الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

الكتاب المقدس —‏ اية رسالة يحملها اليك؟‏

 الجزء ٢٦

الفردوس يُستردّ اخيرا!‏

الفردوس يُستردّ اخيرا!‏

من خلال الملكوت الذي يرأسه المسيح،‏ يقدّس يهوه اسمه،‏ يبرّئ سلطانه،‏ ويمحو كل الشرور

يُختتم الكتاب المقدس بسفر الرؤيا الذي يبعث الامل في قلوب البشر اجمعين.‏ فهذا السفر الذي كتبه الرسول يوحنا يحوي رؤى تبلغ ذروتها بإتمام قصد يهوه.‏

في الرؤيا الاولى،‏ يمدح يسوع المقام عددا من الجماعات ويقوّمها.‏ وتأخذنا الرؤيا التالية امام عرش الله السماوي حيث المخلوقات الروحانية تقدم له التسبيح.‏

وفيما يواصل قصد الله التقدم نحو اتمامه،‏ ينال الحمل يسوع المسيح درجا له سبعة ختوم.‏ وبفتح الختوم الاربعة الاولى،‏ يظهر على المسرح العالمي فرسان رمزيون.‏ الاول هو يسوع راكبا على فرس ابيض ومتوجا كملك.‏ ويليه فرسان يمتطون خيولا مختلفة الالوان تمثل نبويا الحرب والمجاعة والاوبئة التي تحدث كلها خلال الايام الاخيرة لنظام الاشياء هذا.‏ اما فتح الختم السابع فيؤدي الى النفخ في سبعة ابواق رمزية،‏ ما يشير الى اعلان احكام الله.‏ وينجم عن نفخات الابواق هذه سبع ضربات هي تعبير عن سخط الله.‏

ويتحدث سفر الرؤيا عن تأسيس ملكوت الله في السماء المصوَّر كطفل ذكر حديث الولادة.‏ فتندلع الحرب ويُطرد الشيطان وملائكته الاشرار الى الارض.‏ ويُسمع صوت عالٍ قائلا:‏ «ويل للارض».‏ فإبليس يتملكه غضب عظيم عالما ان زمانه قصير.‏ —‏ رؤيا ١٢:‏١٢‏.‏

ثم يرى يوحنا يسوع في السماء ممثَّلا بحمل يرافقه ١٤٤٬٠٠٠ اختيروا من بين البشر.‏ وهؤلاء «سيملكون معه».‏ وهكذا يكشف سفر الرؤيا ان الاعضاء الثانويين للنسل سيبلغ عددهم ١٤٤٬٠٠٠ شخص.‏ —‏ رؤيا ١٤:‏١؛‏ ٢٠:‏٦‏.‏

بعد ذلك،‏ يجتمع حكام الارض لخوض هرمجدون‏،‏ «حرب اليوم العظيم،‏ يوم الله القادر على كل شيء».‏ ويحاربون الجالس على الفرس الابيض،‏ اي يسوع،‏ الذي يقود الجيوش السماوية.‏ فيباد حكام هذا العالم عن بكرة ابيهم.‏ ثم يقيَّد الشيطان ويحكم يسوع والـ‍ ١٤٤٬٠٠٠ على الارض «الف سنة».‏ وعند انتهاء هذه الفترة،‏ يُهلك الشيطان الى الابد.‏ —‏ رؤيا ١٦:‏١٤؛‏ ٢٠:‏٤‏.‏

وكيف يستفيد البشر الطائعون من الحكم الالفي للمسيح ومعاونيه؟‏ كتب يوحنا:‏ «سيمسح [يهوه] كل دمعة من عيونهم،‏ والموت لا يكون في ما بعد،‏ ولا يكون نوح ولا صراخ ولا وجع في ما بعد.‏ فالامور السابقة قد زالت».‏ (‏رؤيا ٢١:‏٤‏)‏ فالارض ستغدو اخيرا فردوسا رائعا!‏

وهكذا ينهي سفر الرؤيا رسالة الكتاب المقدس.‏ فبواسطة الملكوت المسياني،‏ يتقدس اسم يهوه ويتبرأ سلطانه الى الابد تبرئة تامة.‏

‏—‏ استنادا الى سفر الرؤيا‏.‏

اعرف المزيد

ماذا يعلّم الكتاب المقدس حقا؟‏

ما هو ملكوت الله؟‏

يعرف كثيرون الصلاة الربانية.‏ ولكن إلامَ تشير عبارة «ليأتِ ملكوتك»؟‏