إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

اقترب الى يهوه

 الفصل ١٥

يسوع «يقيم العدل في الارض»‏

يسوع «يقيم العدل في الارض»‏

١،‏ ٢ في اية مناسبة غضب يسوع،‏ ولماذا؟‏

كان الغضب المبرَّر واضحا على وجه يسوع،‏ امر ربما تستصعب تخيُّله في ذاك الرجل الوديع.‏ (‏متى ٢١:‏٥‏)‏ طبعا،‏ بقي يسوع ضابطا لنفسه بشكل كامل لأن غضبه بار.‏ * ولكن ماذا اثار غيظ هذا الرجل المحب للسلام؟‏ انه الظلم الفاضح الذي رآه امامه.‏

٢ كان الهيكل في اورشليم عزيزا على قلب يسوع.‏ فلا موضع في كل العالم مكَرَّس لعبادة ابيه السماوي غير هذا المكان المقدس.‏ وكان اليهود من بلدان عديدة يقطعون مسافات طويلة ليأتوا ويعبدوه هناك.‏ حتى الامميون الذين يخافون الله كانوا يأتون ويدخلون الدار المخصصة لهم في الهيكل.‏ لكنَّ يسوع،‏ في بداية خدمته،‏ دخل منطقة الهيكل ورأى منظرا هالَهُ.‏ فقد كان المكان اشبه بسوق لا ببيت عبادة،‏ نظرا الى عدد التجار والصرّافين الذين احتشدوا فيه!‏ ولكن اين الظلم في ذلك؟‏ كان هيكل الله في نظر هؤلاء الاشخاص مكانا لاستغلال الناس وسرقتهم.‏ فماذا كان يحدث؟‏ —‏ يوحنا ٢:‏١٤‏.‏

٣،‏ ٤ ايّ استغلال جشِع كان يحصل في بيت يهوه،‏ وماذا فعل يسوع لإصلاح الوضع؟‏

٣ كان القادة الدينيون قد اصدروا قرارا يفرض استعمال نوع واحد فقط من النقود لدفع ضريبة الهيكل.‏ لذلك اضطر الزوار ان يصرفوا اموالهم ليحصلوا على هذه النقود.‏ فوضع الصيارفة موائدهم داخل  الهيكل،‏ وأخذوا يفرضون رسمًا على كل عملية صِرافة.‏ كما كانت تجارة بيع الحيوانات مربحة جدا.‏ صحيح انه كان بإمكان الزوار الذين يريدون تقديم ذبائح ان يشتروا حيوانا من ايّ تاجر في المدينة،‏ ولكن لم يكن شي‌ء يمنع رسميِّي الهيكل من رفض هذه التقدمات بحجة انها غير مناسبة.‏ أما التقدمات التي تُشترى من منطقة الهيكل فكانت تُقبل على الفور.‏ وهكذا وقع الشعب تحت رحمة التجار الذين كانوا يفرضون احيانا اسعارا باهظة.‏ * وهذه لم تكن روحا تجارية دنيئة فحسب،‏ بل سرقة بكل معنى الكلمة!‏

‏«ارفعوا هذه من هنا!‏»‏

٤ لم يستطع يسوع ان يتحمل هذا الظلم.‏ فالمكان بيت ابيه!‏ لذلك صنع سوطا من حبال وطرد قطعان البقر والخراف من الهيكل.‏ ثم تقدَّم نحو الصيارفة وقلب موائدهم.‏ تخيَّل القطع النقدية وهي تتطاير في ارجاء الارضيَّة الرخامية!‏ ثم امر باعة الحمام بحزم:‏ «ارفعوا هذه من هنا!‏».‏ (‏يوحنا ٢:‏١٥،‏ ١٦‏)‏ ويبدو انه لم يتجرأ احد على الوقوف في وجه هذا الرجل الشجاع.‏

الابن صورة ابيه

٥-‏٧ (‏أ)‏ كيف اثَّر وجود يسوع السابق لبشريته في احساسه بالعدل،‏ وماذا نتعلم من درس مثاله؟‏ (‏ب)‏ كيف واجه المسيح المظالم المرتبطة بسلطان يهوه واسمه؟‏

٥ طبعا،‏ عاد التجار لمزاولة عملهم هناك.‏ وبعد ثلاث سنين تقريبا،‏ عالج يسوع نفس المشكلة،‏ وهذه المرة اقتبس كلمات يهوه التي دان بها مَن جعلوا بيته «مغارة لصوص».‏ (‏متى ٢١:‏١٣؛‏ ارميا ٧:‏١١‏)‏ نعم،‏  عندما رأى يسوع الاستغلال الجشِع للناس وتدنيس هيكل الله،‏ شعر تماما كما شعر ابوه.‏ ولا عجب!‏ فقد كان يسوع يتعلم طوال ملايين السنين من ابيه السماوي.‏ وهكذا تشرَّب ما عند ابيه من احساس بالعدل.‏ وانطبق عليه تماما القول ان الابن صورة ابيه.‏ لذا اذا اردنا ان نحصل على فكرة واضحة عن صفة العدل لدى يهوه،‏ فما علينا إلا ان نتأمل في مثال يسوع المسيح.‏ —‏ يوحنا ١٤:‏٩،‏ ١٠‏.‏

٦ كان ابن يهوه المولود الوحيد حاضرا عندما اتهم الشيطان يهوه الله زورا بالكذب وشكَّ في بر حكمه.‏ ويا له من افتراء!‏ كما سمع الابن لاحقا تحدّي الشيطان حين زعم انه لا احد يخدم يهوه بطريقة غير انانية،‏ بدافع المحبة له.‏ ولا شك ان هذه التهم الباطلة حَزَّت في قلب الابن البار.‏ وكم فرح دون شك عندما عرف انه سيلعب دورا رئيسيا في تقويم الامور!‏ (‏٢ كورنثوس ١:‏٢٠‏)‏ فكيف كان سيفعل ذلك؟‏

٧ تعلَّمنا في الفصل ١٤ ان يسوع المسيح زوَّد جوابا حاسما ونهائيا لتهمة الشيطان التي شككت في استقامة مخلوقات يهوه.‏ وهكذا وضع يسوع الاساس لتبرئة سلطان يهوه وتقديس اسمه في النهاية.‏ ويسوع،‏ بصفته وكيل يهوه الرئيسي،‏ سيوطّد العدل الالهي في كل انحاء الكون.‏ (‏اعمال ٥:‏٣١‏)‏ وقد عكس يسوع ايضا العدل الالهي فيما كان على الارض.‏ قال يهوه عنه:‏ «أضع روحي عليه،‏ فيُبدي العدل للامم».‏ (‏متى ١٢:‏١٨‏)‏ فكيف تمم يسوع هذه الكلمات؟‏

يسوع يُبدي «العدل»‏

٨-‏١٠ (‏أ)‏ كيف شجعت التقاليد الشفهية لدى القادة الدينيين اليهود على الازدراء بغير اليهود وبالنساء؟‏ (‏ب)‏ بأية طريقة حوَّلت الشرائع الشفهية شريعة السبت التي وضعها يهوه الى عب‌ء؟‏

٨ أحب يسوع شريعة يهوه وعاش بمقتضى ما تقوله.‏ لكنَّ القادة  الدينيين في ايامه حرَّفوا الشريعة وأساءوا تطبيقها.‏ قال يسوع لهم:‏ «ويل لكم،‏ ايها الكتبة والفريسيون المراؤون!‏ لأنكم .‏ .‏ .‏ تجاهلتم اثقل ما في الشريعة،‏ اي العدل والرحمة والامانة».‏ (‏متى ٢٣:‏٢٣‏)‏ فلا شك ان معلِّمي شريعة الله هؤلاء لم يُبدوا «العدل»،‏ بل عملوا على إخفاء العدل الالهي.‏ كيف؟‏ لنتأمل في بعض الامثلة.‏

٩ امر يهوه شعبه بأن يبقوا منفصلين عن الامم الوثنية المحيطة بهم.‏ (‏١ ملوك ١١:‏١،‏ ٢‏)‏ لكنَّ بعض القادة الدينيين المتعصبين شجعوا الناس على الازدراء بكل من ليس يهوديا.‏ حتى ان المِشْنا تضمنت هذه القاعدة:‏ «لا يجوز ترك الماشية في خانات الامميين لأنه يُشتبه في ارتكابهم البهيمية».‏ لكنَّ التحامل الشامل على كل مَن هو غير يهودي كان ظالما ومخالفا لروح الشريعة الموسوية.‏ (‏لاويين ١٩:‏٣٤‏)‏ ووُضعت ايضا قواعد بشرية تحطّ من قدر النساء.‏ فقد امرت الشريعة الشفهية ان تسير الزوجة خلف زوجها لا الى جانبه.‏ وحُذِّر الرجل من التحدث الى امرأة في العلن،‏ حتى لو كانت المرأة زوجته.‏ ولم يُسمح للنساء،‏ شأنهن في ذلك شأن العبيد،‏ بتقديم الشهادة في محكمة.‏ حتى انه كانت تُستعمل صلاة رسمية يشكر فيها الرجال الله لأنهم ليسوا نساء.‏

١٠ طمس القادة الدينيون شريعة الله تحت اكداس من القوانين والفرائض البشرية.‏ مثلا،‏ كان الهدف من شريعة السبت منع العمل في ذلك اليوم،‏ وهكذا يخصص المرء السبت للعبادة والانتعاش الروحي والراحة.‏ لكنَّ الفريسيين جعلوا من هذه الشريعة عبئا.‏ فقد اخذوا على عاتقهم ان يحددوا ماذا يُقصد بكلمة «عمل».‏ وهكذا اطلقوا كلمة «عمل» على ٣٩ نشاطا مختلفا،‏ بما في ذلك الحصاد والصيد.‏ ونشأت عن هذا التصنيف اسئلة لا تُحصى.‏ فإذا قتل رجلٌ برغوثًا يوم السبت،‏ هل يُعتبر ذلك صيدا؟‏ اذا قطف بعض سنابل الحبوب ليأكلها وهو يمشي،‏ هل يُحسب ذلك حصادا؟‏ وإذا شفى مريضا،‏ هل يُعتبر ذلك  عملا؟‏ كان الجواب عن اسئلة كهذه يعطى بوضع قوانين صارمة ومفصلة للغاية.‏

١١،‏ ١٢ كيف عبَّر يسوع عن معارضته لتقاليد الفريسيين غير المؤسسة على الاسفار المقدسة؟‏

١١ كيف كان يسوع سيساعد الناس،‏ في هذا الجو،‏ على فهم العدل؟‏ لقد اتخذ بتعاليمه وطريقة عيشه موقفا شجاعا في وجه هؤلاء القادة الدينيين.‏ تأمل اولا في بعض تعاليمه.‏ دان يسوع مباشرةً قوانينهم البشرية الهائلة العدد بالقول:‏ «تُبطِلون كلمة الله بتقليدكم الذي تناقلتموه».‏ —‏ مرقس ٧:‏١٣‏.‏

١٢ وعلَّم يسوع بحزم ان الفريسيين مخطئون بشأن شريعة السبت،‏ وأنهم لم يفهموا القصد من وضع تلك الشريعة.‏ وأوضح ان المسيَّا هو «رب السبت»،‏ لذا يحق له ان يشفي الناس في ذلك اليوم.‏ (‏متى ١٢:‏٨‏)‏ ولكي يبرز هذه النقطة،‏ اخذ ينجز شفاءات عجائبية بشكل علني يوم السبت.‏ (‏لوقا ٦:‏٧-‏١٠‏)‏ وكانت هذه الشفاءات عيِّنة من الشفاء الذي سينجزه في كل الارض خلال حكمه الذي سيدوم ألف سنة.‏ وستكون تلك الألفية اعظم سبت،‏ لأن كل البشر الامناء سيرتاحون اخيرا مما عانوه طوال قرون من رزوح تحت ثقل الخطية والموت.‏

١٣ اية شريعة تأسست نتيجة خدمة المسيح الارضية،‏ وكيف اختلفت عن الشريعة التي سبقتها؟‏

١٣ كما ابدى يسوع العدل من خلال شريعة جديدة،‏ «شريعة المسيح» التي تأسست بعدما اكمل خدمته الارضية.‏ (‏غلاطية ٦:‏٢‏)‏ وبخلاف الشريعة الموسوية السابقة،‏ تألفت هذه الشريعة الجديدة الى حد بعيد من مبادئ لا من سلسلة اوامر مكتوبة.‏ لكنها تضمنت بعض الاوامر المباشرة.‏ وأحدها هو ما دعاه يسوع «وصية جديدة».‏ فقد علَّم يسوع جميع أتباعه ان يحبوا بعضهم بعضا كما أحبهم هو.‏  ‏(‏يوحنا ١٣:‏٣٤،‏ ٣٥‏)‏ نعم،‏ ان محبة التضحية بالذات كانت ستصير السمة التي تميِّز جميع الذين يحيون بحسب «شريعة المسيح».‏

مثال حي لصفة العدل

١٤،‏ ١٥ كيف اظهر يسوع انه يعرف حدود سلطته،‏ ولماذا الامر مطمئن؟‏

١٤ لم يعلِّم يسوع المحبة وحسب،‏ بل عاش وفق «شريعة المسيح».‏ وتجسَّدت هذه الشريعة في مسلك حياته.‏ فلنتأمل في ثلاث طرائق أبدى من خلالها يسوع العدل بمثاله.‏

١٥ اولا،‏ حرص يسوع على عدم ارتكاب ايّ ظلم.‏ ربما لاحظتَ ان مظالم كثيرة تحدث عندما يتعجرف البشر او يتجاوزون حدود سلطتهم.‏ ولكنَّ يسوع لم يفعل هذا.‏ ففي احدى المرات،‏ اقترب رجل الى يسوع وقال:‏ «يا معلم،‏ قل لأخي ان يقاسمني الميراث».‏ وماذا كان جواب يسوع؟‏ «يا انسان،‏ مَن عيَّنَني عليكم قاضيا او مقسِّما؟‏».‏ (‏لوقا ١٢:‏١٣،‏ ١٤‏)‏ ألا يلفت ذلك نظرك؟‏ فرغم ان فطنة يسوع وحسن تمييزه والسلطة التي اعطاه اياها الله فاقت فطنة وتمييز وسلطة كل انسان على الارض،‏ رفض ان يتدخل في هذه المسألة لأنه لم يُمنح السلطة التي تخوِّله فعل هذا الامر.‏ ولَطالما اعرب يسوع عن صفة الاحتشام بهذه الطريقة،‏ حتى خلال الدهور التي سبقت بشريته.‏ (‏يهوذا ٩‏)‏ ومجرد اتكال يسوع على يهوه بتواضع لتحديد العدل هو اكبر دليل على روعة شخصيته.‏

١٦،‏ ١٧ (‏أ)‏ كيف اعرب يسوع عن العدل في كرازته ببشارة ملكوت الله؟‏ (‏ب)‏ كيف اظهر يسوع ان احساسه بالعدل يرافقه شعور بالرحمة؟‏

١٦ ثانيا،‏ اعرب يسوع عن العدل في طريقة كرازته ببشارة ملكوت الله.‏ فهو لم يتحيَّز قط،‏ بل سعى جاهدا الى بلوغ شتى الناس،‏ سواء كانوا اغنياء او فقراء.‏ بالتباين،‏ نبذ الفريسيون العامةَ الفقيرة من الناس،‏ وأطلقوا عليهم لقبا ازدرائيا هو عَم ها أرِص،‏ اي «شعب الارض».‏ أما يسوع فقد تصرَّف بشجاعة ولم يساير في هذا الظلم.‏ فعندما كان  يعلّم الناس البشارة —‏ وأيضا عندما كان يأكل مع الناس او يُطعِمهم او يشفيهم او حتى يقيمهم من الموت —‏ أيَّد عدل الله الذي يشاء ان يبلغ الى «شتى الناس».‏ * —‏ ١ تيموثاوس ٢:‏٤‏.‏

١٧ ثالثا،‏ رافق احساس يسوع بالعدل شعور بالرحمة العميقة.‏ فقد مدَّ يده لمساعدة الخطاة.‏ (‏متى ٩:‏١١-‏١٣‏)‏ وسارع الى مساعدة العاجزين عن حماية انفسهم.‏ مثلا،‏ لم يشارك يسوع القادة الدينيين في ترويج النفور من كل الامميين،‏ بل ساعد وعلَّم بعضا منهم برحمة،‏ مع انه اتى من اجل الشعب اليهودي بشكل رئيسي.‏ كما وافق على صنع عجيبة شفاء من اجل ضابط روماني،‏ قائلا:‏ «لم اجد عند احد في اسرائيل ايمانا عظيما كهذا».‏ —‏ متى ٨:‏٥-‏١٣‏.‏

١٨،‏ ١٩ (‏أ)‏ بأية طرائق عزَّز يسوع كرامة النساء؟‏ (‏ب)‏ كيف يساعدنا مثال يسوع على رؤية الرابط بين الشجاعة والعدل؟‏

١٨ كذلك لم يؤيد يسوع الآراء السائدة عن النساء،‏ بل فعل العدل بشجاعة.‏ فرغم ان النساء السامريات كنَّ يُعتبرن نجسات كالامم،‏ لم يتردد يسوع في الكرازة لامرأة سامرية عند البئر في سوخار.‏ وفي الواقع،‏ كانت هذه المرأة اول شخص يقول له يسوع بوضوح انه المسيَّا الموعود به.‏ (‏يوحنا ٤:‏٦،‏ ٢٥،‏ ٢٦‏)‏ كما كان الفريسيون يقولون انه لا ينبغي تعليم النساء شريعة الله،‏ لكنَّ يسوع صرف وقتا وطاقة كبيرة في تعليم النساء.‏ (‏لوقا ١٠:‏٣٨-‏٤٢‏)‏ وفي حين اعتبر التقليد انه لا يمكن الاتكال على النساء لإعطاء شهادة موثوق بها،‏ شرَّف يسوع بعض النساء بامتياز ان يكنَّ اول مَن يراه بعد قيامته.‏ حتى انه قال لهن ان يذهبن ويخبرن تلاميذه الذكور عن هذا الحدث الفائق الاهمية!‏ —‏ متى ٢٨:‏١-‏١٠‏.‏

 ١٩ نعم،‏ ابدى يسوع العدل للامم.‏ وفي حالات كثيرة فعل ذلك رغم تعريض نفسه للخطر.‏ ويساعدنا مثال يسوع ان نرى ان تأييد العدل الحقيقي يستلزم الشجاعة.‏ لذلك يقال عنه انه «الاسد الذي من سبط يهوذا».‏ (‏كشف ٥:‏٥‏)‏ تذكَّر ان الاسد هو رمز العدل الشجاع.‏ وفي المستقبل القريب،‏ سيعمل يسوع على إحلال العدل بشكل اكبر.‏ فهو ‹سيقيم العدل في الارض›،‏ بكل ما تحمل كلمة «عدل» من معنى.‏ —‏ اشعياء ٤٢:‏٤‏،‏ الترجمة العربية الجديدة.‏

الملك المسيَّاني «يقيم العدل في الارض»‏

٢٠،‏ ٢١ كيف يعزِّز الملك المسيَّاني في ايامنا العدل في كل الارض وضمن الجماعة المسيحية؟‏

٢٠ منذ صار يسوع الملك المسيَّاني سنة ١٩١٤،‏ يعمل على تعزيز العدل في الارض.‏ كيف؟‏ لقد تولى مسؤولية اتمام نبوته المسجلة في متى ٢٤:‏١٤‏.‏ ويعلِّم أتباع يسوع على الارض الناس من كل البلدان الحق عن ملكوت يهوه.‏ وهم كيسوع يكرزون بطريقة عادلة وغير محابية،‏ ويسعون الى منح كل شخص الفرصة —‏ سواء كان صغيرا او كبيرا،‏ غنيا او فقيرا،‏ ذكرا او انثى —‏ ليعرف يهوه،‏ اله العدل.‏

٢١ كما يعزِّز يسوع العدل ضمن الجماعة المسيحية التي هو رأسها.‏ فكما أُنبئ،‏ يزوّد يسوع «عطايا في رجال»،‏ شيوخا مسيحيين امناء يتولون القيادة في الجماعة.‏ (‏افسس ٤:‏٨-‏١٢‏)‏ وعند رعاية رعية الله الغالية في نظره،‏ يقتدي هؤلاء الرجال بمثال يسوع المسيح من جهة تعزيز العدل.‏ وهم لا ينسون ابدا ان يسوع يريد ان تعامَل خرافه بعدل،‏ بصرف النظر عن المركز او الشهرة او الوضع المادي.‏

٢٢ كيف يشعر يهوه حيال المظالم المتفشية في العالم اليوم،‏ وأيّ تعيين اعطاه لابنه في هذا الشأن؟‏

٢٢ لكنَّ يسوع،‏ في المستقبل القريب،‏ سيقيم العدل بشكل لم يسبق  له مثيل.‏ فالظلم متفشٍّ في هذا العالم الفاسد.‏ وكل ولد يموت بسبب الجوع هو ضحية ظلم لا يمكن تبريره،‏ وخصوصا عندما نفكر في المال والوقت اللذين يبدَّدان على انتاج الاسلحة الحربية وانغماس الساعين وراء المتعة في الرغبات الانانية.‏ والموت غير الضروري لملايين الاشخاص كل سنة ليس سوى شكل واحد من اشكال الظلم الكثيرة،‏ وهذه كلها تثير غضب يهوه البار.‏ وقد عيَّن ابنه ليشنّ حربا عادلة على كامل نظام الاشياء الشرير هذا لوضع حد نهائي لكل المظالم.‏ —‏ كشف ١٦:‏١٤،‏ ١٦؛‏ ١٩:‏١١-‏١٥‏.‏

٢٣ بعد هرمجدون،‏ كيف سيعزز المسيح العدل طوال الابدية؟‏

٢٣ لكنَّ عدل يهوه لا يعني فقط هلاك الاشرار.‏ فقد عيَّن ابنه ايضا ليحكم بصفة «رئيس السلام».‏ وبعد حرب هرمجدون،‏ سيبسط حكم يسوع السلام في كل الارض،‏ وسيحكم المسيح ‹بالعدل›.‏ (‏اشعياء ٩:‏٦،‏ ٧‏،‏ جد‏)‏ وعندئذ سيبتهج يسوع بإزالة كل المظالم التي جلبت الكثير من البؤس والالم على العالم.‏ وسوف يؤيد عدل يهوه الكامل بأمانة طوال الابدية.‏ لذلك من الضروري ان نسعى الى الاقتداء بعدل يهوه الآن.‏ وسنرى كيف يمكننا فعل ذلك.‏

^ ‎الفقرة 1‏ كان يسوع،‏ بإعرابه عن غضب بار،‏ مِثل يهوه الذي يقال عنه انه «ذو سخط» على كل شر.‏ (‏ناحوم ١:‏٢‏)‏ مثلا،‏ بعد ان قال يهوه لشعبه المتمرد انهم جعلوا بيته «مغارة لصوص»،‏ ذكر:‏ «ها غضبي وغيظي ينسكبان على هذا الموضع».‏ —‏ ارميا ٧:‏١١،‏ ٢٠‏.‏

^ ‎الفقرة 3‏ تذكر المِشْنا ان احتجاجا أُثِير بعد سنوات بسبب ارتفاع اسعار الحمام المباع في الهيكل.‏ فانخفض السعر على الفور بنسبة ٩٩ في المئة تقريبا!‏ ومَن كان اكثر المستفيدين من هذه التجارة المربحة؟‏ يشير بعض المؤرخين الى ان اسواق الهيكل كانت ملكا لبيت رئيس الكهنة حنَّان،‏ وبفضلها زادت كثيرا ثروة هذه العائلة الكهنوتية.‏ —‏ يوحنا ١٨:‏١٣‏.‏

^ ‎الفقرة 16‏ اعتبر الفريسيون الاشخاصَ الوضعاء غير المتضلِّعين من الشريعة ‹ملعونين›.‏ (‏يوحنا ٧:‏٤٩‏)‏ وقالوا انه ينبغي عدم تعليم هؤلاء الناس او تعاطي التجارة او الاكل او الصلاة معهم.‏ وسماح المرء بزواج ابنته واحدا منهم كان يُعدّ اسوأ من رميها الى الوحوش البرية.‏ كما اعتبروا هؤلاء الوضعاء مستثنين من رجاء القيامة.‏

اعرف المزيد

مئة سنة من الانجازات التي تؤثر في حياتك

كيف نستفيد من حكم الملكوت؟‏ تأمل كيف يطهر الملك المسياني ويعلِّم وينظم رعاياه.‏