الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

الكتاب السنوي لشهود يهوه ٢٠١٦

 إندونيسيا

بيبلكرينغ

بيبلكرينغ

في اواخر ثلاثينيات القرن العشرين،‏ نشأت حول بحيرة توبا في شمال سومطرة حركة دينية جديدة دعيت بيبلكرينغ (‏اسم باللغة الهولندية يعني «فريق تلاميذ الكتاب المقدس»)‏.‏ وقد بدأت هذه الحركة بعدما اخذ عدة اساتذة المطبوعات من فاتح كان هناك،‏ هو على الارجح ايريك إوينز،‏ الذي كان قد بشَّر قرب بحيرة توبا عام ١٩٣٦.‏ وما قرأوه دفعهم ان يتركوا كنيسة باتاك البروتستانتية ويشكلوا فرقا لدرس الكتاب المقدس في البيوت.‏ مع الوقت،‏ كثرت هذه الفرق وانتشرت حتى وصل عدد اعضائها الى المئات.‏ *

دامي سيمبولان،‏ التي كانت سابقا عضوا في حركة بيبلكرينغ،‏ هي الآن اخت مسيحية

استطاع الافراد الاوائل في حركة بيبلكرينغ ان يميزوا عدة حقائق من الكتاب المقدس بمساعدة المطبوعات التي تركها الفاتح.‏ تقول دامي سيمبولان،‏ عضو سابق في هذه الحركة قبلت الحق سنة ١٩٧٢:‏ «رفضوا ان يحيُّوا العلم او يحتفلوا بعيد الميلاد وأعياد الميلاد الشخصية.‏ حتى ان بعضا منهم بشروا من بيت الى بيت».‏ لكن في غياب اي توجيه من هيئة الله،‏ سرعان ما تسللت آراء بشرية الى هذه الحركة.‏ تشرح ليماريا نايدابداب التي كانت هي ايضا جزءا من هذه الحركة لكنها الآن اخت لنا:‏ «لم يُسمح للنساء ان يضعن المكياج او يلبسن الحلي او ثيابا على الموضة او حتى حذاء.‏ كما مُنع اعضاء الحركة من الحصول على بطاقة هوية،‏ ما اغضب الحكومة كثيرا».‏

في النهاية،‏ انقسمت هذه الحركة الى عدة فرق وخمدت تدريجيا.‏ ولاحقا عندما عاد فاتحون الى بحيرة توبا،‏ قبِل الحق العديد من اعضاء بيبلكرينغ السابقين.‏

^ ‎الفقرة 1‏ بحسب بعض التقديرات،‏ بلغت ذروة الذين انضموا الى حركة البيبلكرينغ الآلاف.‏