إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

يسوع:‏ الطريق والحق والحياة

 اَلْفَصْلُ ٤٠

درس في الغفران

درس في الغفران

لوقا ٧:‏٣٦-‏٥٠

  •   اِمْرَأَةٌ خَاطِئَةٌ تَصُبُّ زَيْتًا عَطِرًا عَلَى قَدَمَيْ يَسُوعَ

  • يَسُوعُ يُعَلِّمُ ٱلْغُفْرَانَ بِمَثَلٍ عَنْ مَدْيُونَيْنِ

تَخْتَلِفُ رُدُودُ ٱلْفِعْلِ حِيَالَ أَقْوَالِ يَسُوعَ وَأَفْعَالِهِ بِٱخْتِلَافِ قُلُوبِ ٱلنَّاسِ.‏ وَيَتَجَلَّى ذٰلِكَ فِي بَيْتِ فَرِّيسِيٍّ فِي ٱلْجَلِيلِ ٱسْمُهُ سِمْعَانُ يَدْعُو يَسُوعَ إِلَى وَجْبَةِ طَعَامٍ،‏ رُبَّمَا لِيَتَعَرَّفَ عَنْ كَثَبٍ إِلَى صَانِعِ ٱلْعَجَائِبِ هٰذَا.‏ فَيُلَبِّي يَسُوعُ دَعْوَتَهُ،‏ عَلَى ٱلْأَرْجَحِ لِيَنْتَهِزَ ٱلْفُرْصَةَ وَيُبَشِّرَ ٱلْحَاضِرِينَ،‏ مِثْلَمَا يَفْعَلُ حِينَ يَقْبَلُ أَنْ يَأْكُلَ مَعَ جُبَاةِ ٱلضَّرَائِبِ وَٱلْخُطَاةِ.‏

غَيْرَ أَنَّ يَسُوعَ لَا يُعَامَلُ بِحَسَبِ أُصُولِ ٱلضِّيَافَةِ.‏ مَثَلًا،‏ تَسْتَلْزِمُ ٱلْعَادَاتُ أَنْ تُغْسَلَ قَدَمَا ٱلضَّيْفِ بِٱلْمَاءِ ٱلْبَارِدِ لِأَنَّهُمَا تَحْمَيَانِ وَتَتَّسِخَانِ جَرَّاءَ ٱلسَّيْرِ بِصَنْدَلٍ عَلَى طُرُقِ فِلَسْطِينَ ٱلْمُغَبَّرَةِ.‏ لٰكِنَّ أَحَدًا لَا يَغْسِلُ قَدَمَيْ يَسُوعَ.‏ وَكَذٰلِكَ لَا يُرَحَّبُ بِهِ بِقُبْلَةٍ،‏ وَلَا يُسْكَبُ زَيْتٌ عَلَى رَأْسِهِ تَعْبِيرًا عَنِ ٱللُّطْفِ وَٱلضِّيَافَةِ،‏ كَمَا تَجْرِي ٱلْعَادَةُ أَيْضًا.‏ فَأَيُّ تَرْحَابٍ هُوَ هٰذَا؟‏

يَبْدَأُ ٱلضُّيُوفُ بِٱلْأَكْلِ مُتَّكِئِينَ إِلَى ٱلْمَائِدَةِ.‏ وَفِي هٰذِهِ ٱلْأَثْنَاءِ وَدُونَ لَفْتِ ٱلِٱنْتِبَاهِ،‏ يَدْخُلُ إِلَى ٱلْغُرْفَةِ شَخْصٌ غَيْرُ مُتَوَقَّعٍ،‏ «ٱمْرَأَةٌ مَعْرُوفٌ فِي ٱلْمَدِينَةِ أَنَّهَا خَاطِئَةٌ».‏ (‏لوقا ٧:‏٣٧‏)‏ إِنَّ كُلَّ ٱلْبَشَرِ خُطَاةٌ.‏ وَلٰكِنْ يَبْدُو أَنَّ هٰذِهِ ٱلْمَرْأَةَ تَعِيشُ حَيَاةً فَاسِدَةً جِنْسِيًّا،‏ كَبَغِيٍّ أَوْ مَا شَابَهَ.‏ وَيُحْتَمَلُ أَنَّهَا سَمِعَتْ بِتَعَالِيمِ يَسُوعَ وَدَعْوَتِهِ أَنْ يَأْتِيَ ‹إِلَيْهِ جَمِيعُ ٱلْمُثْقَلِينَ وَيَجِدُوا ٱلِٱنْتِعَاشَ›.‏ (‏متى ١١:‏٢٨،‏ ٢٩‏)‏ فَتَمَسُّهَا أَقْوَالُهُ وَأَفْعَالُهُ عَلَى مَا يَظْهَرُ،‏ وَتَشْرَعُ فِي ٱلْبَحْثِ عَنْهُ.‏

تَقْتَرِبُ هٰذِهِ ٱلْمَرْأَةُ مِنْ وَرَاءِ يَسُوعَ ٱلْمُتَّكِئِ إِلَى ٱلطَّاوِلَةِ وَتَرْكَعُ عِنْدَ رِجْلَيْهِ.‏ فَتَنْهَمِرُ دُمُوعُهَا عَلَى قَدَمَيْهِ وَتُمَسِّحُهُمَا بِشَعْرِهَا.‏ كَمَا تُقَبِّلُهُمَا وَتَدْهُنُهُمَا بِزَيْتٍ عَطِرٍ أَحْضَرَتْهُ مَعَهَا.‏ فَيُرَاقِبُهَا سِمْعَانُ بِٱمْتِعَاضٍ،‏ وَيَقُولُ فِي نَفْسِهِ:‏ «لَوْ كَانَ هٰذَا ٱلْإِنْسَانُ نَبِيًّا،‏ لَعَرَفَ مَنْ هِيَ ٱلْمَرْأَةُ ٱلَّتِي تَلْمُسُهُ وَمَا هِيَ،‏ أَنَّهَا خَاطِئَةٌ».‏ —‏ لوقا ٧:‏٣٩‏.‏

فَيُخَاطِبُهُ يَسُوعُ عَالِمًا مَا يَدُورُ فِي فِكْرِهِ:‏ «يَا سِمْعَانُ،‏ عِنْدِي شَيْءٌ أَقُولُهُ لَكَ».‏ فَيُجِيبُهُ:‏ «قُلْ،‏ يَا مُعَلِّمُ».‏ يُتَابِعُ يَسُوعُ:‏ «كَانَ لِمُقْرِضٍ مَدْيُونَانِ،‏ أَحَدُهُمَا مَدْيُونٌ بِخَمْسِ مِئَةِ دِينَارٍ،‏ وَٱلْآخَرُ بِخَمْسِينَ.‏ وَإِذْ لَمْ يَكُنْ لَهُمَا مَا يُوفِيَانِ،‏ سَامَحَهُمَا كِلَيْهِمَا.‏ فَأَيُّهُمَا يَكُونُ أَكْثَرَ حُبًّا لَهُ؟‏».‏ يَرُدُّ سِمْعَانُ،‏ رُبَّمَا بِغَيْرِ ٱكْتِرَاثٍ:‏ «أَظُنُّ ٱلَّذِي سَامَحَهُ بِٱلْأَكْثَرِ».‏ —‏ لوقا ٧:‏٤٠-‏٤٣‏.‏

يُوَافِقُهُ يَسُوعُ ٱلرَّأْيَ.‏ ثُمَّ يَنْظُرُ إِلَى ٱلْمَرْأَةِ وَيَقُولُ لَهُ:‏ «أَتَرَى هٰذِهِ ٱلْمَرْأَةَ؟‏ أَنَا دَخَلْتُ بَيْتَكَ،‏ فَمَا أَعْطَيْتَنِي مَاءً لِأَجْلِ قَدَمَيَّ.‏ أَمَّا هٰذِهِ فَبَلَّتْ قَدَمَيَّ بِدُمُوعِهَا وَمَسَّحَتْهُمَا بِشَعْرِهَا.‏ أَنْتَ لَمْ تُقَبِّلْنِي قُبْلَةً،‏ أَمَّا هٰذِهِ فَمُنْذُ دَخَلْتُ لَمْ تَكُفَّ عَنْ تَقْبِيلِ قَدَمَيَّ.‏ أَنْتَ لَمْ تَدْهُنْ رَأْسِي بِزَيْتٍ،‏ أَمَّا هٰذِهِ فَدَهَنَتْ قَدَمَيَّ بِزَيْتٍ عَطِرٍ».‏ لَقَدْ أَدْرَكَ يَسُوعُ أَنَّ كُلَّ مَا فَعَلَتْهُ ٱلْمَرْأَةُ دَلَالَاتٌ عَلَى تَوْبَتِهَا ٱلصَّادِقَةِ عَنْ حَيَاتِهَا ٱلْفَاسِدَةِ.‏ لِذَا يَخْتَتِمُ:‏ «أَقُولُ لَكَ:‏ مَغْفُورَةٌ خَطَايَاهَا ٱلْكَثِيرَةُ،‏ لِأَنَّهَا أَحَبَّتْ كَثِيرًا؛‏ وَأَمَّا ٱلَّذِي يُغْفَرُ لَهُ قَلِيلٌ،‏ فَيُحِبُّ قَلِيلًا».‏ —‏ لوقا ٧:‏٤٤-‏٤٧‏.‏

لَا تَعْنِي هٰذِهِ ٱلْكَلِمَاتُ أَنَّ يَسُوعَ يَغُضُّ ٱلطَّرْفَ عَنِ ٱلْفَسَادِ ٱلْجِنْسِيِّ.‏ بِٱلْأَحْرَى،‏ إِنَّهُ يُظْهِرُ تَفَهُّمًا وَتَعَاطُفًا نَحْوَ ٱلَّذِينَ يَتُوبُونَ عَنْ خَطَايَاهُمُ ٱلْخَطِيرَةِ وَيَلْتَجِئُونَ إِلَيْهِ طَلَبًا لِلرَّاحَةِ.‏ وَلَا رَيْبَ أَنَّ هٰذِهِ ٱلْمَرْأَةَ تَشْعُرُ بِٱرْتِيَاحٍ غَامِرٍ حِينَ يَقُولُ لَهَا يَسُوعُ:‏ «مَغْفُورَةٌ خَطَايَاكِ .‏ .‏ .‏ إِيمَانُكِ قَدْ خَلَّصَكِ.‏ اِذْهَبِي بِسَلَامٍ».‏ —‏ لوقا ٧:‏٤٨،‏ ٥٠‏.‏

اعرف المزيد

هل يمكن ان تُغفر خطايانا؟‏

هل يغفر الله خطايانا حتى لو كانت خطيرة؟‏ ماذا يجب ان نفعل كي ننال رضى الله؟‏

‏«كما سامحكم يهوه،‏ هكذا افعلوا»‏

الله مستعد ان يسامح الخطاة التائبين.‏ فكيف يؤثر ذلك في تعاملاتنا مع الغير؟‏ لمَ المسامحة في غاية الاهمية؟‏

‏«استمروا .‏ .‏ .‏ مسامحين بعضكم بعضا»‏

فكِّر كيف لنا ان نقتدي بمثال يهوه في رغبته واستعداده ان يغفر لنا.‏