الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

الكتاب السنوي لشهود يهوه ٢٠١٧

 ابرز حوادث السنة الماضية

اجتماع جديد للخدمة والحياة المسيحية

اجتماع جديد للخدمة والحياة المسيحية

خلال الاجتماع السنوي لجمعية برج المراقبة للكتاب المقدس والكراريس في بنسلفانيا الذي عُقد في ٣ تشرين الاول (‏اكتوبر)‏ ٢٠١٥،‏ اعلن انطوني موريس من الهيئة الحاكمة ان اجتماعا جديدا اسمه اجتماع الخدمة والحياة المسيحية سيحل محل مدرسة الخدمة الثيوقراطية واجتماع الخدمة ودرس الكتاب المقدس الجَماعي.‏ وأوضح الاخ موريس ايضا انه بدلا من خدمتنا للملكوت،‏ ستصدر مطبوعة شهرية ملونة من ٨ صفحات اسمها دليل اجتماع الخدمة والحياة المسيحية‏.‏ وتتضمن هذه المطبوعة برنامج اجتماع وسط الاسبوع وصورا تجعل قراءتنا للكتاب المقدس ممتعة اكثر.‏

 ويُقسَم هذا الاجتماع الجديد الى ٣ اقسام رئيسية:‏

  1. كنوز من كلمة الله:‏ الجزء الاول في هذا القسم هو خطاب مدته ١٠ دقائق مؤسس على قراءة الكتاب المقدس الاسبوعية والرسوم الموجودة في دليل الاجتماع.‏ والجزء الثاني بعنوان «البحث عن جواهر روحية» هو مناقشة بطريقة السؤال والجواب مدتها ٨ دقائق مؤسسة على قراءة الكتاب المقدس الاسبوعية.‏ وفي ختام هذا القسم قراءة من الكتاب المقدس طولها ٤ دقائق.‏

  2. استعد جيدا لخدمة الحقل:‏ في هذا القسم،‏ يقدِّم عادة ٣ تلاميذ تمثيليات تظهر كيف نتحدث مع الناس عن كلمة الله في المقابلة الاولى،‏ الزيارة المكررة،‏ ودرس الكتاب المقدس.‏

  3. كلمة الله في حياتك:‏ يُبرز هذا القسم كيف نطبِّق مبادئ الكتاب المقدس في حياتنا اليومية.‏ وأحد اوجهه الرئيسية هو مناقشة درس الكتاب المقدس الجَماعي بالسؤال والجواب.‏

ويعبِّر الناشرون حول العالم عن تقديرهم للتدريب العملي الذي يقدِّمه هذا الاجتماع الجديد.‏ كتب اخ في اوستراليا:‏ ‏«اجتماع الخدمة والحياة المسيحية رائع فعلا!‏ فالمواد صارت عملية جدا والمقدمات ابسط.‏ والاجتماع يمر بسرعة لأن النقاط محددة والاجزاء اقصر.‏ وبفضل الفيديوات ومشاركة الاولاد،‏ يجذب الاجتماع انتباهنا من اوله الى آخره».‏

كتبت هيئة شيوخ في ايطاليا:‏ ‏«لاحظنا ان الاجتماع الجديد يدفعنا كلنا ان نستعد اكثر ونحسِّن بالتالي نوعية تعليمنا.‏ انه دليل قوي ان يهوه يعلِّم شعبه بطريقة اسهل وأوضح من قبل.‏ وذكرت ناشرة عمرها ١٥ سنة:‏ ‹من قبل،‏ كان صعبا عليَّ ان  اركِّز كل الاجتماع.‏ لكن الاجتماع الجديد يساعدني ان اركِّز وأستعد اكثر في البيت›».‏

وكتبت عائلة في النمسا:‏ ‏«كان من الصعب ان نقرأ الاصحاحات المعيَّنة لكل اسبوع مع ابنتنا التي عمرها ١٠ سنوات.‏ لكن قسم ‹كنوز من كلمة الله› اغنى مناقشاتنا.‏ فصرنا كلنا نستمتع بتحضير قراءة الكتاب المقدس الاسبوعية.‏ والاهم ان ابنتنا تتقدم روحيا».‏

تخبر إينس من المانيا:‏ ‏«اشعر ان لدي حافزا لأستعد اكثر للاجتماع وأتأمل في المواد.‏ انها اول مرة ابحث في مطبوعاتنا بهذا العمق،‏ وعلاقتي بيهوه صارت اقوى الآن.‏ وفيما عالم الشيطان يتعبني ويستنزفني،‏ تجدِّد الاجتماعات نشاطي وتساعدني ان استمر في خدمة يهوه».‏

تستمتع الجماعات كثيرا في جزر سليمان باجتماع وسط الاسبوع.‏ ويبذل الاخوة هناك جهودا كبيرة ليستفيدوا كاملا من هذا الاجتماع.‏ فهناك عدد كبير من الجماعات في مناطق بعيدة لا توجد فيها كهرباء ولا انترنت.‏ والاخوة هناك بالكاد يعيشون من نتاج الارض.‏ فكيف يحصلون على اجهزة لتشغيل الفيديوات وينزِّلون الفيديوات الشهرية للاجتماعات؟‏ قرَّر الناشرون في احدى جماعات جزيرة مالايتا ان يشتغلوا معا في بيع جوز الهند المجفف.‏ ثم تبرعوا بالمال لشراء جهاز بسيط لتشغيل الفيديوات يُشحَن بالطاقة الشمسية.‏ وللحصول على الفيديوات كل شهر،‏ يقطع الاخوة مسافات كي يصلوا الى اقرب موقع فيه انترنت وينزِّلوا الفيديوات.‏ وبعد ذلك يوزعونها على باقي افراد الجماعة.‏

 كتب اخ في الولايات المتحدة:‏ ‏«يبدو ان الفيديوات والصور تسهِّل عليَّ التعلُّم.‏ فأنا اعيش صراعا منذ اكثر من ٤٠ سنة.‏ فيجب ان اقرأ الفكرة نفسها عدة مرات كي استوعبها وأشرحها للآخرين.‏ لذلك اريد ان اشكر الهيئة الحاكمة على كل الفيديوات والصور والرسوم التي تعدُّها لنا.‏ فالفيديوات التي تعرِّفنا الى اسفار الكتاب المقدس مفيدة جدا.‏ والرسوم في دليل الاجتماع تساعدني كثيرا.‏ من الواضح ان يهوه يبارك الجهود التي تبذلونها لتغذية شعبه روحيا.‏ شكرا جزيلا».‏

ملاوي