الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

خمسة اسئلة وجيهة عن اصل الحياة

 السؤال ١

كيف بدأت الحياة؟‏

كيف بدأت الحياة؟‏

هل سألت والدَيك في صغرك السؤال المحرج:‏ من اين يأتي الاطفال؟‏ في حالات كهذه،‏ تختلف عادةً ردود فعل الوالدَين وفقا لشخصيتهما ولعمر الولد.‏ فربما تجاهلا سؤالك او اجاباك اجابة مختصرة تُخفي خجلهما.‏ او ربما اخبراك قصة عرفتَ انها خيالية لما كبرت وتعلمت عن عملية التكاثر الجنسي المعقدة.‏

مثلما يتلبك والدون كثيرون عندما يناقشون هذا الموضوع مع اولادهم،‏ يتردد بعض العلماء في مناقشة سؤال اكثر اهمية:‏ ‹كيف بدأت الحياة؟‏›.‏ لكن مهم ان نجد جوابا مقنعا لهذا السؤال لأنه قادر ان يغيِّر نظرتنا الى انفسنا والحياة عموما.‏ فما اصل الحياة؟‏

بويضة بشرية ملقحة،‏ تظهر هنا اكبر بـ‍ ٨٠٠ مرة تقريبا من حجمها الحقيقي

ما رأي علماء كثيرين؟‏ يقول العديد من مؤيدي التطور ان الحياة بدأت منذ بلايين السنين في عمق المحيط او على جانب حوض قديم امتلأ بسبب حركة المد.‏ ففي رأيهم،‏ اختلطت مواد كيميائية تلقائيا في مكان كهذا.‏ فشكَّلت مركَّبات شبيهة بالفقاقيع،‏ ثم كوَّنت جزيئات معقدة وراحت تتناسخ.‏ وهم يعتقدون ان كل الكائنات الحية على الارض اتت الى الوجود بالصدفة من واحدة او اكثر من هذه الخلايا الاولى «البسيطة».‏

لكنَّ علماء محترمين غيرهم من مؤيدي التطور لا يوافقونهم الرأي.‏ فهم يظنون ان اولى الخلايا،‏ او اهم اجزائها على الاقل،‏ وصلت الى الارض من الفضاء الخارجي.‏ لماذا؟‏ لأن العلماء،‏ رغم كل جهودهم،‏ لم يُثبتوا ان الحياة يمكن ان تنشأ من جزيئات غير حية.‏ وعام ٢٠٠٨،‏ تحدَّث الكسندر مينيج،‏ البروفسور في علم الاحياء،‏ عن هذه المسألة المحيرة.‏ فقد علَّق على السنوات الخمسين الاخيرة  قائلا:‏ «لم تدعم الادلة التجريبية الفرضيات القائلة ان الحياة ظهرت فجأة على الارض من مجرد حساء بدائي،‏ ولم يُحقِّق العلم اي تقدم ملحوظ يقودنا في هذا الاتجاه».‏١

ماذا تكشف الادلة؟‏ ان السؤال:‏ ‹من اين يأتي الاطفال؟‏› لا يقبل الجدل.‏ فجوابه موثَّق وواضح.‏ من جهة اخرى،‏ معروف ان الحياة تنشأ دائما من حياة.‏ فهل يُعقل ان يكون هذا القانون الاساسي قد كُسر في الماضي البعيد؟‏ هل يمكن ان تنشأ حياة تلقائيا من مواد كيميائية جامدة؟‏ وما احتمال وقوع حدث كهذا؟‏

لقد اكتشف الباحثون ان ثلاثة انواع على الاقل من الجزيئات المعقدة يجب ان تعمل معا كي تبقى الخلية حية،‏ وهي:‏ الدَّنا DNA (‏الحمض الريبي النووي المنقوص الاكسجين)‏،‏ والرَّنا RNA (‏الحمض الريبي النووي)‏،‏ والبروتينات.‏ واليوم علماء قليلون فقط يؤكدون ان خلية حية مكتملة نشأت بالصدفة من مزيج من المواد الكيميائية غير الحية.‏ فما احتمال ان يظهر الرَّنا او البروتينات بالصدفة؟‏ *

ستانلي ميلر،‏ ١٩٥٣

يظن علماء كثيرون ان الحياة يمكن ان تبدأ بالصدفة بسبب تجربة أُجريت للمرة الاولى عام ١٩٥٣.‏ ففي تلك السنة أنتج ستانلي ميلر بعض الاحماض الامينية،‏ وهي المكوِّنات الكيميائية الاساسية للبروتينات،‏ وذلك بتمرير الكهرباء في مزيج من الغازات.‏ وقد مثَّل هذا المزيج جو الارض البدائي على ما يُعتقد.‏ بعدئذ وُجدت بعض الاحماض الامينية ايضا في حجر نيزكي.‏ فهل يعني هذان الاكتشافان ان الصدفة يمكن ان تُنتج بسهولة مقوِّمات الحياة الاساسية كلها؟‏

يقول روبرت شابيرو،‏ بروفسور متقاعد في الكيمياء في جامعة نيويورك:‏ «يفترض بعض الكتَّاب ان مقوِّمات الحياة كلها يمكن تكوينها بسهولة من خلال تجارب تشبه تجربة ميلر،‏ وأنها كانت موجودة في احجار نيزكية.‏ لكن هذا ليس صحيحا».‏٢ *

فكِّر ايضا في جزيء الرَّنا الذي يتألف من جزيئات اصغر حجما تُدعى نيوكليوتيدات (‏نُوَيدات)‏.‏ والنيوكليوتيد جزيء مختلف عن الحمض الاميني وأكثر تعقيدا بقليل.‏ مع ذلك،‏ «لم يُبلَّغ عن انتاج اي نوع من النيوكليوتيدات في تجارب تقوم على تمرير شحنات كهربائية،‏ ولم يتم ايجاده في دراسة الاحجار النيزكية»،‏ وفقا لشابيرو.‏٣ * وهل يمكن لمجموعة من العناصر الكيميائية الاولية ان تشكِّل عشوائيا جزيء رنا قادرا على التناسخ؟‏ يستبعد البروفسور ايضا هذه الفكرة.‏ فالاحتمال «ضئيل جدا لدرجة ان حدوثه ولو مرة واحدة في اي بقعة من الكون المرئي يُعَد ضربة حظ استثنائية».‏٤

الرَّنا (‏١)‏ ضروري لصنع البروتينات (‏٢)‏ الا ان البروتينات تلعب دورا في انتاجه.‏ فهل يعقل ان ينشأا كلاهما،‏ او واحد منهما،‏ بالصدفة؟‏ يناقش القسم ٢ الجُسيمات الريبية (‏٣)‏ (‏ribosomes)‏.‏

وماذا عن جزيئات البروتين؟‏ تتألف هذه  الجزيئات من احماض امينية مرتبة ترتيبا دقيقا جدا،‏ ويتراوح عدد الاحماض بين خمسين وعدة آلاف في البروتين الواحد.‏ مثلا،‏ جزيء البروتين المتوسط الحجم في الخلية «البسيطة» يحتوي على ٢٠٠ حمض اميني.‏ الا اننا نجد في خلايا كهذه آلاف انواع البروتينات.‏ وإذا نظرنا في مجرد بروتين واحد مؤلف من ١٠٠ حمض اميني فقط،‏ فإن امكانية تشكُّله عشوائيا على الارض هي واحد على مليون بليون تقريبا.‏

يتطلب صنع جزيئات معقدة في المختبر مهارة عالِم،‏ فهل يعقل ان الجزيئات الاكثر تعقيدا الموجودة في الخلية ظهرت بالصدفة؟‏

والباحث هيوبرت يوكي الذي يؤيد نظرية التطور لا يقف عند هذا الحد،‏ فيقول:‏ ‏«مستحيل ان تبدأ الحياة بالبروتينات».‏٥ فالرَّنا ضروري لصنع البروتينات،‏ الا ان البروتينات تلعب دورا في انتاجه.‏ ولكن لنفرض ان جزيئات البروتين وجزيئات الرَّنا ظهرت صدفةً في مكان وزمان واحد،‏ رغم ان امكانية حدوث ذلك شبه معدومة.‏ فما احتمال ان تتعاون هذه الجزيئات وتكوِّن شكلا من اشكال الحياة قائما بنفسه وقادرا على التناسخ؟‏ تذكر د.‏ كارول كليلاند،‏ العضو في معهد ناسا لعلم الاحياء الفلكي:‏ «ان احتمال حدوث ذلك بالصدفة (‏انطلاقا من مزيج عشوائي من البروتينات والرَّنا)‏ ضعيف الى ابعد حد.‏ مع ذلك،‏ يبدو ان معظم الباحثين يحاولون ان يفهموا كيف يمكن ان تظهر البروتينات والرَّنا كلٌّ على حدة في ظل الظروف البدائية الطبيعية.‏ اما تعاون هذه الجزيئات فيعتبرونه تحصيل حاصل».‏ وتذكر كليلاند بخصوص النظريات الرائجة حول ظهور مقوِّمات الحياة بالصدفة:‏ «لا يقدِّم ايٌّ منها تفسيرا مقبولا لما حدث».‏٦ *

اذا استلزم ابتكار وبرمجة روبوت اصطناعي وجودَ كائن ذكي،‏ فكم بالاكثر ايجاد خلية حية او كائن بشري؟‏!‏

ما اهمية هذه الوقائع؟‏ لنفكِّر في الباحثين الذين يظنون ان الحياة بدأت بالصدفة.‏ لقد وجدوا في حجر نيزكي احماضا امينية موجودة ايضا في الخلايا الحية.‏ كما صنَّعوا في مختبراتهم بواسطة تجارب دقيقةِ التصميم والتنفيذ جزيئات اخرى اكثر تعقيدا.‏ وفي النهاية يأملون ان يصنعوا كل الاجزاء اللازمة لبناء خلية «بسيطة».‏ لكن حالهم هذه تشبه حال العالِم الذي يأخذ عناصر طبيعية ويحوِّلها الى فولاذ وبلاستيك وسليكون وأسلاك،‏ ثم يبني روبوتا.‏ بعدئذ يُبرمج الروبوت بحيث يتمكن من صنع نسخ عن نفسه.‏ فماذا يبرهن بهذه العملية؟‏ شيئا واحدا لا غير:‏ ان كيانا ذكيا (‏العالِم)‏ قادر ان يوجِد آلة مذهلة (‏الروبوت)‏.‏

ولنفترض ان العلماء توصلوا يوما الى بناء خلية،‏  فإنهم يحققون بذلك انجازا مذهلا.‏ ولكن هل هذا برهان ان الخلية يمكن ان تتكون بالصدفة؟‏ لا،‏ بل العكس تماما.‏

ما رأيك؟‏ تشير الادلة العلمية كلها حتى تاريخنا هذا ان الحياة تأتي فقط من حياة.‏ فكيف نصدِّق اذًا ان خلية حية،‏ مهما كانت «بسيطة»،‏ نشأت بالصدفة من مواد كيميائية جامدة؟‏!‏

بالنظر الى الوقائع،‏ هل انت مستعد لتؤمن بفرضية كهذه؟‏ قبل ان تجيب عن هذا السؤال،‏ تأمل في بنية الخلية.‏ فسيساعدك هذا ان تميِّز هل النظريات التي يقترحها بعض العلماء حول اصل الحياة صحيحة؟‏ ام انها خيالية مثلها مثل القصص التي يرويها بعض الوالدين لأولادهم؟‏

^ ‎الفقرة 8‏ يتناول القسم ٣ بعنوان «‏ما مصدر التعليمات؟‏‏» احتمال ظهور الدَّنا بالصدفة.‏

^ ‎الفقرة 10‏ لا يؤمن البروفسور شابيرو بوجود خالق،‏ بل ان الحياة نشأت صدفةً بطريقة لا نفهمها كاملا.‏

^ ‎الفقرة 11‏ عام ٢٠٠٩،‏ اعلن علماء في جامعة مانتشيستر بإنكلترا انهم صنعوا بعض النيوكليوتيدات في المختبر.‏ ولكن تعليقا على طريقتهم في صنعها،‏ يقول شابيرو:‏ «لا تُعَد في نظري مدخلا مقبولا الى عالم الرَّنا».‏

^ ‎الفقرة 13‏ د.‏ كليلاند لا تؤمن بوجود خالق،‏ بل ان الحياة نشأت صدفةً بطريقة لا نفهمها كاملا.‏