هل تعرفون اول شيء فعله نوح عندما خرج هو وعائلته من الفلك؟‏ قدم محرقة او تقدمة لله.‏ ويمكنكم ان تروه يفعل ذلك في الصورة ادناه.‏ فقد قرّب نوح تقدمة الحيوانات هذه ليشكر الله على انقاذ عائلته من الطوفان العظيم.‏

وهل تعتقدون ان يهوه سُرَّ بالتقدمة؟‏ نعم،‏ لقد سُرَّ.‏ ولذلك وعد نوحا انه لن يُهلك العالم ثانية بطوفان ابدا.‏

سرعان ما جفَّت الارض كلها،‏ وبدأ نوح وعائلته حياة جديدة خارج الفلك.‏ فباركهم الله وقال لهم:‏ ‹توالدوا وتكاثروا حتى يسكن الناس في كل الارض.‏›‏

ولكن،‏ في ما بعد،‏ عندما يسمع الناس عن الطوفان العظيم قد يخافون من حدوث طوفان كهذا مرة ثانية.‏ ولذلك اعطى الله شيئا يذكر الناس بوعده انه لن يغمر الارض كلها ثانية بطوفان ابدا.‏ فهل تعرفون ماذا اعطى لتذكيرهم؟‏ كان ذلك قوس قزح.‏

وغالبا ما تُرى قوس قزح في السماء عندما تشرق الشمس بعد ان يهطل المطر.‏ وقد تتميز اقواس قزح بألوان جميلة عديدة.‏ فهل رأيتم مرة احداها؟‏ وهل ترون قوس قزح في الصورة؟‏

هكذا قال الله:‏ ‹اعد بأن لا يهلك جميع الناس والحيوانات ثانية بطوفان ابدا.‏ وها انا واضع قوسي في السحاب.‏ فيكون متى تظهر القوس أني اراها وأذكر وعدي هذا.‏›‏

وهكذا عندما ترون قوس قزح بماذا يجب ان تذكّركم؟‏ اجل،‏ بوعد الله انه لن يُهلك العالم ثانية بطوفان عظيم ابدا.‏