الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

الكتاب السنوي لشهود يهوه ٢٠١٤

 سيراليون وغينيا

‏«ستموت في غضون سنة»‏

‏«ستموت في غضون سنة»‏
  • تاريخ الولادة:‏ ١٨٨٠

  • تاريخ المعمودية:‏ ١٩٤٢

  • لمحة عن حياته:‏  انخرط في عمل الفتح بعمر ٧٢ سنة.‏

لم يدرس احد الكتاب المقدس مع زاكِيُوس.‏ فبعدما قرأ كتابَي الخلاص و قيثارة الله عرف انه وجد الحق.‏

وذات احد من عام ١٩٤١،‏ انطلق زاكِيُوس في الصباح الباكر من بيته ليحضر لأول مرة اجتماعا للشهود.‏ وسار مسافة ٨ كلم في طريق جبلي شديد الانحدار ليصل الى مكان الاجتماع.‏ وإذ لم يعرف موعد انعقاده،‏ وصل ابكر بعدة ساعات.‏ فجلس ينتظر مجيء الاخوة.‏ وبعد حضور الاجتماعات ثلاثة آحاد في قاعة الملكوت،‏ ابلغ الكنيسة الانغليكانية المحلية ان تزيل اسمه من قائمة اعضائها.‏

فعنَّفه احد اصدقائه الاحماء الذي يتردد على تلك الكنيسة،‏ قائلا:‏ «ايها العجوز،‏ ستموت في غضون سنة اذا بقيت تنزل وتصعد هذه الكيلومترات الثمانية لتذهب الى قاعة اولئك الناس».‏ واستمر يراقب زاكِيُوس يصعد وينزل الجبل مرتين في الاسبوع لمدة خمس سنوات.‏ ثم سقط هو ميتا!‏ وبعد خمس وعشرين سنة من موته كان زاكِيُوس لا يزال يتمتع بصحة جيدة.‏

خدم زاكِيُوس يهوه بأمانة حتى موته عن عمر ٩٧ سنة.‏