إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

اقترب الى يهوه

 الفصل ٢٧

‏«ما اعظم صلاحه!‏»‏

‏«ما اعظم صلاحه!‏»‏

١،‏ ٢ مَن يستفيد من صلاح الله،‏ وكيف يشدّد الكتاب المقدس على هذه الصفة؟‏

فيما تغوص الشمس وراء الافق عاكسة على السماء لونا دافئا،‏ يتمتع بعض الاصدقاء الاحمّاء بوجبة طعام في الطبيعة،‏ فتعلو ضحكاتهم ويتبادلون الاحاديث وهم يتأملون في هذا المنظر الجميل.‏ وبعيدا عن هذا الموقع،‏ ينظر مزارع الى حقوله وابتسامة الرضا مرتسمة على وجهه لأن السماء تلبَّدت بالغيوم السوداء وبدأت قطرات المطر الاولى تروي المزروعات العطشى.‏ وفي مكان آخر،‏ يغمر الفرح زوجا وزوجته حين يريان ولدهما يخطو اولى خطواته غير الثابتة.‏

٢ يستفيد جميع هؤلاء الاشخاص،‏ سواء عرفوا ذلك ام لا،‏ من الشي‌ء نفسه:‏ صلاح يهوه الله.‏ وغالبا ما نسمع متديِّنين يرددون عبارة:‏ «الله صالح».‏ لكنَّ الكتاب المقدس يبرز الفكرة بأسلوب اقوى،‏ اذ يقول:‏ «ما اعظم صلاحه!‏».‏ (‏زكريا ٩:‏١٧‏،‏ ع‌ج‏)‏ ومع ذلك يبدو ان قليلين اليوم يعرفون المعنى الحقيقي لهذه الكلمات.‏ فعلى ماذا يشتمل صلاح يهوه الله،‏ وكيف تؤثر هذه الصفة الالهية في كل واحد منا؟‏

وجه بارز للمحبة الالهية

٣،‏ ٤ ما هو الصلاح،‏ ولماذا يمكن القول ان افضل وصف لصلاح يهوه هو انه تعبير عن المحبة الالهية؟‏

٣ لكلمة «صالح» في لغات عصرية كثيرة استعمال عامّ جدا.‏ لكنَّ الصلاح،‏ كما يُكشف عنه في الكتاب المقدس،‏ هو مزيّة ادبية رفيعة.‏ ويمكن القول،‏ من ناحية ما،‏ ان صفة الصلاح تتخلل يهوه.‏ فجميع صفاته،‏ بما فيها قدرته وعدله وحكمته،‏ صالحة الى ابعد الحدود.‏ ولكن يمكن القول ان افضل وصف للصلاح هو انه تعبير عن محبة يهوه.‏ ولماذا؟‏

 ٤ الصلاح صفة عملية،‏ اي انه يُعرب عنها بالاعمال.‏ وقد اشار الرسول بولس الى ان هذه الصفة عند البشر مرغوبة اكثر من البر.‏ (‏روما ٥:‏٧‏)‏ فالبار هو مَن يُتوقع منه الالتصاق بأمانة بمطالب الشريعة،‏ أما الصالح فيفعل اكثر من ذلك.‏ فهو يأخذ المبادرة،‏ ويبحث عن وسائل يفيد بها الآخرين.‏ وكما سنرى،‏ يهوه صالح دون شك بهذا المعنى.‏ ومن الواضح ان هذا الصلاح ينبع من محبة يهوه غير المحدودة.‏

٥-‏٧ لماذا رفض يسوع ان يُدعى ‹معلما صالحا›،‏ وأية حقيقة عميقة شدد عليها بذلك؟‏

٥ كما ان يهوه فريد في صلاحه.‏ فقبل وقت غير طويل من موت يسوع،‏ اقترب منه رجل ليطرح عليه سؤالا،‏ مخاطبا اياه بهذه الكلمات:‏ «ايها المعلم الصالح».‏ فأجابه يسوع:‏ «لِمَ تدعوني صالحا؟‏ ليس احد صالحا الا واحد،‏ وهو الله».‏ (‏مرقس ١٠:‏١٧،‏ ١٨‏)‏ ربما تعتريك الدهشة عند سماع هذا الجواب.‏ فلماذا صحَّح يسوع كلام هذا الرجل؟‏ أليس يسوع ‹معلما صالحا› بالفعل؟‏

٦ من الواضح ان الرجل كان يستعمل الكلمتَين «المعلم الصالح» كلقب تفخيمي.‏ لذلك حوَّل يسوع بتواضع هذا المجد الى ابيه السماوي،‏ الذي يتمتع بأسمى درجات الصلاح.‏ (‏امثال ١١:‏٢‏)‏ لكنَّ يسوع كان يشدد ايضا على حقيقة عميقة.‏ فيهوه وحده هو المقياس للصلاح.‏ ولا احد غيره يملك الحق المطلق في تحديد ما هو خير وصالح وما هو شر وأثيم.‏ لقد سعى آدم وحواء،‏ بتمردهما وأكلهما من شجرة معرفة الخير والشر،‏ الى اغتصاب هذا الحق لأنفسهما.‏ أما يسوع فيترك بتواضع تحديد هذه المقاييس لأبيه.‏

٧ بالاضافة الى ذلك،‏ عرف يسوع ان يهوه هو المصدر لكل صلاح.‏  فهو معطي «كل عطية صالحة وكل موهبة كاملة».‏ (‏يعقوب ١:‏١٧‏)‏ فلنرَ كيف يتجلى صلاح يهوه في سخائه.‏

براهين على صلاح يهوه الوافر

٨ كيف يعرب يهوه عن الصلاح نحو كل الجنس البشري؟‏

٨ كل شخص عاش على الاطلاق استفاد من صلاح يهوه.‏ يقول المزمور ١٤٥:‏٩‏:‏ «الرب صالح للكل».‏ ‏(‏إمالة الحروف لنا)‏ وما هي بعض امثلة هذا الصلاح الشامل؟‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «لم يترك نفسه بلا شهادة بما فعل من صلاح،‏ معطيا اياكم امطارا من السماء ومواسم مثمرة،‏ مفعِما قلوبكم طعاما وسرورا».‏ (‏اعمال ١٤:‏١٧‏)‏ أمَا طابت نفسك يوما بتناول وجبة شهية؟‏ لولا صلاح يهوه وتصميمه الارض بدورة مائية لا تتوقف و ‹بمواسم مثمرة› لإنتاج وفرة من  الاطعمة،‏ لَما وُجدت وجبات كهذه.‏ وقد اتاح يهوه هذا الصلاح للكل،‏ لا للذين يحبونه فقط.‏ قال يسوع:‏ «يُشرق شمسه على الاشرار والصالحين،‏ ويمطر على الابرار والاثمة».‏ —‏ متى ٥:‏٤٥‏.‏

يهوه ‹يعطيكم امطارا من السماء ومواسم مثمرة›‏

٩ كيف يكون التفاح مثالا لصلاح يهوه؟‏

٩ نظرا الى عمل الشمس المتواصل وتعاقب المطر والمواسم المثمرة،‏ لا يعير كثيرون اهمية لهذا السخاء الجزيل المغدَق على البشر.‏ ولكن تأمل مثلا في التفاح.‏ تنمو هذه الثمرة في كل انحاء المناطق المعتدلة من الارض.‏ ويتميز التفاح بجماله ولذة طعمه وغناه بالعصارة المنعشة والمغذيات الحيوية.‏ هل تعلم انه يوجد حول العالم نحو ٬٥٠٠‏٧ ضرب  من التفاح،‏ وأن ألوانه تتراوح بين الاحمر والذهبي والاصفر والاخضر،‏ وأن حجمه قد يكون اكبر من الكرز بقليل وقد يصل الى حجم ليمون الجنة (‏الڠريپ فروت)‏؟‏ ان بزرة التفاح تبدو صغيرة جدا عندما تحملها في يدك،‏ ولكن منها تنمو احدى اجمل الاشجار.‏ (‏نشيد الانشاد ٢:‏٣‏)‏ ففي كل ربيع تُتوَّج شجرة التفاح بهالة رائعة من الازهار،‏ وتعطي ثمارها في كل خريف.‏ وكل عام،‏ حتى عمر ٧٥ سنة،‏ تنتج شجرة التفاح كمعدل ثمارا تملأ ٢٠ صندوقا يزن كل واحد منها ١٩ كيلوڠراما.‏

من هذه البزرة الصغيرة تنمو شجرة تُطعم وتُفرح الناس طوال عقود

١٠،‏ ١١ كيف تؤكد الحواس على صلاح الله؟‏

١٠ اعطانا يهوه،‏ بصلاحه الفائق،‏ جسما ‹مصنوعا بإعجاز مدهش›،‏ مع حواس مصممة لمساعدتنا على ادراك اعماله والتمتع بها.‏ (‏مزمور ١٣٩:‏١٤‏،‏ ترجمة تفسيرية‏)‏ تأمل من جديد في المشاهد التي ذُكرت في مقدمة هذا الفصل.‏ اية امور تجعل تلك اللحظات متعة للبصر؟‏ انها رؤية وجنتَي الطفل الضاحك المتوردتَين،‏ وابل الامطار المنهمرة على الحقول،‏ وتفاوت الالوان الحمراء والذهبية والبنفسجية اثناء غروب الشمس.‏ ولا ننسَ ان العين البشرية مصممة لتميِّز اكثر من ٬٠٠٠‏٣٠٠ لون!‏ كما ان حاسة السمع لدينا تلتقط ايّ تغيُّر في نغمة صوتِ مَن نحبه،‏ وتميِّز حفيف الريح بين اوراق الشجر وضحكة الطفل الغامرة.‏ فلماذا نستطيع التمتع بهذه المناظر والاصوات؟‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «الاذن السامعة والعين الباصرة الرب صنعهما كلتيهما».‏ (‏امثال ٢٠:‏١٢‏)‏ وهاتان الحاستان هما اثنتان فقط من الحواس لدينا.‏

١١ ان حاسة الشم هي دليل آخر على صلاح يهوه.‏ فباستطاعة انف الانسان ان يميّز بين ٬٠٠٠‏١٠ رائحة مختلفة.‏ فكِّر في روائح بعض الاشياء:‏ أكْلتك المفضلة،‏ الازهار،‏ اوراق الشجر المتساقطة،‏ والدخان الخفيف المتصاعد من نار تستدفئ بها.‏ كما ان حاسة اللمس تتيح  لك ان تشعر بنسيم الهواء وهو يداعب وجهك،‏ وبالمعانقة المطمئنة لشخص عزيز على قلبك،‏ وبطراوة الثمرة في يدك.‏ وعندما تقضم الثمرة،‏ يأتي دور حاسة الذوق.‏ فبراعم الذوق على لسانك تلتقط الاختلافات الدقيقة التي تنتج من تركيب الثمرة الكيميائي المعقد،‏ فتولِّد طعما تُسرّ به.‏ نعم،‏ هنالك سبب وجيه لنهتف ونقول عن يهوه:‏ «ما اعظم جودك [«صلاحك»،‏ ع‌ج‏] الذي ذخرته لخائفيك».‏ (‏مزمور ٣١:‏١٩‏)‏ ولكن كيف «ذخر» يهوه صلاحا للذين يخافونه؟‏

صلاح بفوائد ابدية

١٢ اية تدابير من يهوه هي الاهم،‏ ولماذا؟‏

١٢ قال يسوع:‏ «مكتوب:‏ ‹لا يحيَ الإنسان بالخبز وحده،‏ بل بكل قول يخرج من فم يهوه›».‏ (‏متى ٤:‏٤‏)‏ نعم،‏ فتدابير يهوه الروحية يمكن ان تنفعنا اكثر من الاطعمة الحرفية،‏ لأن التدابير الروحية تؤدي الى الحياة الابدية.‏ وقد ذكرنا في الفصل ٨ من هذا الكتاب ان يهوه استخدم قدرته على الرد خلال هذه الايام الاخيرة ليجلب فردوسا روحيا.‏ وأحد الاوجه البارزة لهذا الفردوس هو وفرة الطعام الروحي.‏

١٣،‏ ١٤ (‏أ)‏ ماذا شاهد النبي حزقيال في رؤيا،‏ وماذا يعني ذلك لنا اليوم؟‏ (‏ب)‏ اية تدابير مانحة للحياة يصنعها يهوه لخدامه الامناء؟‏

١٣ في احدى اعظم نبوات الرد المسجلة في الكتاب المقدس،‏ نال النبي حزقيال رؤيا عن هيكل مسترد وممجَّد.‏ ومن ذلك الهيكل خرج نهر ماء،‏ وأخذ يتسع ويعمق حتى صار بحجم نهرَين.‏ وأينما جرى ذلك النهر حمل معه البركات.‏ وعلى ضفتيه نمت اشجار يُتخذ منها طعام ودواء.‏ حتى ان النهر جعل الحياة تدبّ في البحر الميت المالح والعديم الحياة،‏ وصار البحر يعطي صيدا وفيرا!‏ (‏حزقيال ٤٧:‏١-‏١٢‏)‏ ولكن ماذا عنى كل ذلك؟‏

١٤ لقد عنت الرؤيا ان يهوه سيردّ ترتيبه للعبادة النقية،‏ كما يمثله  الهيكل الذي رآه حزقيال.‏ وكجريان هذا النهر الرؤيوي،‏ ستتدفق تدابير الله لنيل الحياة الى شعبه بوفرة متزايدة.‏ ومنذ رد العبادة النقية سنة ١٩١٩،‏ يبارك يهوه شعبه بتدابير مانحة للحياة.‏ كيف؟‏ تساهم الكتب المقدسة والمطبوعات المؤسسة على الكتاب المقدس والاجتماعات والمحافل في ايصال حقائق حيوية الى ملايين الاشخاص.‏ وبهذه الوسائل يعلِّم يهوه الناس عن اهم تدبير لنيل الحياة:‏ ذبيحة المسيح الفدائية التي تجعل المرء في موقف طاهر امام يهوه وتمنح رجاء الحياة الابدية لكل الذين يحبون الله ويخافونه بحق.‏ * لذلك فيما يعاني العالم مجاعة روحية،‏ ينعم شعب يهوه في هذه الايام الاخيرة بوليمة روحية.‏ —‏ اشعياء ٦٥:‏١٣‏.‏

١٥ بأيّ معنى سيمتد صلاح يهوه الى الجنس البشري الامين خلال حكم المسيح الالفي؟‏

١٥ لكنَّ نهر حزقيال الرؤيوي لا يتوقف عن الجريان عندما ينتهي نظام الاشياء القديم هذا،‏ بل سيجري بغزارة اكبر خلال حكم المسيح الالفي.‏ فعندئذ،‏ سيطبق يهوه من خلال الملكوت المسيَّاني القيمة الكاملة لذبيحة يسوع،‏ رافعا الجنس البشري الى الكمال بشكل تدريجي.‏ وكم سنهلِّل آنذاك لصلاح يهوه!‏

اوجه اخرى لصلاح يهوه

١٦ كيف يُظهر الكتاب المقدس ان صلاح يهوه يشتمل على صفات اخرى،‏ وما هي بعض هذه الصفات؟‏

١٦ لا يقتصر صلاح يهوه على سخائه.‏ فقد قال الله لموسى:‏ «اجيز كل جودتي [«صلاحي»،‏ ع‌ج‏] قدامك.‏ وأنادي باسم الرب قدامك».‏ وبعد ذلك تقول الرواية:‏ «فاجتاز الرب قدامه ونادى الرب الرب اله رحيم  ورؤوف [«حنّان»،‏ ع‌ج‏] بطي‌ء الغضب وكثير الاحسان والوفاء [«الحق»،‏ ع‌ج‏]».‏ (‏خروج ٣٣:‏١٩؛‏ ٣٤:‏٦‏)‏ لذا يشتمل صلاح يهوه على عدد من الصفات الجيدة.‏ فلنتأمل في اثنتين منها.‏

١٧ كيف يتعامل يهوه مع البشر الناقصين،‏ وأية صفة تجعله يتصرف على هذا النحو؟‏

١٧ ‏«حنّان».‏ هذه الصفة تجعل يهوه لبقا في تعاملاته مع مخلوقاته،‏ مما يسهّل الاقتراب اليه.‏ فيهوه ليس فظًّا او قاسيا او مستبدا،‏ كما هي الحال غالبا مع اصحاب النفوذ،‏ بل هو مترفق ولطيف.‏ مثلا،‏ قال يهوه لإبراهيم:‏ «ارفع عينيك [«من فضلك»] وانظر من الموضع الذي انت فيه شمالا وجنوبا وشرقا وغربا».‏ (‏تكوين ١٣:‏١٤‏)‏ لا تُذكر عبارة «من فضلك» في الكثير من الترجمات.‏ لكنَّ علماء الكتاب المقدس يذكرون ان النص العبراني الاصلي يتضمن اداة تغيِّر اسلوب الكلام من امر الى طلب مهذب.‏ وهنالك امثلة اخرى لذلك.‏ (‏تكوين ٣١:‏١٢؛‏ حزقيال ٨:‏٥‏)‏ تخيَّل هذا:‏ سيد الكون يقول «من فضلك» لبشر!‏ وفي عالم تكثر فيه خشونة المعاملة والعدائية والفظاظة،‏ ألا تنتعش نفوسنا حين نفكر كم هو مسرّ الاقتراب الى الهنا الحنّان يهوه؟‏

١٨ بأيّ معنى يهوه هو ‹كثير الحق›،‏ ولماذا تطمئن قلوبنا عند قراءة هاتين الكلمتين؟‏

١٨ ‏‹كثير الحق›.‏ صار عدم الامانة امرا شائعا في عالم اليوم.‏ لكنَّ الكتاب المقدس يذكّرنا بأن ‹الله ليس انسانا فيكذب›.‏ (‏عدد ٢٣:‏١٩‏)‏ حتى ان تيطس ١:‏٢ تقول ان الله «لا يمكن ان يكذب».‏ فحاشا له ان يفعل هذا!‏ لذلك يمكن الاعتماد كليا على وعود يهوه،‏ وكلماته ستتم لا محالة.‏ حتى ان يهوه يدعى «اله الحق».‏ (‏مزمور ٣١:‏٥‏)‏ فبالاضافة الى انه لا يتفوّه بالاكاذيب،‏ لا يتردد في اعطاء الحق بوفرة.‏ فهو ليس منغلقا او شديد التحفظ والتكتم،‏ بل ينوِّر خدامه الامناء  بسخاء من فيض الحكمة الذي يملكه.‏ * حتى انه يعلّمهم كيف يعيشون حياتهم بانسجام مع الحقائق التي يعطيها كي ‹يواصلوا السير في الحق›.‏ (‏٣ يوحنا ٣‏)‏ فكيف ينبغي عموما ان يؤثر فينا كأفراد صلاح يهوه؟‏

‏‹تهلَّل بصلاح يهوه›‏

١٩،‏ ٢٠ (‏أ)‏ كيف حاول الشيطان تقويض ثقة حواء بصلاح يهوه،‏ وماذا كانت النتيجة؟‏ (‏ب)‏ ايّ تأثير ينبغي ان يولّده صلاح يهوه فينا،‏ ولماذا؟‏

١٩ عندما اغوى الشيطان حواء في جنة عدن،‏ بدأ يقوِّض ثقتها بصلاح يهوه بأسلوب ماكر.‏ كان يهوه قد قال لآدم:‏ «من جميع شجر الجنة تأكل اكلا».‏ وبين آلاف الاشجار التي زيَّنت دون شك ربوع الجنة،‏ حرَّم يهوه على الانسان الاكل من شجرة واحدة فقط.‏ ولكن لاحظ كيف صاغ الشيطان سؤاله الاول لحواء:‏ «أحقا قال الله لا تأكلا من كل شجر الجنة».‏ (‏تكوين ٢:‏٩،‏ ١٦؛‏ ٣:‏١‏)‏ لقد حرَّف الشيطان كلام يهوه حتى تعتقد حواء ان يهوه يمنع عنها شيئا جيدا.‏ والمؤسف ان اسلوبه نجح.‏ فقد بدأت حواء،‏ شأنها في ذلك شأن رجال ونساء كثيرين بعدها،‏ تشك في صلاح يهوه،‏ هو الذي اعطاها كل ما تملكه.‏

٢٠ نحن نعرف كم جلبت هذه الشكوك من حزن وشقاء للناس.‏ ولكن لنتذكر كلمات ارميا ٣١:‏١٢ (‏ع‌ج‏)‏ التي تقول:‏ «يتهللون بصلاح يهوه».‏ فينبغي ان يجعلنا صلاح يهوه نتهلل من الفرح.‏ ويلزم ألا نشك في دوافع إلهنا الكثير الصلاح.‏ فلنثق به ثقة مطلقة،‏ لأنه لا يريد إلا خير الذين يحبونه.‏

٢١،‏ ٢٢ (‏أ)‏ ما هي بعض الطرائق التي تود ان تتجاوب بها مع صلاح يهوه؟‏ (‏ب)‏ اية صفة سنناقشها في الفصل التالي،‏ وكيف تختلف عن الصلاح؟‏

 ٢١ كما اننا نبتهج حين تسنح لنا الفرصة لإخبار الآخرين عن صلاح الله.‏ يقول المزمور ١٤٥:‏٧ عن شعب يهوه:‏ «ذِكر كثرة صلاحك يُبدون».‏ ففي كل يوم نعيشه نستفيد بطريقة ما من صلاح يهوه.‏ فلمَ لا نعوِّد انفسنا كل يوم ان نشكر يهوه على صلاحه،‏ مع تحديد المجال الذي اعرب فيه عن الصلاح؟‏ فالتفكير في هذه الصفة،‏ وشكْر يهوه عليها يوميا،‏ وإخبار الآخرين عنها تساعدنا على الاقتداء بإلهنا الصالح.‏ وإذا بحثنا عن طرائق نفعل بها الصلاح،‏ كما يفعل يهوه،‏ نقترب اليه اكثر فأكثر.‏ كتب الرسول المسن يوحنا:‏ «ايها الحبيب،‏ لا تقتدِ بما هو ردي‌ء،‏ بل بما هو صالح.‏ مَن يفعل الصلاح فهو من الله».‏ —‏ ٣ يوحنا ١١‏.‏

٢٢ يرتبط صلاح يهوه بصفات اخرى ايضا.‏ فهو مثلا اله «وافر اللطف الحبي»،‏ او محبة الولاء.‏ (‏خروج ٣٤:‏٦‏،‏ ع‌ج‏)‏ وتتميز هذه الصفة بأنها اقل شمولية من الصلاح،‏ لأن يهوه يعبِّر عنها خصوصا نحو خدامه الامناء.‏ وفي الفصل التالي،‏ سنتعلم كيف يفعل ذلك.‏

^ ‎الفقرة 14‏ لا يوجد مثال لصلاح يهوه اكبر من مثال الفدية.‏ فمن بين ملايين المخلوقات الروحانية،‏ اختار يهوه ابنه الحبيب المولود الوحيد ليموت من اجلنا.‏

^ ‎الفقرة 18‏ لا عجب ان يربط الكتاب المقدس الحق بالنور.‏ رنم صاحب المزمور:‏ «ارسل نورك وحقك».‏ (‏مزمور ٤٣:‏٣‏)‏ فيهوه يُشرق النور الروحي بوفرة على الذين يريدون التعلُّم،‏ او التنوُّر،‏ منه.‏ —‏ ٢ كورنثوس ٤:‏٦؛‏ ١ يوحنا ١:‏٥‏.‏

اعرف المزيد

‏‹يفعم قلوبنا طعاما وسرورا›‏

يوما بعد يوم،‏ يتيح الله للبشر —‏ حتى الذين ينكرون فضله —‏ ان يستفيدوا من صلاحه الوافر.‏