إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

كتابي لقصص الكتاب المقدس

 القصة ٦٥

المملكة تنقسم

المملكة تنقسم

هل تعرفون لماذا يمزِّق هذا الرجل رداءه قطعاً؟‏ امره يهوه ان يفعل ذلك.‏ وهذا الرجل هو نبي الله أخيَّا.‏ وهل تعرفون ما هو النبي؟‏ انه شخص يخبره الله مسبقا بما سيحدث.‏

أخيَّا يكلِّم هنا يربعام.‏ ويربعام هو رجل اوكل اليه سليمان القيام ببعض عمل بنائه.‏ وعندما يلتقي أخيَّا بيربعام هنا في الطريق يفعل أخيَّا شيئا غريبا.‏ فيخلع الرداء الجديد الذي يلبسه ويمزِّقه ١٢ قطعة.‏ ويقول ليربعام:‏ ‹خذ لنفسك ١٠ قطع.‏› وهل تعرفون لماذا يعطي أخيَّا ١٠ قطع ليربعام؟‏

يشرح أخيَّا ان يهوه سيأخذ المملكة من سليمان.‏ ويقول ان يهوه سيعطي يربعام ١٠ اسباط.‏ وهذا يعني انه سيبقى سبطان فقط ليحكم عليهما رحبعام بن سليمان.‏

وعندما يسمع سليمان ما قاله أخيَّا ليربعام يغضب جدا.‏ فيحاول ان يقتل يربعام.‏ لكنّ يربعام يهرب الى مصر.‏ وبعد مدة يموت سليمان.‏ وقد كان ملكا طوال ٤٠ سنة،‏ أما الآن فيُنصَّب رحبعام ابنه ملكا.‏ وهناك في مصر يسمع يربعام عن موت سليمان،‏ ولذلك يرجع الى اسرائيل.‏

رحبعام ليس ملكا صالحا.‏ يقسو على الشعب اكثر ايضا مما كان ابوه سليمان.‏ فيذهب يربعام وبعض الرجال البارزين الآخرين الى الملك رحبعام ويطلبون منه ان يكون ألطف مع الشعب.‏ ولكنّ رحبعام لا يصغي.‏ وفي الواقع،‏ يصير قاسيا حتى اكثر ايضا من قبل.‏ ولذلك يُنصِّب الشعب يربعام ملكا على الاسباط الـ‍ ١٠،‏ ولكنّ سبطي بنيامين ويهوذا يُبقيان رحبعام ملكا لهما.‏

لا يريد يربعام ان يذهب شعبه الى اورشليم للعبادة في هيكل يهوه.‏ ولذلك يعمل عجلي ذهب ويجعل الشعب في مملكة الـ‍ ١٠ اسباط يعبدونهما.‏ وسرعان ما تمتلئ الارض بالجريمة والعنف.‏

وهنالك ايضا مشاكل في مملكة السبطين.‏ فبعد ان يصير رحبعام ملكا بأقل من خمس سنين يأتي ملك مصر ليحارب اورشليم.‏ فيأخذ كنوزا كثيرة من هيكل يهوه.‏ وهكذا فانه لزمن قصير فقط يبقى الهيكل مثلما كان عندما بُني.‏