إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

الكتاب السنوي لشهود يهوه ٢٠١٥

 جمهورية الدومينيكان

يهوه يفتح قلوب كثيرين

ليوناردو أمور

يهوه يفتح قلوب كثيرين
  • تاريخ الولادة:‏ ١٩٤٣

  • تاريخ المعمودية:‏ ١٩٦١

  • لمحة عن حياته:‏ تعلَّم الحق في مراهقته ويخدم يهوه كامل الوقت منذ اكثر من ٥٠ سنة.‏

اعتمدت بعد نحو شهر من اغتيال تروخيو عام ١٩٦١.‏ وكنت آنذاك ادرس الحقوق في الجامعة.‏ فقد اراد ابي ان ادخل سلك القضاء،‏ لكنني ادركت تفوُّق التعليم الالهي على التعليم الدنيوي.‏ فتركت الجامعة بالرغم من ضغط ابي عليّ.‏ وبعد مدة قصيرة عُينت فاتحا خصوصيا.‏

كانت لا فيغا،‏ وهي معقل قديم للكاثوليكيين،‏ احدى المدن التي عُيِّنت فيها.‏ ولكن اثناء خدمتي هناك،‏ لم يعتنق احد الحق.‏ فكان رفيقي في الفتح الشخص الوحيد الذي حضر خطاباتي العامة.‏ إلا ان يهوه دعمني من خلال الدرس الشخصي للكتاب المقدس،‏ حضور المحافل،‏ والصلوات الحارة.‏ وفي صلواتي سألت يهوه هل يُعقل ان تتأسس يوما جماعة في لا فيغا.‏ وكم يُسعدني ان اقول انه  توجد اليوم ٦ قاعات ملكوت،‏ ١٤ جماعة،‏ وأكثر من ٨٠٠ ناشر في لا فيغا!‏

تزوجت من أنخيلا سنة ١٩٦٥،‏ وفي سنة ١٩٨١ دُعينا الى الخدمة في بيت ايل.‏ عندما اعتمدت،‏ لم يكن في البلد سوى ٦٨١ ناشرا.‏ اما اليوم فهنالك اكثر من ٣٦٬٠٠٠ ناشر،‏ ويحضر آلاف آخرون شتى محافلنا.‏ لذا حين اتأمل في الماضي يذهلني ان ارى كيف يفتح يهوه قلوب كثيرين ليميِّزوا حقائق الكتاب المقدس.‏

لجنة الفرع،‏ من اليسار الى اليمين:‏ راينر تومبسون،‏ خوان كريسبين،‏ توماس دين،‏ لِيونيل بِغوِيرو،‏ ليوناردو أمور،‏ وريتشارد ستادرد