إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

هل ينتهي الالم يوما؟‏

هل ينتهي الالم يوما؟‏

ما جوابك؟‏

  • نعم

  • لا

  • ربما

 جواب الكتاب المقدس:‏

‏«سيمسح [الله] كل دمعة من عيونهم،‏ والموت لا يكون في ما بعد،‏ ولا يكون نوح ولا صراخ ولا وجع في ما بعد».‏ —‏ رؤيا ٢١:‏٣،‏ ٤‏،‏ ترجمة العالم الجديد.‏

كيف يؤثر ذلك في حياتك؟‏

يؤكد لك ان الله ليس سبب مشاكلنا.‏ —‏ يعقوب ١:‏١٣‏.‏

يعزّيك اذ تعرف ان الله يشعر بآلامنا.‏ —‏ زكريا ٢:‏٨‏.‏

يعطيك الرجاء ان الالم سينتهي حتما.‏ —‏ مزمور ٣٧:‏٩-‏١١‏.‏

 هل يمكن ان نصدّق ما يقوله الكتاب المقدس؟‏

نعم،‏ اليك اثنين من الاسباب:‏

  • يكره الله رؤية الظلم والالم:‏ لاحظ كيف شعر يهوه الله عندما عومل شعبه بوحشية في ازمنة الكتاب المقدس.‏ يقول الكتاب المقدس انه استاء حين تألموا «بسبب ظالميهم».‏ —‏ قضاة ٢:‏١٨‏.‏

    يتضايق الله كثيرا من الذين يؤذون الآخرين.‏ مثلا،‏ يقول الكتاب المقدس انه يبغض «الايدي السافكة دما بريئا».‏ —‏ امثال ٦:‏١٦،‏ ١٧‏.‏

  • يهتم الله بنا افراديا:‏ ليس البشر فقط مَن «يعرفون كل واحد ضربته ووجعه»،‏ بل يهوه ايضا!‏ ‏—‏ ٢ اخبار الايام ٦:‏٢٩،‏ ٣٠‏.‏

    وعما قريب،‏ سيُنهي الله بواسطة ملكوته الآلام التي تصيب كلًّا منا.‏ (‏متى ٦:‏٩،‏ ١٠‏)‏ اما الآن فهو يعزي بحنان الذين يطلبونه بإخلاص.‏ —‏ اعمال ١٧:‏٢٧؛‏ ٢ كورنثوس ١:‏٣،‏ ٤‏.‏

 فكِّر في هذا السؤال:‏

لماذا يسمح الله بأن نعاني الالم؟‏

تجد جواب الكتاب المقدس في روما ٥:‏١٢ و٢ بطرس ٣:‏٩‏.‏

اعرف المزيد

لماذا يسمح الله بالشر والالم؟‏

كيف ابتدأ الشر،‏ ولماذا يسمح الله بأن يستمر حتى الآن؟‏ وهل ينتهي الالم يوما ما؟‏