الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

الايمان الحقيقي طريقك الى السعادة

 الجزء ٤

مَن هو الله؟‏

مَن هو الله؟‏

يَعْبُدُ ٱلنَّاسُ آلِهَةً كَثِيرَةً.‏ لٰكِنَّ ٱلْأَسْفَارَ ٱلْمُقَدَّسَةَ تُعَلِّمُ أَنَّ هُنَالِكَ إِلٰهًا حَقِيقِيًّا وَاحِدًا فَقَطْ.‏ وَهٰذَا ٱلْإِلٰهُ لَا نَظِيرَ لَهُ،‏ أَسْمَى مِنَ ٱلْجَمِيعِ،‏ وَلَا بِدَايَةَ لَهُ وَلَا نِهَايَةَ.‏ وَهُوَ ٱلَّذِي خَلَقَ كُلَّ مَا فِي ٱلسَّمٰوَاتِ وَعَلَى ٱلْأَرْضِ وَأَعْطَانَا ٱلْحَيَاةَ.‏ لِذٰلِكَ،‏ مَا مِنْ أَحَدٍ غَيْرِهِ يَسْتَحِقُّ عِبَادَتَنَا.‏

أُعْطِيَتِ ٱلشَّرِيعَةُ بِوَاسِطَةِ ٱلنَّبِيِّ مُوسَى بِصِفَتِهَا «ٱلْكَلِمَةَ ٱلَّتِي تَكَلَّمَ بِهَا مَلَائِكَةٌ»‏

وَلِلهِ أَلْقَابٌ عَدِيدَةٌ،‏ إِنَّمَا لَهُ ٱسْمٌ عَلَمٌ وَاحِدٌ هُوَ يَهْوَهُ.‏ أَوْصَى ٱللهُ مُوسَى:‏ «هٰكَذَا تَقُولُ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ:‏ ‹يَهْوَهُ إِلٰهُ آبَائِكُمْ،‏ إِلٰهُ إِبْرَاهِيمَ وَإِلٰهُ إِسْحَاقَ وَإِلٰهُ يَعْقُوبَ أَرْسَلَنِي إِلَيْكُمْ›.‏ هٰذَا ٱسْمِي إِلَى ٱلدَّهْرِ وَهٰذَا ذِكْرِي إِلَى جِيلٍ فَجِيلٍ».‏ (‏خروج ٣:‏١٥‏)‏ وَيَظْهَرُ ٱلِٱسْمُ يَهْوَهُ نَحْوَ ٧٬٠٠٠ مَرَّةٍ فِي ٱلْأَسْفَارِ ٱلْمُقَدَّسَةِ.‏ يَذْكُرُ ٱلْمَزْمُورُ ٨٣:‏١٨ مُتَحَدِّثًا عَنِ ٱللهِ:‏ «اِسْمُكَ يَهْوَهُ،‏ وَحْدَكَ ٱلْعَلِيُّ عَلَى كُلِّ ٱلْأَرْضِ».‏

جُزْءٌ مِنْ مَخْطُوطَةٍ تَتَضَمَّنُ آيَاتٍ يَظْهَرُ فِيهَا ٱسْمُ ٱللهِ (‏أَدْرَاجُ ٱلْبَحْرِ ٱلْمَيِّتِ ٱلْقَدِيمَةُ)‏

وَٱللهُ لَمْ يَرَهُ أَيُّ إِنْسَانٍ.‏ فَقَدْ قَالَ لِمُوسَى:‏ «لَا تَقْدِرُ أَنْ تَرَى وَجْهِي،‏ لِأَنَّهُ لَا يَرَانِي إِنْسَانٌ وَيَعِيشُ».‏ (‏خروج ٣٣:‏٢٠‏)‏ فَٱللهُ فِي ٱلسَّمٰوَاتِ وَهُوَ لَا يُرَى بِٱلْأَعْيُنِ ٱلْبَشَرِيَّةِ.‏ وَمِنَ ٱلْخَطَإِ صُنْعُ صَنَمٍ أَوْ تِمْثَالٍ أَوْ أَيِّ شَيْءٍ يُمَثِّلُ ٱللهَ وَٱسْتِخْدَامُهُ فِي ٱلصَّلَاةِ.‏ أَمَرَ يَهْوَهُ ٱللهُ بِوَاسِطَةِ نَبِيِّهِ مُوسَى:‏ «لَا تَصْنَعْ لَكَ تِمْثَالًا مَنْحُوتًا وَلَا صُورَةً مَا مِمَّا فِي ٱلسَّمَاءِ مِنْ فَوْقُ،‏ وَمَا فِي ٱلْأَرْضِ مِنْ تَحْتُ،‏ وَمَا فِي ٱلْمَاءِ مِنْ تَحْتِ ٱلْأَرْضِ.‏ لَا تَسْجُدْ لَهَا وَلَا تَخْدُمْهَا،‏ لِأَنِّي أَنَا يَهْوَهَ إِلٰهَكَ إِلٰهٌ يَتَطَلَّبُ ٱلتَّعَبُّدَ ٱلْمُطْلَقَ».‏ (‏خروج ٢٠:‏٢-‏٥‏)‏ وَلَاحِقًا،‏ قَالَ بِفَمِ ٱلنَّبِيِّ إِشَعْيَا:‏ «أَنَا يَهْوَهُ،‏ هٰذَا ٱسْمِي.‏ وَمَجْدِي لَا أُعْطِيهِ لِآخَرَ،‏ وَلَا تَسْبِيحِي لِلْمَنْحُوتَاتِ».‏ —‏ اشعيا ٤٢:‏٨‏.‏

يُؤْمِنُ بَعْضُ ٱلنَّاسِ بِٱللهِ لٰكِنَّهُمْ يَعْتَبِرُونَهُ إِلٰهًا بَعِيدًا يَسْتَحِيلُ ٱلتَّعَرُّفُ إِلَيْهِ،‏ إِلٰهًا يُخَافُ مِنْهُ بَدَلَ أَنْ يُحَبَّ.‏ فَمَا رَأْيُكَ؟‏ هَلِ ٱللهُ يَهْتَمُّ بِكَ شَخْصِيًّا؟‏ هَلْ يُمْكِنُكَ حَقًّا أَنْ تَتَعَرَّفَ إِلَيْهِ،‏ بَلْ أَنْ تَقْتَرِبَ مِنْهُ؟‏ لِنَرَ مَا تَقُولُهُ ٱلْأَسْفَارُ ٱلْمُقَدَّسَةُ عَنْ صِفَاتِ ٱللهِ.‏

اعرف المزيد

ماذا يعلّم الكتاب المقدس حقا؟‏

ما هي التعاليم الحقة عن الله؟‏

ما رأيك،‏ هل يهتم الله بك شخصيا؟‏ تعلَّم عن صفاته واعرف كيف يمكنك الاقتراب إليه.‏