إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

كتابي لقصص الكتاب المقدس

 القصة ٥

حياة صعبة تبدأ

حياة صعبة تبدأ

خارج جنة عدن واجه آدم وحواء كثيرا من المشاكل.‏ فكان عليهما ان يعملا بكد من اجل طعامهما.‏ وبدلا من الاشجار المثمرة الجميلة رأيا الكثير من الشوك والحسك ينمو حولهما.‏ هذا ما حدث عندما عصى آدم وحواء على الله وتوقفا عن ان يكونا صديقين له.‏

ولكنّ الاسوأ من ذلك هو ان آدم وحواء بدأا يموتان.‏ تذكروا ان الله انذرهما بأنهما سيموتان اذا اكلا من ثمر شجرة معينة.‏ وفي الواقع،‏ في اليوم نفسه الذي اكلا فيه اخذا يموتان.‏ فكم انحمقا بعدم الاصغاء الى الله!‏

أما اولاد آدم وحواء فقد ولدوا جميعا بعدما طرد الله ابويهم من جنة عدن.‏ وهذا يعني ان الاولاد كانوا ايضا سيشيخون ويموتون.‏

فلو اطاع آدم وحواء يهوه لكانت الحياة سعيدة لهما ولاولادهما.‏ ولكان بامكانهم جميعا ان يحيوا الى الابد بسعادة على الارض.‏ ولما كان احد ملزما بأن يشيخ ويمرض ويموت.‏

يريد الله ان يحيا الناس الى الابد بسعادة،‏ وهو يعد انهم سينالون ذلك يوما ما.‏ ولن تكون الارض بكاملها جميلة فحسب،‏ ولكن جميع الناس سيكونون بصحة جيدة.‏ وسيكون كل واحد على الارض صديقا جيدا لكل شخص آخر ولله.‏

ولكنّ حواء لم تعد صديقة لله.‏ ولذلك عندما ولدت اولادها لم يكن ذلك سهلا عليها.‏ فقد كابدت الالم.‏ ومن المؤكد ان عصيانها على يهوه جلب لها كثيرا من الحزن،‏ ألا توافقون؟‏

ولد آدم وحواء بنين وبنات كثيرين.‏ وعندما وُلد ابنهما الاول دعيا اسمه قايين.‏ وسميا ابنهما الثاني هابيل.‏ فماذا حدث لهما‏؟‏ هل تعرفون؟‏