إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

يسوع:‏ الطريق والحق والحياة

 اَلْفَصْلُ ٩١

‏«لعازر،‏ هلمَّ خارجا!‏»‏

‏«لعازر،‏ هلمَّ خارجا!‏»‏

يوحنا ١١:‏٣٨-‏٥٤

  •   قِيَامَةُ لِعَازَرَ

  • اَلسَّنْهَدْرِيمُ يُخَطِّطُ لِقَتْلِ يَسُوعَ

بَعْدَمَا يُقَابِلُ يَسُوعُ مَرْثَا ثُمَّ مَرْيَمَ قُرْبَ بَيْتَ عَنْيَا،‏ يَذْهَبُونَ إِلَى قَبْرِ لِعَازَرَ ٱلَّذِي هُوَ عِبَارَةٌ عَنْ مَغَارَةٍ تُسَدُّ فُوَّهَتُهَا بِحَجَرٍ.‏ فَيَأْمُرُ يَسُوعُ ٱلْحَاضِرِينَ:‏ «اِرْفَعُوا ٱلْحَجَرَ».‏ إِلَّا أَنَّ مَرْثَا تُعَبِّرُ عَنْ قَلَقِهَا غَيْرَ مُدْرِكَةٍ مَا فِي نِيَّتِهِ أَنْ يَفْعَلَ:‏ «يَا رَبُّ،‏ لَقَدْ أَنْتَنَ،‏ فَإِنَّ لَهُ أَرْبَعَةَ أَيَّامٍ».‏ لٰكِنَّهُ يُجِيبُهَا:‏ «أَلَمْ أَقُلْ لَكِ إِنَّكِ إِنْ آمَنْتِ تَرَيْنَ مَجْدَ ٱللهِ؟‏».‏ —‏ يوحنا ١١:‏٣٩،‏ ٤٠‏.‏

وَبَعْدَمَا يُدَحْرِجُونَ ٱلْحَجَرَ عَمَلًا بِقَوْلِهِ،‏ يَرْفَعُ عَيْنَيْهِ وَيُصَلِّي:‏ «أَيُّهَا ٱلْآبُ،‏ أَشْكُرُكَ أَنَّكَ سَمِعْتَ لِي.‏ لَقَدْ كُنْتُ أَعْلَمُ أَنَّكَ دَائِمًا تَسْمَعُ لِي.‏ وَلٰكِنِّي تَكَلَّمْتُ لِأَجْلِ ٱلْجَمْعِ ٱلْوَاقِفِ حَوْلِي،‏ لِكَيْ يُؤْمِنُوا أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي».‏ وَتُظْهِرُ هٰذِهِ ٱلصَّلَاةُ ٱلْعَلَنِيَّةُ لِلْحَاضِرِينَ أَنَّ ٱلْعَجِيبَةَ ٱلَّتِي سَيَجْتَرِحُهَا هِيَ بِقُوَّةِ ٱللهِ.‏ ثُمَّ يَصْرُخُ بِصَوْتٍ عَالٍ:‏ «لِعَازَرُ،‏ هَلُمَّ خَارِجًا!‏».‏ فَيَخْرُجُ لِعَازَرُ وَرِجْلَاهُ وَيَدَاهُ مَرْبُوطَاتٌ بِٱلْأَكْفَانِ وَوَجْهُهُ مَلْفُوفٌ بِمِنْدِيلٍ.‏ فَيَقُولُ يَسُوعُ:‏ «حُلُّوهُ وَدَعُوهُ يَذْهَبُ».‏ —‏ يوحنا ١١:‏٤١-‏٤٤‏.‏

بَعْدَ رُؤْيَةِ هٰذِهِ ٱلْمُعْجِزَةِ،‏ يُؤْمِنُ بِهِ كَثِيرُونَ مِنَ ٱلْيَهُودِ ٱلَّذِينَ جَاءُوا لِتَعْزِيَةِ مَرْيَمَ وَمَرْثَا.‏ غَيْرَ أَنَّ آخَرِينَ يَذْهَبُونَ إِلَى ٱلْفَرِّيسِيِّينَ وَيُخْبِرُونَهُمْ بِمَا فَعَلَ.‏ فَيُرَتِّبُ ٱلْفَرِّيسِيُّونَ وَكِبَارُ ٱلْكَهَنَةِ لِعَقْدِ جَلْسَةٍ لِلْمَحْكَمَةِ ٱلْيَهُودِيَّةِ ٱلْعُلْيَا،‏ ٱلسَّنْهَدْرِيمِ،‏ ٱلَّتِي تَضُمُّ رَئِيسَ ٱلْكَهَنَةِ قَيَافَا.‏ فَيَتَشَكَّى بَعْضُهُمْ خِلَالَهَا:‏ «مَاذَا نَعْمَلُ،‏ فَإِنَّ هٰذَا ٱلْإِنْسَانَ يَصْنَعُ آيَاتٍ كَثِيرَةً؟‏ إِنْ تَرَكْنَاهُ هٰكَذَا،‏ يُؤْمِنُ بِهِ ٱلْجَمِيعُ،‏ فَيَأْتِي ٱلرُّومَانُ وَيَأْخُذُونَ مَوْضِعَنَا وَأُمَّتَنَا».‏ (‏يوحنا ١١:‏٤٧،‏ ٤٨‏)‏ فَرَغْمَ أَنَّهُمْ سَمِعُوا مِنْ شُهُودِ عِيَانٍ أَنَّ يَسُوعَ «يَصْنَعُ آيَاتٍ كَثِيرَةً»،‏ لَا يَرُوقُ لَهُمْ مُطْلَقًا مَا يُنْجِزُهُ ٱللهُ مِنْ خِلَالِهِ.‏ فَهَمُّهُمُ ٱلْأَوَّلُ وَٱلْأَخِيرُ أَنْ يَتَشَبَّثُوا بِمَرْكَزِهِمْ وَسُلْطَتِهِمْ.‏

لٰكِنَّ عَوْدَةَ لِعَازَرَ إِلَى ٱلْحَيَاةِ ضَرْبَةٌ قَاضِيَةٌ لِلصَّدُّوقِيِّينَ ٱلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِٱلْقِيَامَةِ.‏ فَيَتَكَلَّمُ قَيَافَا وَهُوَ مِنْهُمْ،‏ قَائِلًا:‏ «أَنْتُمْ لَا تَعْرِفُونَ شَيْئًا أَلْبَتَّةَ،‏ وَلَا تَفْتَكِرُونَ أَنَّهُ لِمَنْفَعَتِكُمْ أَنْ يَمُوتَ إِنْسَانٌ وَاحِدٌ عَنِ ٱلشَّعْبِ وَلَا تَهْلِكَ ٱلْأُمَّةُ كُلُّهَا».‏ —‏ يوحنا ١١:‏٤٩،‏ ٥٠؛‏ اعمال ٥:‏١٧؛‏ ٢٣:‏٨‏.‏

إِلَّا أَنَّهُ لَا يَقُولُ هٰذَا ٱلْكَلَامَ «مِنْ عِنْدِهِ»،‏ بَلِ ٱللهُ وَضَعَهُ فِي فَمِهِ بِحُكْمِ مَرْكَزِهِ ٱلْمُقَدَّسِ.‏ فَفِي حِينِ أَنَّ قَيَافَا يَقْصِدُ حَثَّهُمْ عَلَى قَتْلِ يَسُوعَ لِئَلَّا يُمْعِنَ فِي تَقْوِيضِ سُلْطَةِ وَنُفُوذِ ٱلْقَادَةِ ٱلدِّينِيِّينَ ٱلْيَهُودِ،‏ تُشِيرُ كَلِمَاتُهُ ٱلنَّبَوِيَّةُ أَنَّ يَسُوعَ لَنْ يَفْدِيَ بِمَوْتِهِ ٱلْيَهُودَ فَقَطْ،‏ بَلْ كُلَّ «أَوْلَادِ ٱللهِ ٱلْمُبَدَّدِينَ».‏ —‏ يوحنا ١١:‏٥١،‏ ٥٢‏.‏

يَنْجَحُ قَيَافَا فِي إِقْنَاعِ ٱلسَّنْهَدْرِيمِ بِرَسْمِ خُطَّةٍ لِقَتْلِ يَسُوعَ.‏ فَهَلْ يَعْلَمُ يَسُوعُ بِمُخَطَّطَاتِهِمْ مِنْ نِيقُودِيمُوسَ،‏ عُضْوٍ فِي ٱلسَّنْهَدْرِيمِ مُتَعَاطِفٍ مَعَهُ؟‏ عَلَى أَيَّةِ حَالٍ،‏ يُغَادِرُ مُحِيطَ أُورُشَلِيمَ كَيْ لَا يَمُوتَ قَبْلَ وَقْتِ ٱللهِ ٱلْمُعَيَّنِ.‏

اعرف المزيد

ما هي القيامة؟‏

ستندهش حين تعرف مَن هم الذين سيقامون من الموت.‏

الموت ليس صمتا ابديا

لماذا شبّه يسوع الموت بالنوم؟‏ وماذا نتعلم من القيامات المسجلة في الكتاب المقدس؟‏

رجاء حقيقي لأحبائنا الموتى

هل فقدت شخصا عزيزا في الموت؟‏ وهل تستطيع ان تراه من جديد؟‏ اعرف ما يعلِّمه الكتاب المقدس عن القيامة.‏