الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

يسوع:‏ الطريق والحق والحياة

 اَلْفَصْلُ ٥١

جريمة قتل خلال حفل عيد ميلاد

جريمة قتل خلال حفل عيد ميلاد

متى ١٤:‏​١-‏١٢ مرقس ٦:‏​١٤-‏٢٩ لوقا ٩:‏​٧-‏٩

  •   هِيرُودُسُ يَأْمُرُ بِقَطْعِ رَأْسِ يُوحَنَّا ٱلْمَعْمَدَانِ

بَيْنَمَا ٱلرُّسُلُ يُنْجِزُونَ خِدْمَتَهُمْ بِحُرِّيَّةٍ فِي ٱلْجَلِيلِ،‏ لَا يَزَالُ يُوحَنَّا ٱلْمَعْمَدَانُ،‏ ٱلَّذِي قَدَّمَ يَسُوعَ لِلنَّاسِ،‏ قَابِعًا فِي ٱلسِّجْنِ مُنْذُ مَا يُقَارِبُ ٱلسَّنَتَيْنِ.‏

فَقَدْ شَجَبَ يُوحَنَّا جَهْرًا خَطَأَ ٱلْمَلِكِ هِيرُودُسَ أَنْتِيبَاسَ ٱلَّذِي طَلَّقَ زَوْجَتَهُ وَأَخَذَ هِيرُودِيَّا،‏ زَوْجَةَ فِيلِبُّسَ أَخِيهِ مِنْ أَبِيهِ.‏ فَوَفْقًا لِلشَّرِيعَةِ ٱلْمُوسَوِيَّةِ ٱلَّتِي يَزْعَمُ هِيرُودُسُ أَنَّهُ يَحْفَظُهَا،‏ يُعَدُّ هٰذَا ٱلزَّوَاجُ غَيْرَ شَرْعِيٍّ وَيَنْدَرِجُ فِي خَانَةِ ٱلزِّنَى.‏ لِذَا رَدًّا عَلَى تَأْنِيبِ يُوحَنَّا،‏ يَزُجُّ بِهِ هِيرُودُسُ فِي ٱلسِّجْنِ،‏ رُبَّمَا بِتَحْرِيضٍ مِنْ هِيرُودِيَّا.‏

وَهِيرُودُسُ حَائِرٌ جِدًّا فِي أَمْرِ يُوحَنَّا لِأَنَّ ٱلنَّاسَ «يَعْتَبِرُونَهُ نَبِيًّا».‏ (‏متى ١٤:‏٥‏)‏ أَمَّا هِيرُودِيَّا فَلَيْسَتْ مُحْتَارَةً أَلْبَتَّةَ.‏ فَهِيَ «تُضْمِرُ لَهُ ضَغِينَةً» وَتَتَحَيَّنُ ٱلْفُرْصَةَ لِقَتْلِهِ.‏ (‏مرقس ٦:‏١٩‏)‏ وَأَخِيرًا،‏ تَأْتِيهَا هٰذِهِ ٱلْفُرْصَةُ عَلَى طَبَقٍ مِنْ ذَهَبٍ.‏

فَقُبَيْلَ فِصْحِ سَنَةِ ٣٢ ب‌م،‏ يُقِيمُ هِيرُودُسُ حَفْلًا كَبِيرًا بِمُنَاسَبَةِ يَوْمِ مِيلَادِهِ.‏ وَيَدْعُو إِلَيْهِ رِجَالَهُ ذَوِي ٱلْمَنَاصِبِ ٱلرَّفِيعَةِ وَقُوَّادَ ٱلْجَيْشِ وَأَعْيَانَ ٱلْجَلِيلِ.‏ وَخِلَالَ ٱلِٱحْتِفَالِ،‏ تَدْخُلُ صَبِيَّةٌ ٱسْمُهَا سَالُومَةُ،‏ ٱبْنَةُ هِيرُودِيَّا مِنْ زَوْجِهَا ٱلسَّابِقِ فِيلِبُّسَ،‏ وَتَرْقُصُ أَمَامَ ٱلضُّيُوفِ فَتَفْتِنُهُمْ بِأَدَائِهَا.‏

يُسَرُّ هِيرُودُسُ جِدًّا بِٱبْنَةِ زَوْجَتِهِ،‏ فَيَقُولُ لَهَا:‏ «اُطْلُبِي مِنِّي مَا تُرِيدِينَ،‏ فَأُعْطِيَكِ».‏ حَتَّى إِنَّهُ يَحْلِفُ:‏ «مَهْمَا طَلَبْتِ مِنِّي أُعْطِيكِ،‏ وَلَوْ إِلَى نِصْفِ مَمْلَكَتِي».‏ وَلٰكِنْ قَبْلَ أَنْ تُجِيبَهُ،‏ تَخْرُجُ وَتَسْأَلُ أُمَّهَا:‏ «مَاذَا أَطْلُبُ؟‏».‏ —‏ مرقس ٦:‏​٢٢-‏٢٤‏.‏

هٰذِهِ هِيَ ٱلْفُرْصَةُ ٱلَّتِي تَنْتَظِرُهَا هِيرُودِيَّا!‏ لِذَا تُجِيبُ دُونَ تَوَانٍ:‏ «رَأْسَ يُوحَنَّا ٱلْمُعَمِّدِ».‏ فَتَعُودُ سَالُومَةُ فِي ٱلْحَالِ إِلَى هِيرُودُسَ وَتَقُولُ لَهُ:‏ «أُرِيدُ أَنْ تُعْطِيَنِي عَلَى ٱلْفَوْرِ رَأْسَ يُوحَنَّا ٱلْمَعْمَدَانِ عَلَى طَبَقٍ كَبِيرٍ».‏ —‏ مرقس ٦:‏​٢٤،‏ ٢٥‏.‏

يَحْزَنُ هِيرُودُسُ أَشَدَّ ٱلْحُزْنِ.‏ فَقَدْ أَعْطَى كَلِمَتَهُ لِسَالُومَةَ عَلَى مَسْمَعِ ٱلضُّيُوفِ وَلَا يُرِيدُ أَنْ يَتَرَاجَعَ عَنْهَا،‏ وَلَوْ عَنَى ذٰلِكَ أَنْ يَقْتُلَ رَجُلًا بَرِيئًا.‏ فَيُرْسِلُ وَاحِدًا مِنَ ٱلْحَرَسِ ٱلْخَاصِّ لِتَنْفِيذِ هٰذَا ٱلْجُرْمِ ٱلْفَظِيعِ.‏ وَسُرْعَانَ مَا يَعُودُ ٱلْحَارِسُ بِرَأْسِ يُوحَنَّا ٱلْمَعْمَدَانِ عَلَى طَبَقٍ كَبِيرٍ،‏ فَيُعْطِيهِ لِسَالُومَةَ ٱلَّتِي تَأْخُذُهُ لِأُمِّهَا.‏

وَعِنْدَمَا يَسْمَعُ تَلَامِيذُ يُوحَنَّا بِمَا حَدَثَ،‏ يَجِيئُونَ وَيَأْخُذُونَ جُثْمَانَهُ وَيَدْفِنُونَهُ.‏ ثُمَّ يُخْبِرُونَ يَسُوعَ بِٱلْأَمْرِ.‏

فِي وَقْتٍ لَاحِقٍ،‏ يَبْلُغُ مَسَامِعَ هِيرُودُسَ أَنَّ يَسُوعَ يَشْفِي ٱلنَّاسَ وَيَطْرُدُ ٱلشَّيَاطِينَ.‏ فَيَحْتَارُ جِدًّا مُتَخَوِّفًا أَنْ يَكُونَ يَسُوعُ هُوَ يُوحَنَّا ٱلْمَعْمَدَانَ بَعْدَ أَنْ «قَامَ مِنَ ٱلْأَمْوَاتِ».‏ (‏لوقا ٩:‏٧‏)‏ لِذَا يَسْعَى جَاهِدًا إِلَى رُؤْيَتِهِ،‏ لَا لِيَسْمَعَ تَعَالِيمَهُ،‏ بَلْ لِيَقْطَعَ شَكَّهُ بِٱلْيَقِينِ.‏

اعرف المزيد

الاسئلة الشائعة

لمَ لا يحتفل شهود يهوه بأيام الميلاد؟‏

تأملوا في اربعة اوجه لاحتفالات ايام الميلاد تظهر لمَ لا يرضى الله عنها.‏

ماذا يعلّم الكتاب المقدس حقا؟‏

كن ثابتا في تأييد العبادة الحقة

اي تحديات قد تواجهها حين توضح معتقداتك للآخرين؟‏ وكيف لك ان تشرحها لهم بلباقة؟‏