الكتاب المقدس؟‏

يزوّد الكتاب المقدس ملايين الناس حول العالم بأجوبة شافية عن اسئلة مهمة في الحياة.‏ فهل تود معرفة الاجوبة انت ايضا؟‏