إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

ماذا يعلّم الكتاب المقدس حقا؟‏

 الفصل السابع عشر

اقترب الى الله بالصلاة

اقترب الى الله بالصلاة
  • لمَ ينبغي ان نصلي الى الله؟‏

  • ماذا يجب ان نفعل ليسمع الله صلاتنا؟‏

  • كيف يستجيب الله صلواتنا؟‏

‏«صانع السماء والارض» مستعد ان يسمع صلواتنا

١،‏ ٢ لماذا يجب ان نعتبر الصلاة امتيازا عظيما،‏ ولماذا ينبغي ان نعرف ما يعلّمه الكتاب المقدس عن الصلاة؟‏

مقارنةً بالكون الفسيح،‏ ليست الارض سوى كوكب فائق الصغر.‏ والامم في نظر يهوه،‏ «صانع السماء والارض»،‏ ما هي إلا نقطة ماء من دلو.‏ (‏مزمور ١١٥:‏١٥؛‏ اشعيا ٤٠:‏١٥‏)‏ على الرغم من ذلك،‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «يهوه قريب من كل الذين يدعونه،‏ كل الذين يدعونه بالحق.‏ يحقق رغبة خائفيه،‏ ويسمع استغاثتهم».‏ (‏مزمور ١٤٥:‏١٨،‏ ١٩‏)‏ هل تدرك اهمية ما تذكره هذه الآية؟‏ ان الخالق القادر على كل شيء يكون قريبا منا ويسمع صلواتنا إن نحن ‹دعوناه بالحق›.‏ أوَليس حقا امتيازا عظيما ان نقترب الى الله بالصلاة؟‏

٢ ولكن إن اردنا ان يسمع يهوه صلواتنا،‏ يجب ان نصلي اليه بالطريقة التي يرضى عنها.‏ وطبعا لن نتمكن من فعل ذلك ما لم نعرف ما تعلّمه الاسفار المقدسة عن الصلاة.‏ ومن المهم ان نتعلّم ما يقوله الكتاب المقدس عن الصلاة،‏ لأنها تساعدنا على الاقتراب الى يهوه.‏

لمَ ينبغي ان نصلي الى يهوه؟‏

٣ ما هو احد الاسباب المهمة التي تدفعنا الى الصلاة الى الله؟‏

٣ احد الاسباب المهمة التي تدفعنا ان نصلي الى يهوه هو ان يهوه  نفسه يدعونا الى ذلك.‏ فكلمته تحضنا قائلة:‏ «لا تحملوا هما من جهة اي شيء،‏ بل في كل شيء لتُعرف طلباتكم لدى الله بالصلاة والتضرع مع الشكر.‏ وسلام الله الذي يفوق كل فكر يحرس قلوبكم وقواكم العقلية بالمسيح يسوع».‏ (‏فيلبي ٤:‏٦،‏ ٧‏)‏ ولا شك اننا نريد الاستفادة كاملا من هذا التدبير الكريم الذي اعده لنا حاكم الكون الاسمى.‏

٤ كيف تقوي الصلاة بانتظام علاقتنا بيهوه؟‏

٤ ثمة سبب آخر يجب ان يدفعنا ان نصلي الى الله،‏ وهو ان الصلاة بانتظام تقوي علاقتنا بيهوه.‏ فالصديق الحقيقي لا يكلّم صديقه فقط عندما يكون بحاجة إليه،‏ بل يعرب عن اهتمام اصيل به ويسعى الى معرفة المزيد عنه.‏ فتقوى اواصر الصداقة بينهما كلما عبّرا بحرية عن افكارهما ومشاعرهما والامور التي تشغل بالهما.‏ ان هذه العلاقة بين الصديقين تشبه الى حد ما علاقتنا بيهوه الله.‏ وقد تعلّمتَ في هذا الكتاب الكثير مما يقوله الكتاب المقدس عن يهوه وعن شخصيته ومقاصده.‏ فأصبح في نظرك شخصا حقيقيا.‏ والصلاة هي وسيلتك لتسكب امام  ابيك السماوي افكارك ومشاعرك الدفينة.‏ وفعل ذلك يساعدك على الاقتراب اكثر الى يهوه.‏ —‏ يعقوب ٤:‏٨‏.‏

ما المطالب التي يجب ان نبلغها؟‏

٥ ماذا يُظهر ان يهوه لا يستجيب جميع الصلوات؟‏

٥ هل يصغي يهوه الى جميع الصلوات؟‏ لمعرفة الجواب تأمل في ما قاله يهوه للاسرائيليين المتمردين ايام النبي اشعيا:‏ «إن اكثرتم الصلاة لا اسمع.‏ ايديكم ملآنة من الدماء».‏ (‏اشعيا ١:‏١٥‏)‏ يتبين من هذه الكلمات ان ثمة تصرفات تحول دون استجابة الله لصلواتنا.‏ فإذا اردنا ان تكون صلواتنا مقبولة،‏ يجب ان نبلغ بعض المطالب الاساسية.‏

٦ ما هو احد المطالب الاساسية لكي يسمع الله صلواتنا،‏ وكيف يمكننا بلوغه؟‏

٦ احد هذه المطالب الاساسية هو الايمان.‏ ‏(‏اقرأ مرقس ١١:‏٢٤‏.‏)‏ فقد كتب الرسول بولس:‏ «بدون ايمان يستحيل ارضاؤه [الله]،‏ لأنه يجب على الذي يقترب الى الله ان يؤمن بأنه كائن وبأنه يكافئ الذين يجدّون في طلبه».‏ (‏عبرانيين ١١:‏٦‏)‏ ولكن لا يكفي ان نُقرّ ان الله موجود وأنه يسمع ويستجيب صلواتنا،‏ ليكون ايماننا حقيقيا.‏ بل يلزم ان نبرهن عن ايماننا بالاعمال.‏ فيجب ان تُظهر طريقة حياتنا اليومية اننا نملك فعلا ايمانا حقيقيا.‏ —‏ يعقوب ٢:‏٢٦‏.‏

٧ (‏أ)‏ لمَ ينبغي ان نتكلم باحترام عندما نقترب الى يهوه بالصلاة؟‏ (‏ب)‏ كيف يمكننا ان نعرب عن التواضع والاخلاص في صلاتنا الى الله؟‏

٧ يريد يهوه ايضا ان نصلي اليه بتواضع وإخلاص.‏ فلدينا سبب مهم للاقتراب الى يهوه بتواضع.‏ على سبيل الايضاح،‏ عندما يتسنى للناس فرصة مخاطبة ملك او رئيس جمهورية،‏ يكلمونه عادة باحترام تقديرا لمركزه الرفيع.‏ فكم بالاحرى ينبغي ان نعرب عن فائق احترامنا ليهوه عندما نقترب اليه بالصلاة!‏ (‏مزمور ١٣٨:‏٦‏)‏ فيهوه  هو «الله القادر على كل شيء».‏ (‏تكوين ١٧:‏١‏)‏ لذلك عندما نصلي اليه،‏ يلزم ان نصلي بطريقة تُظهر اننا نعترف بمكانتنا المتواضعة امامه.‏ ويجب ان يدفعنا تواضعنا هذا ان نقدّم صلاة مخلصة نابعة من القلب،‏ لا صلاة روتينية مكررين الامور نفسها.‏ —‏ متى ٦:‏٧،‏ ٨‏.‏

٨ كيف نعمل بانسجام مع صلواتنا؟‏

٨ اما المطلب الثالث لتكون صلواتنا مستجابة فهو العمل بموجب ما نصلي من اجله.‏ يتوقع يهوه منا ان نبذل قصارى جهدنا لكي نعمل بانسجام مع صلواتنا.‏ على سبيل المثال،‏ اذا طلبنا من الله ان ‹يعطينا خبز يومنا›،‏ ينبغي ان نجتهد ونكد في اي عمل يمكننا القيام به.‏ (‏متى ٦:‏١١؛‏ ٢ تسالونيكي ٣:‏١٠‏)‏ وإذا سألناه ان يساعدنا على تخطي احد ضعفات جسدنا الناقص،‏ فعلينا ان نتجنب الظروف والمواقف التي قد توقعنا في التجربة.‏ (‏كولوسي ٣:‏٥‏)‏ وبالاضافة الى هذه المطالب الاساسية،‏ هنالك ايضا اسئلة مهمة عن الصلاة من الضروري ان تعرف الجواب عنها.‏

الاجابة على بعض الاسئلة عن الصلاة

٩ الى مَن ينبغي ان نصلي،‏ وبواسطة مَن؟‏

٩ الى مَن ينبغي ان نصلي؟‏ علّم يسوع اتباعه ان يصلوا «ابانا الذي في السمٰوات».‏ (‏متى ٦:‏٩‏)‏ اذًا،‏ يجب ان نصلي الى يهوه الله فقط.‏ ولكن يتطلب منا يهوه ان نعترف بمركز ابنه الوحيد يسوع المسيح.‏ فكما تعلّمنا في الفصل الخامس‏،‏ جاء يسوع الى الارض ليفدينا من الخطية والموت.‏ (‏يوحنا ٣:‏١٦؛‏ روما ٥:‏١٢‏)‏ بالاضافة الى ذلك،‏ يسوع هو رئيس الكهنة والديان المفوَّض من الله.‏ (‏يوحنا ٥:‏٢٢؛‏ عبرانيين ٦:‏٢٠‏)‏ لذلك توصينا الاسفار المقدسة ان نصلي الى الله بواسطة يسوع.‏ فهو نفسه  قال:‏ «انا الطريق والحق والحياة.‏ لا يأتي احد الى الآب إلّا بي».‏ (‏يوحنا ١٤:‏٦‏)‏ اذًا،‏ لكي تُستجاب صلواتنا يلزم ان نصلي الى يهوه وحده بواسطة ابنه.‏

١٠ لمَ ليس ضروريا ان نتخذ وضعية خصوصية اثناء الصلاة؟‏

١٠ هل يجب ان نتخذ وضعية خصوصية اثناء الصلاة؟‏ كلا،‏ لا يشترط يهوه ان يكون جسمنا او ايدينا في وضعية معينة اثناء الصلاة.‏ ويعلّمنا الكتاب المقدس ان الصلاة تكون مقبولة حتى لو اتخذ المصلي وضعيات مختلفة،‏ مثل الجلوس،‏ السجود،‏ الجثوّ،‏ والوقوف.‏ (‏١ اخبار الايام ١٧:‏١٦؛‏ نحميا ٨:‏٦؛‏ دانيال ٦:‏١٠؛‏ مرقس ١١:‏٢٥‏)‏ والمهم حقا ليس وضعية جسمنا التي يراها الآخرون بل موقفنا القلبي الصائب.‏ فيمكننا مثلا ان نقدم صلاة قلبية صامتة اينما كنا خلال اليوم او حتى عندما نواجه حالة طارئة.‏ ويهوه يسمع صلاتنا هذه مع ان احدا من حولنا لن يلاحظ اننا نصلي.‏ —‏ نحميا ٢:‏١-‏٦‏.‏

١١ ما هي بعض المسائل الشخصية التي يمكننا ذكرها في صلواتنا؟‏

١١ اي امور يمكننا ان نصلي بشأنها؟‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «مهما طلبنا بحسب مشيئته،‏ فهو [يهوه] يسمعنا».‏ (‏١ يوحنا ٥:‏١٤‏)‏ اذًا،‏ يمكننا ان نصلي بشأن اي امر ينسجم مع مشيئة الله.‏ ولكن هل ينسجم مع مشيئة الله ان نصلي بشأن مسائل شخصية تقلقنا؟‏ نعم بالتأكيد!‏ فالصلاة الى يهوه هي اشبه بمخاطبة صديق حميم.‏ لذلك يمكننا ان نتكلم بحرية ‹ساكبين قلوبنا› امامه.‏ (‏مزمور ٦٢:‏٨‏)‏ كما نستطيع ان نطلب منه دعم روحه القدس الذي يساعدنا على فعل ما هو صواب.‏ (‏لوقا ١١:‏١٣‏)‏ ويمكننا ايضا ان نسأله ان يوجهنا لنتخذ قرارات حكيمة وأن يقوينا لنتحمل الصعوبات.‏ (‏يعقوب ١:‏٥‏)‏ وعندما نخطئ،‏ يجب ان نطلب الغفران على اساس  ذبيحة المسيح.‏ (‏افسس ١:‏٣،‏ ٧‏)‏ طبعا،‏ لا يلزم ان تتركز صلواتنا حول المسائل الشخصية فحسب،‏ بل يجب ان نذكر الآخرين في صلواتنا،‏ مثل افراد عائلتنا ورفقائنا العباد.‏ —‏ اعمال ١٢:‏٥؛‏ كولوسي ٤:‏١٢‏.‏

١٢ كيف نعطي المسائل المتعلقة بأبينا السماوي الأولوية في صلواتنا؟‏

١٢ يجب ان تحتل المسائل المتعلقة بيهوه الله المقام الاول في صلاتنا.‏ فنحن نملك ما يكفي من الاسباب لنسبح الله من كل قلبنا ونشكره على صلاحه.‏ (‏١ اخبار الايام ٢٩:‏١٠-‏١٣‏)‏ وقد اعطانا يسوع الصلاة النموذجية المسجلة في متى ٦:‏٩-‏١٣‏.‏ (‏اقرأها.‏)‏ في هذه الصلاة علّمنا ان نصلي اولا ان يتقدس اسم الله،‏ ثم ان يأتي ملكوته وأن تكون مشيئته كما في السماء كذلك على الارض.‏ ولم يأتِ يسوع على ذكر المسائل الشخصية إلّا بعد ان انتهى من ذكر المسائل المهمة المتعلقة بيهوه.‏ وإذا اتخذنا الصلاة النموذجية مثالا وأعطينا الله الأولوية في صلواتنا،‏ نظهر اننا لا نهتم فقط بمصالحنا الشخصية.‏

١٣ ماذا تقول الاسفار المقدسة عن طول الصلاة التي يقبلها الله؟‏

١٣ هل يُفترض ان تكون صلاتنا بطول معيّن؟‏ لا يحدد الكتاب المقدس كم يجب ان يكون طول الصلاة الشخصية او العامة.‏ فقد نقدم مثلا صلاة وجيزة قبل تناول الطعام،‏ او قد نصلي الى يهوه صلاة شخصية طويلة نسكب فيها قلبنا امامه.‏ (‏١ صموئيل ١:‏١٢،‏ ١٥‏)‏ لكنّ يسوع دان ذوي البر الذاتي الذين يطيلون الصلاة تظاهرا.‏ (‏لوقا ٢٠:‏٤٦،‏ ٤٧‏)‏ ويهوه لا يكترث بهذه الصلوات لأن ما يهمه حقا هو الصلاة النابعة من القلب.‏ لذلك قد يختلف طول الصلاة باختلاف الحاجات او الظروف التي نصلي بشأنها.‏

يسمع الله صلاتك في اي وقت تصلي فيه

١٤ ماذا يعني حض الكتاب المقدس ان ‹نصلي باستمرار›،‏ وما المفرح في ذلك؟‏

 ١٤ كم يجب ان نصلي؟‏ يحثنا الكتاب المقدس ان ‹نصلي باستمرار› وأن ‹نواظب على الصلاة› و ‹نصلي بلا انقطاع›.‏ (‏متى ٢٦:‏٤١؛‏ روما ١٢:‏١٢؛‏ ١ تسالونيكي ٥:‏١٧‏)‏ طبعا لا تعني هذه العبارات ان نصلي الى الله كل لحظة من حياتنا.‏ بل تحضنا ان نصلي الى يهوه بشكل منتظم،‏ شاكرينه دوما على الصلاح الذي يظهره تجاهنا وسائلينه ان يمنحنا الارشاد والتعزية والراحة.‏ أوَليس امرا مفرحا ان يهوه لم يحدد طول صلواتنا اليه او عددها؟‏ فإن كنا نقدّر امتياز الصلاة حق التقدير،‏ فسنجد فرصا عديدة لنصلي الى ابينا السماوي.‏

١٥ لمَ ينبغي ان نقول «آمين» في ختام الصلوات الشخصية او العامة؟‏

١٥ لمَ يجب ان نختم صلواتنا بكلمة «آمين»؟‏ تعني كلمة «آمين» «ليكن كذلك».‏ وتظهر عدة امثلة من الكتاب المقدس ان من الملائم ان نقول «آمين» في ختام صلواتنا الشخصية او العامة.‏ (‏١ اخبار الايام ١٦:‏٣٦؛‏ مزمور ٤١:‏١٣‏)‏ فعندما نختم صلاتنا الشخصية بكلمة «آمين»،‏ نؤكد ان كل ما قلناه صادق ومخلص.‏ وعندما نقول «آمين»،‏ سواء بصوت مرتفع او منخفض،‏ في نهاية صلاة عامة يقدمها شخص آخر،‏ يدل ذلك اننا نوافق على مضمون هذه الصلاة.‏ —‏ ١ كورنثوس ١٤:‏١٦‏.‏

كيف يستجيب الله صلواتنا

١٦ اي ثقة لنا في ما يتعلق بالصلاة؟‏

١٦ هل يستجيب يهوه صلواتنا حقا؟‏ نعم بكل تأكيد!‏ فنحن لنا ملء الثقة ان «سامع الصلاة» يستجيب الصلوات المخلصة التي يوجهها اليه ملايين الناس.‏ (‏مزمور ٦٥:‏٢‏)‏ ويمكن ان يستجيب يهوه صلواتنا بطرائق مختلفة.‏

١٧ لمَ يمكننا القول ان الله يستجيب صلواتنا بواسطة ملائكته وخدامه على الارض؟‏

 ١٧ يستجيب يهوه صلواتنا بواسطة ملائكته وخدامه على الارض.‏ (‏عبرانيين ١:‏١٣،‏ ١٤‏)‏ فهنالك اختبارات عديدة عن اشخاص صلوا الى الله ليساعدهم على فهم الكتاب المقدس،‏ وبعد فترة قصيرة التقوا احد خدام يهوه.‏ وهذه الاختبارات هي دليل على توجيه الملائكة لعمل الكرازة بالملكوت.‏ (‏رؤيا ١٤:‏٦‏)‏ كما يمكن ان يستجيب يهوه صلواتنا التي نرفعها اليه في وقت الشدة ويجعل اخا مسيحيا يمد لنا يد  المساعدة.‏ —‏ امثال ١٢:‏٢٥؛‏ يعقوب ٢:‏١٦‏.‏

استجابة لصلواتنا،‏ قد يجعل يهوه احد رفقائنا المسيحيين يمد لنا يد المساعدة

١٨ كيف يستخدم يهوه روحه القدس وكلمته لاستجابة صلوات خدامه؟‏

١٨ يستخدم يهوه الله ايضا روحه القدس وكلمته الكتاب المقدس لاستجابة صلوات خدامه.‏ فقد يستجيب طلبنا المساعدة لاحتمال المحن بمنحنا الارشاد والقوة بواسطة روحه القدس.‏ (‏٢ كورنثوس ٤:‏٧‏)‏ فضلا عن ذلك،‏ كثيرا ما نطلب الارشاد من الله ونجد في الكتاب المقدس جوابا يساعدنا على اتخاذ القرارات الحكيمة.‏ وخلال درسنا الكتاب المقدس او قراءتنا المطبوعات المسيحية،‏ كهذا الكتاب مثلا،‏ قد نجد آيات تفيدنا.‏ وعندما نصغي الى ما يُقال في الاجتماعات المسيحية او عندما نقبل ملاحظة يقدِّمها لنا شيخ في الجماعة يهمّه امرنا،‏ قد نتنبه الى نقاط مؤسسة على الاسفار المقدسة يجب ان نتأمل فيها.‏ —‏ غلاطية ٦:‏١‏.‏

١٩ ماذا يجب ان نتذكر اذا شعرنا احيانا ان صلواتنا لا تُستجاب؟‏

١٩ اما اذا بدا لنا ان يهوه يتأخر في استجابة صلواتنا،‏ فلا يعني ذلك انه عاجز عن استجابتها.‏ بل يجب ان نتذكر ان يهوه يستجيب الصلوات بحسب مشيئته هو وفي وقته المحدد.‏ فهو يعرف حاجاتنا ويعرف كيف يسدها أفضل منا.‏ وغالبا ما يجعلنا ‹نداوم على السؤال والطلب والقرع›.‏  ‏(‏لوقا ١١:‏٥-‏١٠‏)‏ فهذه المثابرة تُظهر ان رغبتنا عميقة وأن ايماننا حقيقي.‏ فضلا عن ذلك،‏ قد يستجيب يهوه صلواتنا بطريقة لا تخطر على بالنا.‏ على سبيل المثال،‏ قد نصلي اليه طالبين مساعدته في محنة معينة،‏ فلا يرفع عنا هذه المحنة بل يستجيب صلاتنا بمنحنا القوة لنحتملها.‏ ‏—‏ اقرأ فيلبي ٤:‏١٣‏.‏

٢٠ لمَ ينبغي ان نستفيد الى اقصى حد من امتياز الصلاة الثمين؟‏

٢٠ كم يجب ان نكون شاكرين ان خالق الكون الفسيح قريب من كل الذين يدعونه بطريقة صائبة!‏ ‏(‏اقرإ المزمور ١٤٥:‏١٨‏.‏)‏ فلنستفد الى اقصى حد من امتياز الصلاة الثمين.‏ وهكذا نحظى بفرصة الاقتراب اكثر الى يهوه،‏ سامع الصلاة.‏

اعرف المزيد

هل يمكنك فعلا ‹الاقتراب الى الله›؟‏

خالق السماء والارض،‏ يهوه الله،‏ يقدِّم لنا دعوة ويعطينا وعدا على السواء.‏