إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

الكتاب المقدس —‏ اية رسالة يحملها اليك؟‏

 الجزء ٢١

يسوع حيّ

يسوع حيّ

يسوع يتراءى لأتباعه ليزوّدهم بالارشادات ويمدّهم بالتشجيع

في اليوم الثالث بعد موت يسوع،‏ اكتشفت نساء كنّ من تلاميذه ان الحجر على باب القبر قد دُحرج ولا اثر لجسد يسوع.‏

ولما دخلن القبر،‏ رأين ملاكين.‏ فقال احدهما:‏ «انتنّ تطلبن يسوع الناصري .‏ .‏ .‏ لقد أُقيم».‏ (‏مرقس ١٦:‏٦‏)‏ فهرعت اثنتان من النساء على الفور لتزفّا الخبر الى الرسل.‏ وفي الطريق،‏ التقتا يسوع الذي قال لهما:‏ «لا تخافا!‏ اذهبا وأخبرا اخوتي لكي يذهبوا الى الجليل،‏ وهناك يرونني».‏ —‏ متى ٢٨:‏١٠‏.‏

وفي وقت لاحق من ذلك اليوم،‏ كان اثنان من التلاميذ مسافرَين من اورشليم الى قرية عمواس.‏ فانضم اليهما شخص غريب وسألهما عمّا يتباحثان.‏ كان هذا الغريب يسوع المقام الذي تراءى في هيئة اخرى بحيث لم يعرفاه في البداية.‏ فأجاباه والغمّ بادٍ على وجهيهما انهما يتحدثان عن يسوع.‏ عندئذ،‏ راح يفسّر لهما ما يختص بالمسيّا في الاسفار المقدسة كلها.‏ ففي الواقع،‏ كان يسوع قد تمم النبوات المسيّانية بتفاصيلها الدقيقة.‏ * وحين ادرك التلميذان ان ذلك الغريب هو يسوع الذي أُقيم كشخص روحاني،‏ اختفى عن ناظريهما.‏

فعاد التلميذان على وجه السرعة الى اورشليم.‏ وهناك وجدا الرسل مجتمعين معا والابواب مقفلة.‏ وفيما اخذا يقصّان عليهم ما حدث معهما،‏ ظهر لهم يسوع.‏ فلم يصدّق اتباعه المشدوهون ما تراه اعينهم.‏ لذا سألهم:‏ «لمَ انتم مضطربون،‏ ولمَ تساور الشكوك قلوبكم؟‏».‏ وأضاف:‏ «مكتوب ان المسيح يتألم ويقوم من بين الاموات في اليوم الثالث».‏ —‏ لوقا ٢٤:‏٣٨،‏ ٤٦‏.‏

ظل يسوع يتراءى لتلاميذه في عدة مناسبات طيلة ٤٠ يوما بعد قيامته.‏ وذات مرة،‏ ظهر لأكثر من ٥٠٠ شخص دفعة واحدة!‏ ويرجَّح انه عهد اليهم في تلك المناسبة بهذا التعيين البالغ الاهمية:‏ «اذهبوا وتلمذوا اناسا من جميع الامم .‏ .‏ .‏ وعلّموهم ان يحفظوا جميع ما اوصيتكم به.‏ وها انا معكم كل الايام الى اختتام نظام الاشياء».‏ —‏ متى ٢٨:‏١٩،‏ ٢٠‏.‏

وفي آخر اجتماع ليسوع برسله الـ‍ ١١ الامناء،‏ قطع لهم هذا الوعد:‏ «ستنالون قدرة متى اتى الروح القدس عليكم،‏ وتكونون لي شهودا .‏ .‏ .‏ الى اقصى الارض».‏ (‏اعمال ١:‏٨‏)‏ ثم رُفع الى الاعلى وحجبته سحابة عن نظرهم وهو صاعد الى السماء.‏

‏—‏ استنادا الى متى،‏ الاصحاح ٢٨؛‏ مرقس،‏ الاصحاح ١٦؛‏ لوقا،‏ الاصحاح ٢٤؛‏ يوحنا،‏ الاصحاحين ٢٠ و ٢١؛‏ ١ كورنثوس ١٥:‏٥،‏ ٦‏.‏

^ ‎الفقرة 6‏ من اجل امثلة عن النبوات المسيّانية التي تمّت في يسوع،‏ انظر الاجزاء ١٤‏،‏ ١٥‏،‏ و ١٦ من هذه الكراسة،‏ وكذلك الملحق «‏يسوع المسيح المسيَّا الموعود به‏» من كتاب ماذا يعلّم الكتاب المقدس حقا؟‏.‏

اعرف المزيد

قيامة يسوع تعني لك الحياة!‏

تخيل حياة لا نهاية لها في عالم خالٍ من الوجع والحزن والشقاء!‏