إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

احفظوا انفسكم في محبة الله

 الفصل ٧

هل تقدِّر قيمة الحياة كما يقدِّرها الله؟‏

هل تقدِّر قيمة الحياة كما يقدِّرها الله؟‏

‏«عندك ينبوع الحياة».‏ —‏ مزمور ٣٦:‏٩‏.‏

١،‏ ٢ اية هبة من الله مهمة في ايامنا خاصة،‏ ولماذا؟‏

منحنا ابونا السماوي مقتنى لا يقدَّر بثمن:‏ هبة الحياة كبشر عاقلين قادرين ان نعكس صفاته.‏ (‏تكوين ١:‏٢٧‏)‏ وهذه الهبة الثمينة تمكِّننا من تحليل مبادئ الكتاب المقدس.‏ وحين نطبِّق هذه المبادئ،‏ نصير اشخاصا ناضجين روحيا يحبون يهوه ويتمتعون ‹بقوى ادراك مدرَّبة على التمييز بين الصواب والخطإ›.‏ —‏ عبرانيين ٥:‏١٤‏.‏

٢ وهذه القدرة على التحليل مهمة في ايامنا خاصة،‏ لأن العالم حولنا يزداد تعقيدا بحيث يستحيل ايجاد شريعة محدَّدة لكل حالة تنشأ.‏ لنأخذ على سبيل المثال مجال الطب،‏ وتحديدا المنتجات والاجراءات المتعلقة بالدم.‏ ان هذا المجال يهمّ كثيرا كل مَن يريد اطاعة يهوه.‏ فإذا فهمنا مبادئ الكتاب المقدس في هذا الصدد،‏ نتّخذ قرارات حكيمة ترضي ضميرنا وتحفظنا في محبة الله.‏ (‏امثال ٢:‏٦-‏١١‏)‏ فلنستعرض بعض هذه المبادئ.‏

الحياة والدم مقدَّسان

٣،‏ ٤ متى ذكرت الاسفار المقدسة قداسة الدم لأول مرة،‏ وعلى أي مبدأين تتأسَّس هذه الفكرة؟‏

٣ بُعيد ان قتل قايين اخاه هابيل،‏ كشف يهوه للمرة الاولى الارتباط الوثيق بين الحياة والدم وأظهر انهما مقدَّسان.‏ فقد قال لقايين:‏ «ها دم اخيك يصرخ اليّ من الارض».‏ (‏تكوين ٤:‏١٠‏)‏ ففي نظر يهوه،‏ مثَّل  دم هابيل حياته التي انتهت بطريقة وحشية.‏ لذا امكن القول ان دم هابيل صرخ الى الله طلبا للانتقام.‏ —‏ عبرانيين ١٢:‏٢٤‏.‏

٤ بعد الطوفان ايام نوح،‏ سمح الله للبشر بأكل لحم الحيوانات،‏ ولكن دون دم.‏ قال الله:‏ «غير ان لحما بنفسه [اي بحياته] —‏ بدمه —‏ لا تأكلوه.‏ وأيضا،‏ اطلب انا دمكم لنفوسكم».‏ (‏تكوين ٩:‏٤،‏ ٥‏)‏ وتنطبق هذه الوصية على جميع المتحدرين من نوح حتى يومنا هذا.‏ وهي تؤكِّد ما لمَّحت اليه كلمات الله الى قايين:‏ ان الدم يمثِّل نفس،‏ او حياة،‏ كل المخلوقات.‏ فضلا عن ذلك،‏ تبيِّن هذه الفريضة بوضوح ان يهوه،‏ مصدر الحياة،‏ سيحاسب كل البشر الذين لا يحترمون الحياة والدم.‏ —‏ مزمور ٣٦:‏٩‏.‏

٥،‏ ٦ كيف اظهرت الشريعة الموسوية ان الدم مقدَّس وذو قيمة؟‏ (‏انظر ايضا الاطار «‏ احترِم حياة الحيوانات‏».‏)‏

٥ اتت الشريعة الموسوية ايضا على ذكر هاتين الحقيقتين المهمَّتين.‏ فاللاويين ١٧:‏١٠،‏ ١١ تقول:‏ «كل انسان .‏ .‏ .‏ يأكل دما،‏ اجعل وجهي ضد النفس الآكلة الدم،‏ وأقطعها من بين شعبها.‏ لأن نفس [اي حياة] الجسد هي في الدم،‏ وأنا جعلته لكم على المذبح للتكفير عن نفوسكم،‏ فإن الدم يكفِّر لأن النفس [اي الحياة] كائنة فيه».‏ * —‏ انظر الاطار «‏ قدرة الدم على التكفير‏».‏

٦ فعندما لم يكن دم الحيوان المذبوح يُستعمل على المذبح،‏ وجب سكبه على الارض،‏ وبالتالي اعادة الحياة مجازيا الى مالكها الاصلي.‏ (‏تثنية ١٢:‏١٦؛‏ حزقيال ١٨:‏٤‏)‏ ولكن لاحِظ ان الاسرائيليين لم يتوجب عليهم اتّباع اجراءات متطرفة لاستنزاف كل قطرة دم من لحم الحيوان.‏  فما دام الحيوان قد ذُبح واستُنزف دمه كما يجب،‏ كان في وسع الاسرائيلي اكله بضمير طاهر،‏ اذ ان هذا الاستنزاف يُظهر الاحترام لمعطي الحياة.‏

٧ كيف اظهر داود الاحترام لقداسة الدم؟‏

٧ فهم داود،‏ ‹رجل يوافق قلب الله›،‏ المبدأين اللذين تأسَّست عليهما  الشريعة عن الدم.‏ (‏اعمال ١٣:‏٢٢‏)‏ فحين شعر بعطش شديد ذات مرة،‏ اقتحم ثلاثة من رجاله معسكر العدو،‏ استقوا ماء من جبّ،‏ وأتوا به اليه.‏ فماذا كان رد فعله؟‏ سأل:‏ «هل اشرب دم الرجال الذين خاطروا بنفوسهم [اي بحياتهم]؟‏».‏ ففي نظره،‏ كان شرب الماء بمثابة شرب دم هؤلاء الرجال.‏ لذلك رغم عطشه،‏ لم يشرب الماء بل «سكبه ليهوه».‏ —‏ ٢ صموئيل ٢٣:‏١٥-‏١٧‏.‏

٨،‏ ٩ هل تغيَّرت نظرة الله الى الحياة والدم بعدما تأسَّست الجماعة المسيحية؟‏ اوضح.‏

٨ بعد نحو ٢٬٤٠٠ سنة من اعطاء نوح الوصية بشأن الدم وبعد حوالي ١٬٥٠٠ سنة من قطع عهد الشريعة،‏ اوحى يهوه الى الهيئة الحاكمة للجماعة المسيحية في القرن الاول ان تكتب:‏ «استحسن الروح القدس ونحن ألا نزيد عليكم عبئا اكثر،‏ غير هذه الاشياء التي لا بد منها،‏ ان تمتنعوا على الدوام عما ذُبح للاصنام وعن الدم والمخنوق والعهارة».‏ —‏ اعمال ١٥:‏٢٨،‏ ٢٩‏.‏

٩ فمن الواضح ان الهيئة الحاكمة في القرن الاول ادركت ان الدم مقدَّس وأن اساءة استعماله خاطئة تماما مثل الصنمية او العهارة.‏ والمسيحيون الحقيقيون اليوم يتبنون هذا الموقف.‏ وهم ينالون رضى يهوه لأنهم يبنون قراراتهم المتعلقة باستعمال الدم على اساس مبادئ الكتاب المقدس.‏

استخدام الدم في المجال الطبي

كيف اشرح للطبيب قراري بشأن استعمال اجزاء الدم الصغيرة؟‏

١٠،‏ ١١ (‏أ)‏ ما هي نظرة شهود يهوه الى نقل الدم الكامل ومكوِّناته الرئيسية؟‏ (‏ب)‏ في اية مجالات تتعلق بالدم قد تختلف آراء المسيحيين؟‏

١٠ يدرك شهود يهوه ان ‹الامتناع عن الدم› يعني عدم قبول اجراءات نقل الدم وعدم التبرع بدمهم او خزنه من اجل استعماله لاحقا.‏ وبدافع احترامهم لشريعة الله،‏ يرفض الشهود ايضا مكوِّنات الدم الرئيسية الاربعة:‏ الكريَّات الحمراء،‏ الكريَّات البيضاء،‏ الصُّفَيحات،‏ والبلازما.‏

 ١١ ولكن صار بالامكان اليوم تقسيم هذه المكوِّنات الرئيسية الى اجزاء صغيرة لاستخدامها بطرائق متنوعة.‏ فهل يمكن للمسيحي ان يقبل اجزاء كهذه؟‏ وهل يعتبرها «دما»؟‏ على كل واحد ان يتّخذ قرارا شخصيا في هذه المسألة.‏ وينطبق الامر عينه كذلك على الاجراءات الطبية مثل التحالّ (‏غسل الكلى)‏،‏ تخفيف الدم،‏ وإنقاذ الخلايا التي تشمل دم الشخص شرط ألا يجري خزنه.‏ —‏ انظر الملحق «‏اجزاء الدم الصغيرة والاجراءات الطبية‏».‏

١٢ كيف يجب ان ننظر الى المسائل المتعلقة بالضمير،‏ وماذا ينبغي ان نفعل في حالات كهذه؟‏

١٢ ولكن اذا كانت القضية مسألة قرار شخصي،‏ فهل يعني ذلك  انها قليلة الاهمية في نظر يهوه؟‏ كلا،‏ فهو يهتم كثيرا بأفكارنا ودوافعنا.‏ ‏(‏اقرإ الامثال ١٧:‏٣؛‏ ٢٤:‏١٢‏.‏)‏ لذلك بعد الصلاة طلبا للارشاد والقيام ببحث وافٍ حول احد المنتجات او الاجراءات الطبية،‏ ينبغي ان نعمل وفق ما يمليه علينا ضميرنا المدرَّب على الكتاب المقدس.‏ (‏روما ١٤:‏٢،‏ ٢٢،‏ ٢٣‏)‏ طبعا،‏ لا يجب ان يفرض علينا الآخرون ما يمليه عليهم ضميرهم.‏ ولا يلزم ايضا ان نسأل احدا:‏ «ماذا تفعل لو كنت مكاني؟‏».‏ ففي مسائل كهذه،‏ على كل مسيحي ان «يحمل حمله الخاص».‏ * —‏ غلاطية ٦:‏٥؛‏ روما ١٤:‏١٢‏؛‏ انظر الاطار «‏ هل اعتبِر الدم مقدَّسا؟‏‏».‏

شرائع يهوه تعكس محبته الابوية

١٣ ماذا تكشف شرائع يهوه ومبادئه عنه؟‏ اوضح.‏

١٣ تكشف الشرائع والمبادئ الموجودة في الكتاب المقدس ان يهوه مشترع حكيم وأب محب يهتم اهتماما كبيرا بخير اولاده.‏ (‏مزمور ١٩:‏٧-‏١١‏)‏ فرغم ان الوصية ‹بالامتناع عن الدم› لم تُعطَ لأسباب صحية،‏ فهي تحمينا من مضاعفات نقل الدم.‏ (‏اعمال ١٥:‏٢٠‏)‏ وفي الواقع،‏ يعتبر كثيرون من العاملين في حقل الطب ان الجراحة دون دم هي المقياس الاسمى للرعاية الطبية الحديثة.‏ والمسيحيون الحقيقيون يعتبرون هذه التطورات الطبية برهانا على حكمة يهوه الفائقة ومحبته الابوية.‏ —‏ اقرأ اشعيا ٥٥:‏٩؛‏ يوحنا ١٤:‏٢١،‏ ٢٣‏.‏

١٤،‏ ١٥ (‏أ)‏ اية شريعتَين عكستا محبة الله لشعبه؟‏ (‏ب)‏ كيف لك ان تطبِّق المبادئ التي يتأسَّس عليها هذان المطلبان؟‏

١٤ وقد انعكس اهتمام الله بخير شعبه في شرائع كثيرة اعطاها لإسرائيل قديما.‏ مثلا،‏ طلب الله منهم ان يبنوا حائطا لسطح بيتهم لتفادي الحوادث،‏ ولا سيّما انهم كانوا يستخدمون الاسطح لأغراض  كثيرة.‏ (‏تثنية ٢٢:‏٨؛‏ ١ صموئيل ٩:‏٢٥،‏ ٢٦؛‏ نحميا ٨:‏١٦؛‏ اعمال ١٠:‏٩‏)‏ كما امر بأن تُضبط الثيران التي تشكِّل خطرا على الناس.‏ (‏خروج ٢١:‏٢٨،‏ ٢٩‏)‏ ومخالفة هذين المطلبَين اظهرت عدم احترام فادحا لخير الآخرين وكان يمكن ان تتسبب بذنب سفك الدم.‏

١٥ فكيف لك ان تطبِّق المبادئ التي تتأسَّس عليها هاتان الشريعتان؟‏ فكِّر في سيارتك،‏ عادات قيادتك،‏ حيواناتك،‏ بيتك،‏ مكان عملك،‏ والتسلية التي تختارها.‏ ففي بعض البلدان مثلا،‏ تتسبب حوادث السير بأكبر عدد من الوفيات بين الشبان والشابات،‏ لأنهم غالبا ما يخاطرون بحياتهم دون لزوم.‏ غير ان الشبان والشابات الذين يريدون ان يثبتوا في محبة الله يقدِّرون قيمة الحياة ولا يشتركون في نشاطات خطرة سعيا وراء الاثارة.‏ فهم ليسوا حمقى ليظنوا ان عمر الشباب يمنحهم نوعا من الحصانة،‏ بل يتمتعون بشبابهم حين يبعدون عن انفسهم البلية والاذى.‏ —‏ جامعة ١١:‏٩،‏ ١٠‏.‏

١٦ اي مبدإ في الكتاب المقدس ينطبق على الاجهاض؟‏ (‏انظر ايضا الحاشية.‏)‏

١٦ حتى حياة الجنين ثمينة في عيني الله.‏ ففي اسرائيل القديمة،‏ اذا آذى شخص امرأة حاملا وماتت هي او طفلها،‏ اعتُبر هذا الشخص قاتلا في نظر الله وكان عليه ان يعطي «نفسا بنفس»،‏ اي حياة بحياة.‏ * ‏(‏اقرإ الخروج ٢١:‏٢٢،‏ ٢٣‏.‏)‏ فهل تتخيل كيف يشعر يهوه اليوم حين يرى اعدادا لا تُحصى من الاجنّة تُجهَض عمدا كل سنة،‏ وفي احيان كثيرة من باب المنفعة الذاتية والتحرر الجنسي؟‏

١٧ كيف تعزّي امرأة اجهضت قبل ان تعرف مقاييس الله؟‏

١٧ ولكن ما القول في امرأة اجهضت قبل ان تتعرف بحق الكتاب  المقدس؟‏ هل يمتنع يهوه عن اظهار الرحمة لها؟‏ كلا!‏ فالشخص التائب توبة اصيلة يمكن ان يعتمد على غفران يهوه الذي يُمنح على اساس دم يسوع المسفوك.‏ (‏مزمور ١٠٣:‏٨-‏١٤؛‏ افسس ١:‏٧‏)‏ فقد  قال المسيح نفسه:‏ «ما جئت لأدعو ابرارا،‏ بل خطاة الى التوبة».‏ —‏ لوقا ٥:‏٣٢‏.‏

تجنَّب اضمار البغض

١٨ كيف يحدِّد الكتاب المقدس السبب الاساسي وراء الكثير من سفك الدم؟‏

١٨ لا يكفي ان نتجنب ايذاء الآخرين.‏ فيهوه يريد ان نستأصل من قلبنا السبب الرئيسي وراء الكثير من سفك الدم،‏ ألا وهو البغض.‏ كتب الرسول يوحنا:‏ «كل مَن يبغض اخاه فهو قاتل انسان».‏ (‏١ يوحنا ٣:‏١٥‏)‏ فشخص كهذا لا يكتفي بعدم محبة اخيه،‏ بل يتمنى موته.‏ وقد يُظهر هذه العداوة بالافتراء الخبيث على اخيه او اتهامه زورا بعمل يستحق دينونة يهوه.‏ (‏لاويين ١٩:‏١٦؛‏ تثنية ١٩:‏١٨-‏٢١؛‏ متى ٥:‏٢٢‏)‏ فكم مهم اذًا ان نبذل كل جهدنا لاستئصال اية ضغينة من قلوبنا!‏ —‏ يعقوب ١:‏١٤،‏ ١٥؛‏ ٤:‏١-‏٣‏.‏

١٩ كيف ينظر مَن توجِّهه مبادئ الكتاب المقدس الى آيات مثل المزمور ١١:‏٥ وفيلبي ٤:‏٨،‏ ٩‏؟‏

١٩ والذين يقدِّرون قيمة الحياة كما يقدِّرها يهوه ويريدون ان يحفظوا انفسهم في محبته يتجنبون ايضا العنف بجميع اشكاله.‏ فالمزمور ١١:‏٥ يقول ان «محب العنف تبغضه نفس» يهوه.‏ وهذه الكلمات ليست مجرد وصف لشخصية الله،‏ بل هي مبدأ ينبغي ان يوجِّه حياتنا.‏ فهي تدفع محبي الله الى تجنب كل اشكال التسلية التي قد تنمّي محبة العنف.‏ بصورة مماثلة،‏ ان العبارة التي تقول ان يهوه ‹إله سلام› تدفع خدامه الى ملء عقولهم وقلوبهم بأمور مستحبة وفاضلة وتستحق المدح،‏ وهذه كلها تعزِّز السلام.‏ —‏ اقرأ فيلبي ٤:‏٨،‏ ٩‏.‏

ابتعِد عن الهيئات المذنبة بسفك الدم

٢٠-‏٢٢ اي موقف من العالم يتبناه المسيحيون،‏ ولماذا؟‏

٢٠ ان عالم الشيطان بأسره مذنب بسفك الدم في نظر الله.‏ فأنظمته  السياسية،‏ المصوَّرة في الكتاب المقدس كوحوش ضارية،‏ تقتل الملايين،‏ بمن فيهم كثيرون من خدام يهوه.‏ (‏دانيال ٨:‏٣،‏ ٤،‏ ٢٠-‏٢٢؛‏ رؤيا ١٣:‏١،‏ ٢،‏ ٧،‏ ٨‏)‏ هذا وإن التجارة والعلم يتعاونان مع هذه الدول المشبَّهة بوحوش في اختراع افظع الاسلحة،‏ مما يدرّ عليها جميعا ارباحا طائلة.‏ فما اصح كلمات الكتاب المقدس الذي يقول ان ‹العالم كله تحت سلطة الشرير›!‏ —‏ ١ يوحنا ٥:‏١٩‏.‏

٢١ وبما ان اتباع يسوع «ليسوا جزءا من العالم» وحياديون تماما بشأن سياسته وحروبه،‏ فهم يتجنبون ذنب سفك الدم الفردي والجماعي.‏ * (‏يوحنا ١٥:‏١٩؛‏ ١٧:‏١٦‏)‏ واقتداء بالمسيح،‏ لا يردّون بعنف عندما يضطهدهم الآخرون.‏ بل يُظهرون بالاحرى المحبة لأعدائهم،‏ حتى انهم يصلّون لأجلهم.‏ —‏ متى ٥:‏٤٤؛‏ روما ١٢:‏١٧-‏٢١‏.‏

٢٢ والاهم ان المسيحيين الحقيقيين يتجنبون اية صلة مع «‏بابل  العظيمة‏»،‏ الامبراطورية العالمية للدين الباطل المذنبة بسفك الدم اكثر من الجميع.‏ تقول كلمة الله:‏ «فيها وُجد دم انبياء وقديسين وجميع الذين ذُبحوا على الارض».‏ لذلك توجِّه الينا هذا التحذير:‏ «اخرجوا منها،‏ يا شعبي».‏ —‏ رؤيا ١٧:‏٦؛‏ ١٨:‏٢،‏ ٤،‏ ٢٤‏.‏

٢٣ ماذا يشمل الخروج من بابل العظيمة؟‏

٢٣ ان خروج المرء من بابل العظيمة لا يقتصر على ازالة اسمه من قائمة العضوية.‏ فعليه ايضا ان يبغض الممارسات الشريرة التي يتغاضى عنها الدين الباطل او يؤيِّدها علنا مثل الفساد الجنسي،‏ التدخل في السياسة،‏ والسعي بجشع وراء الثروة.‏ ‏(‏اقرإ المزمور ٩٧:‏١٠؛‏ رؤيا ١٨:‏٧،‏ ٩،‏ ١١-‏١٧‏)‏ فهذه الممارسات كثيرا ما تؤدّي الى سفك الدم.‏

٢٤،‏ ٢٥ (‏أ)‏ على اي اساس يرحم الله شخصا مذنبا بسفك الدم اعرب عن التوبة؟‏ (‏ب)‏ اي ترتيب في ازمنة الكتاب المقدس نتذكره في هذا السياق؟‏

٢٤ قبل اعتناق العبادة الحقة،‏ دعم كثيرون منا بشكل او بآخر نظام الشيطان فجلبوا على انفسهم بالتالي مقدارا من ذنب سفك الدم.‏ ولكن بما انهم غيَّروا مسلكهم ونمّوا الايمان بذبيحة المسيح الفدائية ونذروا حياتهم لله،‏ نالوا رحمته وحمايته الروحية.‏ (‏اعمال ٣:‏١٩‏)‏ وهذه الحماية تذكِّرنا بترتيب مدن الملجإ في ازمنة الكتاب المقدس.‏ —‏ عدد ٣٥:‏١١-‏١٥؛‏ تثنية ٢١:‏١-‏٩‏.‏

٢٥ فماذا كان هذا الترتيب؟‏ اذا تسبَّب احد الاسرائيليين سهوا بموت شخص آخر،‏ كان عليه الهرب الى احدى مدن الملجإ.‏ وبعد ان يُصدر قضاة مؤهَّلون حكمهم في المسألة،‏ وجب على القاتل سهوا ان يسكن في مدينة الملجإ حتى موت رئيس الكهنة.‏ عندئذ،‏ يصير حرًّا ليعيش في اي مكان آخر.‏ فما اروع هذا المثال الذي يُظهر كم رحيم هو الله وكم يقدِّر الحياة البشرية!‏ فماذا يشابه اليوم مدن الملجإ القديمة تلك؟‏  تدبير الله،‏ المؤسَّس على ذبيحة المسيح الفدائية،‏ لحمايتنا من الموت لأننا انتهكنا سهوا وصيته بشأن قداسة الحياة والدم.‏ فهل تقدِّر هذا التدبير؟‏ كيف عساك تعرب عن تقديرك؟‏ احدى الطرائق هي دعوة الآخرين ان يقبلوا هذا التدبير الذي اعدَّه الله لحمايتنا،‏ ولا سيّما ان ‹الضيق العظيم› بات وشيكا.‏ —‏ متى ٢٤:‏٢١؛‏ ٢ كورنثوس ٦:‏١،‏ ٢‏.‏

قدِّر قيمة الحياة بالكرازة برسالة الملكوت

٢٦-‏٢٨ كيف نشبه اليوم النبي حزقيال،‏ وكيف نحفظ انفسنا في محبة الله؟‏

٢٦ ان حالة شعب الله في ايامنا تذكِّرنا بالنبي حزقيال قديما الذي عيَّنه يهوه رقيبا لبيت اسرائيل ليعلن لهم تحذيراته.‏ فقد قال له الله:‏ «اسمع الكلام من فمي وحذِّرهم من قبلي».‏ فلو اهمل حزقيال تفويضه لكان هو المسؤول عن دم الذين قُتلوا عندما حاسب الله اورشليم.‏ (‏حزقيال ٣٣:‏٧-‏٩‏)‏ لكنّ حزقيال اطاع يهوه ولم يجلب على نفسه ذنب سفك الدم.‏

٢٧ واليوم،‏ نحن قريبون جدا من نهاية عالم الشيطان برمته.‏ لذلك يعتبر شهود يهوه ان المناداة ‹بيوم انتقام› الله،‏ اضافة الى اعلان رسالة الملكوت،‏ هي التزام عليهم وامتياز لهم.‏ (‏اشعيا ٦١:‏٢؛‏ متى ٢٤:‏١٤‏)‏ فهل تشترك كاملا في هذا العمل البالغ الاهمية؟‏ لقد اتّخذ الرسول بولس تفويضه الكرازي بجدية.‏ لذلك تمكَّن من القول:‏ «اني طاهر من دم الجميع،‏ لأني لم امسك عن اخباركم بكل مشورة الله».‏ (‏اعمال ٢٠:‏٢٦،‏ ٢٧‏)‏ فيا له من مثال رائع نقتدي به!‏

٢٨ طبعا،‏ لكي نحفظ انفسنا في محبة يهوه الابوية،‏ لا يكفي ان نتبنى نظرته الى الحياة والدم.‏ فيلزم ان نبقى طاهرين،‏ اي قدوسين‏،‏ في عينيه.‏ وهذا ما يناقشه الفصل التالي.‏

^ ‎الفقرة 5‏ بخصوص عبارة «نفس [اي حياة] الجسد هي في الدم»،‏ تذكر مجلة ساينتفيك امريكان:‏ ‏«صحيح ان هذه العبارة تشير مجازيا الى الحياة،‏ إلا انها صحيحة بالمعنى الحرفي ايضا.‏ فكل نوع من انواع خلايا الدم ضروري للحياة».‏

^ ‎الفقرة 12‏ انظر استيقظ!‏،‏ عدد آب (‏اغسطس)‏ ٢٠٠٦،‏ الصفحات ٣-‏١٢‏،‏ اصدار شهود يهوه.‏

^ ‎الفقرة 16‏ يقول مؤلِّفو معاجم الكتاب المقدس ان صياغة النص العبراني «تستبعد كليا على ما يتضح فكرة الاذية الموجَّهة الى المرأة فقط».‏ لاحِظ ايضا ان الكتاب المقدس لا يأتي ابدا على ذكر عمر الجنين كعامل يقرِّر هل ينبغي انزال العقاب بالمخطئ.‏

^ ‎الفقرة 70‏ للحصول على معلومات مفصَّلة،‏ انظر الملحق «‏اجزاء الدم الصغيرة والاجراءات الطبية‏».‏

اعرف المزيد

لمَ يجب ان نكون قدوسين؟‏

هل سبق ان حيرك او اضجرك سفر اللاويين؟‏ ان هذا السفر مرصَّع بجواهر روحية كريمة تساعدك ان تؤدي ليهوه عبادة مقدسة.‏