إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

الكتاب السنوي لشهود يهوه ٢٠١٤

 ابرز حوادث السنة الماضية

جولة رائعة عبر الزمن

جولة رائعة عبر الزمن

في تشرين الاول (‏اكتوبر)‏ ٢٠١٢،‏ افتُتح في بروكلين بنيويورك معرض جديد يوجز تاريخ شهود يهوه.‏ وهذا المعرض الذي يمكن التجوّل فيه دون دليل يلقي الضوء على الصعوبات والمخاطر التي واجهها الذين سعوا الى ممارسة المسيحية كما علَّمها يسوع.‏

زار المعرض في الاسبوع الاول فقط اكثر من ٤٬٢٠٠ ضيف وعضو في عائلة بيت ايل.‏ وأحدهم شاهدة ليهوه اسمها نِيُومي تسكن بالقرب منه.‏ قالت بعدما جالت في ارجاء المعرض عقب افتتاحه بفترة قصيرة:‏ «ساعدني الخط الزمني ان افهم متى ولماذا وقعت الحوادث.‏ وتعلَّمت الكثير عن هيئتنا وتاريخها العصري».‏

يبتدئ المعرض زمنيا بالحقبة المسيحية سنة ٣٣ ب‌م ويستمر  حتى وقتنا الحاضر.‏ وهو مرتّب في اربعة اقسام،‏ كلٌّ منها له محور مؤسس على الاسفار المقدسة.‏ ويمكن اخذ فكرة عن كل قسم من خلال فيلم قصير بالانكليزية فيه عرض للترجمة بسبع لغات.‏

يحمل القسم الاول العنوان ‏«الناس احبُّوا الظلمة»،‏ وهو مأخوذ من كلمات يسوع الواردة في يوحنا ٣:‏١٩‏.‏ فالكتاب المقدس انبأ انه بعد موت الرسل سيقوم رجال اشرار «يتكلمون بأمور معوَّجة».‏ (‏اع ٢٠:‏٣٠‏)‏ والذين تجرَّأوا وقاوموهم دفعوا ثمنا باهظا.‏

بالتباين،‏ يأتي القسم الثاني ‏«ليضئ النور» المؤسس عنوانه على ٢ كورنثوس ٤:‏٦ ليعرض الاحداث التي حصلت في اواخر ثمانينات القرن التاسع عشر،‏ حين ابتدأ تلاميذ الكتاب المقدس المخلصون بدراسة جديدة للاسفار المقدسة.‏ فتخلّوا عن المعتقدات غير المؤسسة  عليها التي طالما آمنوا بها،‏ وكرزوا بشجاعة بالحقائق المنوِّرة.‏ ويخبر هذا القسم عن نموّهم في المعرفة والعدد قبل الحرب العالمية الاولى.‏

بعد ذلك يمر الزائر بغرفة تبرز انجازا هاما لا يزال يثير اهتمام شهود يهوه الى يومنا هذا.‏ ففي سنة ١٩١٤،‏ شرع تلاميذ الكتاب المقدس (‏كما عُرف شهود يهوه آنذاك)‏ في عرض «رواية الخلق المصوَّرة».‏ وقد شاهد الملايين هذا الانتاج المرئي والمسموع الذي هو مزيج من الصور والافلام والتسجيلات.‏ وتضم الغرفة بعض اللوحات والاعمال الفنية الاصلية التي استُعملت في الرواية،‏ وكذلك نموذجا قصيرا من مقدِّمتها وأكثر من ٥٠٠ صورة منزلقة ملوّنة.‏

يلي ذلك القسم الثالث ‏«التنين يسخط» الذي يجسّد اضطهاد الشيطان لأتباع المسيح كما هو مذكور في الرؤيا ١٢:‏١٧‏.‏ فهذا القسم  يلقي الضوء على موقف الحياد الذي اتخذه المسيحيون خلال الحروب.‏ وإضافة الى الاغراض والادوات والصور المعروضة،‏ تصوّر مقاطع فيديو قصيرة محاولات الاكراه والترهيب التي تعرّض لها الشهود المعترضون على الخدمة العسكرية بسبب الضمير،‏ امثال رِميجيو كومينِتي من ايطاليا الذي رفض ارتداء البدلة العسكرية والقتال في الحرب العالمية الاولى.‏ ويُخبر مقطع فيديو آخر عن ألُويس موزِر،‏ اخ من النمسا رفض تأدية التحية «هايل هتلر»،‏ فطُرد من عمله وأُرسل اخيرا الى معسكر اعتقال داخاو.‏ وقد بُنيت في هذا القسم زنزانة ضوؤها خافت فيها صور محزنة توثّق سجن شهود يهوه في بولندا،‏ اليابان،‏ يوغوسلافيا السابقة،‏ اليونان،‏ وأماكن اخرى،‏ وذلك بسبب ممارسة ايمانهم.‏

اما القسم الاخير ‏«بشارة لجميع الامم»،‏ المؤسس على الرؤيا ١٤:‏٦‏،‏ فيُظهر نشاط شهود يهوه في العقود الاخيرة.‏ فنموّهم السريع،‏ كرازتهم المستمرة،‏ ومحبتهم الاخوية تعكسها صور مصفوفة على الجدران.‏ اضافة الى ذلك،‏ وُضعت سلسلة من شاشات الكمبيوتر التي تعمل باللمس متيحة للزوار انتقاء ورؤية صور تعرّفهم على «بيت الكتاب المقدس» و «مسكن بروكلين»،‏ وهما موقعان استخدمهما شهود يهوه قبل اكثر من ١٠٠ عام.‏

يقع المعرض في ٢٥ كولومبيا هايتس في بروكلين بنيويورك.‏ وهو مفتوح امام الزوار من الاثنين الى الجمعة من الساعة الثامنة صباحا حتى الخامسة بعد الظهر،‏ والدخول اليه مجاني.‏ فإذا كنت في مدينة نيويورك،‏ فلمَ لا تأتي وتقوم بهذه الجولة الرائعة عبر الزمن؟‏