يجب ان تتعلموا عن الله لتكونوا اصدقاءه.‏ هل يعرف اصدقاؤكم اسمكم ويستعملونه؟‏ لا شك في ذلك.‏ والله يريد ان تعرفوا اسمه وتستعملوه ايضا.‏ واسم الله هو يهوه.‏ (‏مزمور ٨٣:‏١٨؛‏ متى ٦:‏٩‏)‏ ويجب ان تتعلموا ايضا ما يحبه ويكرهه.‏ ويجب ان تعرفوا مَن هم اصدقاؤه وأعداؤه.‏ ان التعرف بشخص ما يتطلب الوقت.‏ ويقول الكتاب المقدس انه من الحكمة تخصيص الوقت للتعلم عن يهوه.‏ —‏ افسس ٥:‏​١٥،‏ ١٦‏.‏

اصدقاء الله يفعلون ما يرضيه.‏ فكروا في اصدقائكم.‏ هل يظلون اصدقاءكم اذا عاملتموهم معاملة سيئة وفعلتم امورا يكرهونها؟‏ كلا بالتأكيد!‏ وكذلك،‏ يجب ان تفعلوا ما يرضي الله اذا اردتم ان تكونوا اصدقاءه.‏ —‏ يوحنا ٤:‏٢٤‏.‏

لا تؤدي كل الاديان الى الصداقة مع الله.‏ تحدث يسوع،‏ احمّ صديق لله،‏ عن طريقين.‏ احد الطريقين واسع وملآن بالناس لكنه يؤدي الى الهلاك.‏ والطريق الآخر ضيق ويسير فيه اشخاص قليلون،‏ لكنه يؤدي الى الحياة الابدية.‏ وهذا يعني انه يجب ان تتعلموا عن الطريقة الصحيحة لعبادة الله اذا اردتم ان تحظوا بصداقته.‏ —‏ متى ٧:‏​١٣،‏ ١٤‏.‏