الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

دروس من قصص الكتاب المقدس

 القصة ٥٢

جيش من نار

جيش من نار

مَرَّةً بَعْدَ مَرَّةٍ،‏ كَانَ بَنْهَدَد مَلِكُ أَرَام يَهْجُمُ عَلَى إِسْرَائِيل.‏ لٰكِنَّ ٱلنَّبِيَّ أَلِيشَع كَانَ دَائِمًا يُنَبِّهُ مَلِكَ إِسْرَائِيل،‏ فَيَهْرُبُ مِنْ بَنْهَدَد.‏ فَقَرَّرَ بَنْهَدَد أَنْ يَخْطِفَ أَلِيشَع.‏ وَعَرَفَ أَنَّهُ فِي مَدِينَةٍ ٱسْمُهَا دُوثَان.‏ فَأَرْسَلَ جَيْشَ أَرَام إِلَى هُنَاكَ لِيُمْسِكُوهُ.‏

وَصَلَ جَيْشُ أَرَام إِلَى دُوثَان فِي ٱللَّيْلِ.‏ وَفِي ٱلصَّبَاحِ،‏ لَمَّا خَرَجَ خَادِمُ أَلِيشَع مِنَ ٱلْبَيْتِ،‏ رَأَى جَيْشًا كَبِيرًا حَوْلَ ٱلْمَدِينَةِ.‏ فَخَافَ وَصَرَخَ:‏ ‹أَلِيشَع!‏ مَاذَا نَفْعَلُ؟‏›.‏ فَقَالَ لَهُ أَلِيشَع:‏ ‹لَا تَخَفْ.‏ مَعَنَا أَكْثَرُ مِمَّا مَعَهُمْ›.‏ وَلَمَّا قَالَ أَلِيشَع ذٰلِكَ،‏ فَتَحَ يَهْوَه عَيْنَيِ ٱلْخَادِمِ.‏ فَرَأَى ٱلْجِبَالَ ٱلَّتِي حَوْلَ ٱلْمَدِينَةِ مَلْآنَةً أَحْصِنَةً وَعَرَبَاتِ حَرْبٍ مِنْ نَارٍ.‏

وَلَمَّا جَرَّبَ جُنُودُ أَرَام أَنْ يُمْسِكُوا أَلِيشَع،‏ صَلَّى إِلَى يَهْوَه وَقَالَ:‏ ‹يَا يَهْوَه،‏ مِنْ فَضْلِكَ ٱعْمِ عُيُونَهُمْ›.‏ وَمَعَ أَنَّ ٱلْجُنُودَ ظَلُّوا يَرَوْنَ،‏ مَا عَادُوا يَعْرِفُونَ أَيْنَ هُمْ.‏ فَقَالَ أَلِيشَع لَهُمْ:‏  ‏‹أَنْتُمْ فِي ٱلْمَكَانِ ٱلْخَطَإِ.‏ تَعَالَوْا مَعِي،‏ سَآخُذُكُمْ إِلَى ٱلرَّجُلِ ٱلَّذِي تُفَتِّشُونَ عَنْهُ›.‏ فَمَشَوْا وَرَاءَ أَلِيشَع حَتَّى وَصَلُوا إِلَى مَدِينَةٍ ٱسْمُهَا ٱلسَّامِرَة.‏ وَكَانَ مَلِكُ إِسْرَائِيل يَعِيشُ هُنَاكَ.‏

وَلَمْ يَعْرِفِ ٱلْجُنُودُ أَنَّهُمْ فِي مَدِينَةِ ٱلسَّامِرَة إِلَّا بَعْدَمَا صَارُوا فِي وَسَطِهَا.‏ فَسَأَلَ مَلِكُ إِسْرَائِيل ٱلنَّبِيَّ أَلِيشَع:‏ ‹هَلْ أَقْتُلُهُمْ؟‏›.‏ وَمَاذَا جَاوَبَهُ أَلِيشَع؟‏ هَلْ فَكَّرَ أَنَّ هٰذَا هُوَ ٱلْوَقْتُ لِيُؤْذِيَهُمْ لِأَنَّهُمْ كَانُوا يُرِيدُونَ أَنْ يُؤْذُوهُ؟‏ لَا.‏ فَأَلِيشَع قَالَ لِلْمَلِكِ:‏ ‹لَا تَقْتُلْهُمْ.‏ أَعْطِهِمْ أَكْلًا وَأَرْسِلْهُمْ إِلَى أَرْضِهِمْ›.‏ فَعَمِلَ لَهُمُ ٱلْمَلِكُ وَلِيمَةً كَبِيرَةً،‏ ثُمَّ تَرَكَهُمْ يَذْهَبُونَ إِلَى بَلَدِهِمْ.‏

‏«هٰذِهِ هِيَ ٱلثِّقَةُ ٱلَّتِي لَنَا مِنْ نَحْوِهِ،‏ أَنَّهُ مَهْمَا طَلَبْنَا بِحَسَبِ مَشِيئَتِهِ،‏ فَهُوَ يَسْمَعُنَا».‏ —‏ ١ يوحنا ٥:‏١٤

اعرف المزيد

برج المراقبة (‏الطبعة الدراسية)‏

أليشع رأى مركبات نارية،‏ فماذا عنك؟‏

نمى أليشع ايمانا قويا وثقة مطلقة بيهوه.‏ فماذا نتعلم من مثاله؟‏