إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

الكتاب السنوي لشهود يهوه ٢٠١٥

 جمهورية الدومينيكان

الحقل الكرييولي الهايتي

الحقل الكرييولي الهايتي

افتتاح حقل اللغة الكرييولية الهايتية

كان حقل اللغة الاسبانية مثمرا جدا.‏ ولكن بمرور الوقت،‏ انتقل الى البلد اناس يتكلمون لغات اخرى،‏ وهؤلاء ايضا تجاوبوا مع رسالتنا المانحة للرجاء.‏ فلغة الهايتيين الرئيسية هي الكرييولية الهايتية.‏ ومع ان جمهورية الدومينيكان وهايتي المجاورة لم يكونا على علاقة طيبة في بعض الاحيان،‏ يشكِّل آلاف الهايتيين جزءا كبيرا من القوى العاملة في جمهورية الدومينيكان،‏ وقد تزايدت اعدادهم كثيرا في الآونة الاخيرة.‏

لسنوات مضت،‏ طُلب من الجماعات الاسبانية الاعتناء بالمهتمين الذين يتكلمون الكرييولية الهايتية.‏ ولكن بغية تزويد هؤلاء بمساعدة روحية افضل،‏ طلبت الهيئة الحاكمة عام ١٩٩٣ من فرع غوادلوب ان يدعو فاتحين خصوصيين الى الانتقال من مقاطعتهم الى جمهورية الدومينيكان والخدمة في الحقل الكرييولي الهايتي.‏ فكان بارنابي وجيرمين بِيابْياني بين الازواج الثلاثة الذين تطوَّعوا للانتقال.‏ يقول بارنابي:‏ «في البداية لم يكن لدينا سوى كراستين باللغة الكرييولية الهايتية،‏ وكل المطبوعات الاخرى توفَّرت بالفرنسية.‏ فاضطررنا ان نترجم كل شيء من الفرنسية الى الكرييولية الهايتية».‏

وفي كانون الثاني (‏يناير)‏ ١٩٩٦،‏ اعرب تسعة ناشرين في إغواي وعشرة ناشرين في سانتو دومينغو عن استعدادهم لدعم الفريق  الكرييولي الهايتي.‏ فتشكَّل فريق في كل من هاتين المدينتين،‏ ولاحقا اصبح الفريقان جماعتين.‏ ولكن بدا ان كثيرين من الهايتيين يريدون ان يتعلموا الاسبانية وبالتالي يفضِّلون ان يحضروا الاجتماعات في الجماعات الاسبانية،‏ فحُلَّت هاتان الجماعتان.‏ يوضح بارنابي:‏ «اجتمعنا مع الاخوة في دائرة الخدمة،‏ وتبيَّن انه من المستحسن ايقاف العمل حاليا في الحقل الكرييولي الهايتي».‏

تجديد النشاط في الحقل الكرييولي الهايتي

عام ٢٠٠٣،‏ عيَّنت الهيئة الحاكمة الزوجَين المرسلَين دونغ وغلاديس بارك للعمل في جمهورية الدومينيكان في الحقل الكرييولي الهايتي.‏ فخدما طوال سنتين في المقاطعة في إغواي وابتدأا يحصدان نتائج ايجابية.‏ وفي ١ حزيران (‏يونيو)‏ ٢٠٠٥،‏ تشكلت جماعة كرييولية هايتية.‏ ثم راح دونغ بارك،‏ وبارنابي بِيابْياني،‏ ومرسل آخر اسمه ستيفن روجرز يسافرون في كل انحاء البلد دون كلل لتنمية الحقل الكرييولي الهايتي.‏

فأحرز العمل في هذا الحقل تقدما كبيرا وتأسست جماعات اخرى.‏ وفي ١ ايلول (‏سبتمبر)‏ ٢٠٠٦ تشكلت اول دائرة كرييولية هايتية في البلد تألفت من سبع جماعات وفريقين.‏ وخدم بارنابي بِيابْياني ناظر دائرة فيها.‏

وفي السنوات اللاحقة،‏ عُيِّن المزيد من المرسلين في جمهورية الدومينيكان للخدمة في الحقل الكرييولي الهايتي.‏ وأتى ايضا متطوعون آخرون من اوروبا وكندا والولايات المتحدة وبلدان اخرى لتقديم العون.‏ كما عُيِّن فريق ضليع في الكرييولية الهايتية لإعداد مقرَّر بهذه اللغة لتعليمها للاجانب والاخوة المحليين.‏

يفترض كثيرون ان غير الهايتيين الذين يتكلمون الكرييولية الهايتية هم من شهود يهوه

ان الجهد الذي يبذله كثيرون من الاخوة الدومينيكانيين لتعلُّم  الكرييولية الهايتية يترك اثرا ايجابيا في الشعب الهايتي.‏ فعندما يوضح ناشر دومينيكاني حقائق الكتاب المقدس بالكرييولية الهايتية لأحد الهايتيين يبدِّد التوتر بينهما ويخلق جوا من المودة يمكِّنه من ايصال رسالة الملكوت اليه.‏ ولأن عددا كبيرا من اخوتنا تعلَّم الكرييولية الهايتية،‏ صار كثيرون يفترضون ان غير الهايتيين الذين يتكلمون هذه اللغة هم من شهود يهوه.‏

ولإيضاح التأثير الايجابي الذي يتركه اهتمام اخوتنا بالناس الآتين من حضارة مختلفة،‏ تأملْ في ما حدث مع فاتحة دومينيكانية درست مقرَّرا في اللغة الكرييولية الهايتية.‏ فقد التقت في الخدمة بزوجين هايتيين اظهرا الاهتمام بالحق،‏ وعاودت الزيارة للبدء معهما بدرس في الكتاب المقدس.‏ تروي الفاتحة:‏ «حين وصلت،‏ سلَّمت على الزوجة وقبَّلتها،‏ كما هي العادة بين النساء في جمهورية الدومينيكان.‏ فراحت المرأة تبكي.‏ سألتها:‏ ‹ما الامر؟‏›.‏ فأجابت:‏ ‹خلال كل سنوات اقامتي في هذا البلد،‏ انها المرة الاولى التي يسلِّم عليّ احد بقبلة›».‏

ادَّت بركة يهوه على العمل الدؤوب في هذا الحقل الى نمو مذهل.‏ ففي ١ ايلول (‏سبتمبر)‏ ٢٠٠٩،‏ باتت هنالك ٢٣ جماعة و ٢٠ فريقا بالكرييولية الهايتية.‏ فتشكَّلت دائرة ثانية.‏ إلا ان حضور الذكرى عام ٢٠١١ اظهر احتمالا لنموّ اضافي في المستقبل.‏ ففي بلدة ريو ليمبيو الصغيرة،‏ حيث وُجد ١١ ناشرا فقط،‏ حضر الذكرى ٥٩٤ شخصا.‏ وفي بلدة لاس ياياس دو فْياخاما،‏ حيث لم يوجد  ناشرون على الاطلاق،‏ رتَّب الاخوة للاحتفال بالذكرى هناك،‏ فحضرها ١٧٠ شخصا.‏ وهكذا بحلول ايلول (‏سبتمبر)‏ ٢٠١١،‏ اصبح هنالك ٣٣ جماعة و ٢١ فريقا في الحقل الكرييولي الهايتي.‏ لذا تشكَّلت دائرة اخرى عام ٢٠١٢.‏

وتعاون فرعا جمهورية الدومينيكان وهايتي سويّا على تدريب اخوة من البلدَين كليهما.‏ فعُقدت بالكرييولية الهايتية خمسة صفوف لمدرسة الكتاب المقدس للاخوة العزاب وأربعة صفوف لمدرسة الكتاب المقدس للمسيحيين المتزوجين.‏

تعلُّم الكرييولية الهايتية