الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

الكتاب السنوي لشهود يهوه ٢٠١٧

 جورجيا

ظننت ان حياتي ناجحة

مادونا كانكيا

ظننت ان حياتي ناجحة
  • تاريخ الولادة:‏ ١٩٦٢

  • تاريخ المعمودية:‏ ١٩٩٠

  • لمحة عن حياتها:‏ كانت عضوا بارزا في الحزب الشيوعي في جورجيا.‏ وساعدت كثيرين على تعلم الحق.‏ تخرجت عام ٢٠١٥ من الصف الاول لمدرسة الكارزين بالملكوت في تبيليسي.‏

حين سمعت رسالة الكتاب المقدس عام ١٩٨٩،‏ كنت عضوا بارزا في الحزب الشيوعي في بلدتي سيناكي.‏ وقد شاركت بانتظام في جلسات السوفيات الاعلى في جورجيا،‏ الذي يعادل البرلمان اليوم.‏ كما انني كنت مخطوبة لشاب.‏ لذا ظننت ان حياتي ناجحة.‏

غرس ابي وأمي محبة الله في قلبي.‏ لذلك آمنت بالله رغم اني كنت شيوعية.‏ وحين درست الكتاب المقدس‏،‏ وجدت الاجوبة لجميع اسئلتي،‏ فقررت ان انذر حياتي ليهوه.‏ لكنَّ عائلتي وأصدقائي وزملائي وخطيبي لم يوافقوا على قراري.‏

ورفضني اقربائي بسبب ايماني.‏ كما ان معتقداتي الجديدة لم تتوافق مع عملي في مجال السياسة.‏ فاستنتجت ان الخيار الافضل لي هو ان اغادر بلدتي،‏ افسخ خطوبتي،‏ وأستقيل من وظيفتي ومن  الحزب،‏ وكذلك من السوفيات الاعلى.‏ وبعد معموديتي،‏ شعرت بضغط اكبر من العائلة والاصدقاء.‏ ولأنني كنت معروفة في بلدتي،‏ احدثت هذه الخطوة بلبلة حولي.‏ فقررت ان انتقل الى مدينة كوتايسي حيث بدأت على الفور اخدم فاتحة.‏

حين يسألني الناس هل يستحق ايماني كل الشدائد التي مررت بها،‏ اجيب دون تردد انني سعيدة جدا بالقرارات التي اتخذتها.‏ صحيح ان والديَّ لم يتفهما اختياراتي،‏ لكني ممتنة لهما لأنهما غرسا في قلبي محبة الله والقريب.‏ فذلك ساعدني كثيرا في حياتي.‏