الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى قائمة المحتويات

 القصة ٢٨

كيف أُنقذ الطفل موسى

كيف أُنقذ الطفل موسى

انظروا الى الطفل الصغير وهو يبكي ويمسك بأصبع السيدة.‏ هذا هو موسى.‏ وهل تعرفون من هي السيدة الحسناء؟‏ انها اميرة مصرية،‏ ابنة فرعون.‏

لقد خبأت امّ موسى طفلها حتى بلغ من العمر ثلاثة اشهر،‏ لانها لم تُرد ان يقتله المصريون.‏ لكنها عرفت ان موسى يمكن اكتشافه،‏ ولذلك هذا ما فعلته لانقاذه.‏

اخذت سلَّة وهيأتها بحيث لا يتسرب فيها الماء.‏ ثم وضعت موسى فيها،‏ ووضعت السلَّة بين العشب الطويل على حافة نهر النيل.‏ أما اخت موسى،‏ مريم،‏ فقيل لها ان تقف في مكان مجاور وترى ما يحدث.‏

نزلت ابنة فرعون الى نهر النيل لتغتسل.‏ وفجأة رأت السلَّة بين العشب الطويل.‏ فنادت احدى خادماتها:‏ ‹اذهبي وأحضري لي تلك السلَّة.‏› وعندما فتحت الاميرة السلَّة،‏ يا للطفل الجميل الذي رأته!‏ وكان موسى الصغير يبكي،‏ فأشفقت الاميرة عليه.‏ ولم تشأ ان يُقتل.‏

ثم اقبلت مريم.‏ ويمكنكم رؤيتها في الصورة.‏ فسألت مريم ابنة فرعون:‏ ‹هل اذهب وأدعو امرأة اسرائيلية لترضع لك الطفل؟‏›‏

‏‹نعم،‏ اذهبي،‏› قالت الاميرة.‏

فركضت مريم بسرعة لتخبر امها.‏ وعندما جاءت امّ موسى الى الاميرة قالت الاميرة:‏ ‹خذي هذا الطفل وأرضعيه لي،‏ وأنا اعطي اجرتك.‏›‏

وهكذا اعتنت امّ موسى بولدها.‏ وفي ما بعد عندما كبر موسى الى حدٍّ كافٍ جاءت به الى ابنة فرعون،‏ التي اتخذته ابنا لها.‏ وبهذه الطريقة حدث ان تربَّى موسى في بيت فرعون.‏