الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

استمع الى المعلّم الكبير

 الفصل ٩

يجب ان نقاوم التجارب

يجب ان نقاوم التجارب

هل طلب منك احد مرة ان تفعل شيئا خاطئا؟‏ —‏ هل تحداك وقال انك تكون جبانا اذا لم تفعله؟‏ او هل قال لك انه ليس خطأ وأنك ستفرح اذا فعلته؟‏ —‏ عندما يقول لنا احد ذلك،‏ فإنه يحاول ان يجرّبنا.‏

فماذا يجب ان نفعل عندما يُجرِّبنا احد؟‏ هل يجب ان نفعل ما هو خاطئ؟‏ —‏ اذا فعلنا ذلك،‏ يحزن يهوه الله.‏ ولكن هل تعرف مَن يفرح؟‏ —‏ نعم،‏ الشيطان ابليس.‏

الشيطان هو عدو الله وعدونا ايضا.‏ ونحن لا نقدر ان نراه لأنه شخص روحاني.‏ ولكن الشيطان يستطيع ان يرانا.‏ وفي يوم من الايام،‏ تكلم ابليس مع يسوع،‏ المعلّم الكبير،‏ وحاول ان يجرّبه.‏ فلنرَ ماذا فعل يسوع لكي نعرف ما هو الشيء الصحيح لنفعله عندما يُجرِّبنا احد.‏

ماذا ربما ابتدأ يسوع يتذكر عندما اعتمد؟‏

كان يسوع يحب دائما ان يفعل ما يريده الله.‏ وقد اظهر ذلك امام الآخرين عندما اعتمد في نهر الاردن.‏ وبعد معموديته،‏ حاول الشيطان ان يجرّبه.‏ يخبرنا الكتاب المقدس انه بعد معمودية يسوع ‏‹انفتحت السموات› له.‏ (‏متى ٣:‏١٦‏)‏ وربما يعني فتح السموات ان يسوع ابتدأ في ذلك الوقت يتذكر كل شيء عن حياته التي عاشها قبلا مع الله في السماء.‏

 بعد ذلك،‏ ذهب يسوع الى البرية ليفكر في الامور التي ابتدأ يتذكرها.‏ وبقي هناك اربعين يوما وأربعين ليلة دون ان يأكل.‏ لذلك جاع كثيرا.‏ في هذا الوقت،‏ حاول الشيطان ان يجرّبه.‏

كيف استعمل ابليس الحجارة ليجرِّب يسوع؟‏

قال له ابليس:‏ «إنْ كنتَ ابنا لله،‏ فقل لهذه الحجارة ان تصير ارغفة خبز».‏ وكم كان يسوع سيجد الخبز طيِّبا في ذلك الوقت!‏ ولكن هل كان يقدر ان يحوّل الحجارة الى ارغفة خبز؟‏ —‏ نعم،‏ كان يقدر.‏ ولماذا؟‏ لأن يسوع،‏ ابن الله،‏ عنده قوة غير عادية.‏

هل كنت ستحوّل حجرا الى رغيف خبز لو طلب منك ابليس ان تفعل ذلك؟‏ —‏ كان يسوع جائعا.‏ لذلك ألم يكن جيدا ان يحوِّل الحجر الى خبز مرة واحدة فقط؟‏ —‏ عرف يسوع ان استعمال قوته بهذه الطريقة امر خاطئ.‏ فيهوه اعطاه هذه القدرة ليقرِّب الناس الى الله،‏ وليس ليستفيد منها هو.‏

لذلك ذكر يسوع للشيطان آية مكتوبة في الكتاب المقدس:‏ ‹لا يجب ان يعيش الانسان بالخبز وحده،‏ بل بكل كلمة تخرج من فم يهوه›.‏ فيسوع عرف ان فعل الامور التي ترضي يهوه اهمّ بكثير من الحصول على الاكل.‏

لكنَّ ابليس حاول ان يجرِّب يسوع مرة اخرى.‏ فأخذه الى اورشليم وجعله يقف على  مكان عالٍ من الهيكل.‏ ثم قال له:‏ ‹اِرمِ نفسك من هنا انْ كنتَ ابنا لله،‏ لأنه مكتوب ان ملائكة الله تحميك من الاذى›.‏

فلماذا قال الشيطان ذلك؟‏ —‏ لكي يجرِّب يسوع ويجعله يتصرف دون تفكير.‏ لكنّ يسوع لم يسمع للشيطان هذه المرة ايضا.‏ بل قال له:‏ «مكتوب .‏ .‏ .‏:‏ ‹لا تمتحن يهوه إلهك›».‏ فقد عرف يسوع انه من الخطإ ان يعرّض حياته للخطر لكي يمتحن يهوه.‏

لكنَّ الشيطان لم يترك يسوع.‏ فقد أخذه الى جبل عالٍ كثيرا.‏ وهناك جعله يرى كل الممالك،‏ او الحكومات،‏ في العالم وكل عظمتها.‏ ثم قال له:‏ ‹أعطيك هذه كلها إنْ ركعت وعبدتني›.‏

فكِّر في ما عرضه ابليس على يسوع.‏ فهل يملك الشيطان كل هذه الممالك،‏ او الحكومات،‏ البشرية؟‏ —‏ لم يقلْ له يسوع انه لا يملكها.‏ فلو لم تكن للشيطان،‏ كان يسوع سيقول له ذلك.‏ نفهم من هذا ان الشيطان يحكم على كل امم العالم.‏ حتى ان الكتاب المقدس يسميه «حاكم هذا العالم».‏ —‏ يوحنا ١٢:‏٣١‏.‏

لماذا قدر الشيطان ان يقدِّم ليسوع كل هذه الممالك؟‏

ماذا كنت ستفعل لو وعدك ابليس بأن يعطيك شيئا اذا عبدته؟‏ —‏ عرف يسوع ان عبادة ابليس امر خاطئ مهما كان سيأخذ.‏ لذلك قال يسوع:‏ ‹اذهب يا شيطان!‏ لأن الكتاب المقدس يقول انه يجب ان نعبد ونخدم يهوه إلهنا فقط›.‏ —‏ متى ٤:‏​١-‏١٠؛‏ لوقا ٤:‏​١-‏١٣‏.‏

ماذا تفعل اذا واجهت تجربة؟‏

نحن ايضا تواجهنا التجارب.‏ فهل تعرف ما هي بعض هذه التجارب؟‏ —‏ مثلا،‏ يمكن ان تصنع امك قالب حلوى لذيذا وتقول لك ألّا تأكل منه حتى يأتي وقت الاكل.‏ ولكنك جائع جدا.‏ لذلك ربما تشعر بأنك تريد ان تأكل منه.‏ فهل تطيع امك؟‏ —‏ الشيطان لا يريد ان تطيعها.‏

 تذكَّر يسوع.‏ فقد كان هو ايضا جائعا جدا.‏ لكنه عرف ان اطاعة الله اهم من الاكل.‏ وعندما تطيع امك تبرهن انك مثل يسوع.‏

ربما يقول لك بعض الاولاد ان تبلع بعض الحبوب.‏ ويقولون لك انك اذا ابتلعتها فستشعر بفرح كبير.‏ لكنَّ هذه الحبوب يمكن ان تكون مخدِّرات وقد تجعلك مريضا جدا.‏ حتى انها ربما تقتلك.‏ او ربما يعطيك  احد سيجارة ويتحداك ان تدخنها.‏ ولكنّ السيجارة فيها ايضا مخدِّرات.‏ فماذا تفعل؟‏ —‏

تذكَّر يسوع.‏ فالشيطان حاول ان يجعل يسوع يرمي نفسه من الهيكل،‏ وهذا جعل حياته في خطر.‏ لكنَّ يسوع لم يرمِ نفسه.‏ فماذا تفعل انت اذا تحداك احد ان تفعل شيئا يعرض حياتك للخطر؟‏ —‏ يسوع لم يسمع للشيطان.‏ وأنت ايضا لا يجب ان تسمع لأيّ شخص يحاول ان يجعلك تفعل امورا خاطئة.‏

لماذا من الخطإ استعمال التماثيل،‏ كالصليب،‏ في العبادة؟‏

ربما يطلب احد منك ان تعبد تمثالا.‏ لكنّ الكتاب المقدس يقول انه لا يجب ان نعبد التماثيل.‏ (‏خروج ٢٠:‏​٤،‏ ٥‏)‏ وقد يُطلب منك ذلك في المدرسة.‏ وإذا رفضت،‏ فربما يمنعونك ان تأتي الى المدرسة.‏ فماذا تفعل؟‏ —‏

من السهل ان تفعل ما هو صحيح عندما يتصرف الجميع بطريقة صحيحة.‏ ولكن عندما يحاول الآخرون ان يجعلوك تفعل الامر الخاطئ،‏ يصير صعبا جدا ان تفعل الشيء الصحيح.‏ وربما يقولون ان الشيء الذي يفعلونه ليس رديئا.‏ ولكن السؤال المهمّ هو:‏ ماذا يقول الله عن ذلك؟‏ فهو يعرف اكثر منا.‏

لذلك مهما قال الآخرون،‏ لا يجب ابدا ان نفعل امورا يقول الله انها خاطئة.‏ وهكذا نفرّح دائما الله،‏ لا ابليس.‏

يمكن ايجاد معلومات اكثر عن مقاومة التجارب لفعل الامور الخاطئة في المزمور ١:‏​١،‏ ٢؛‏ امثال ١:‏​١٠،‏ ١١؛‏ متى ٢٦:‏٤١‏؛‏ و ٢ تيموثاوس ٢:‏٢٢‏.‏

اعرف المزيد

أنشطة تعليمية لدرس الكتاب المقدس

كيف تقاوم الاغراءات؟‏

ماذا دفع يوسف الى فعل الصواب حين أُغري بالمسايرة على مقاييسه الادبية؟‏

قضايا الشباب

كيف أقاوم الاغراءات؟‏

اليك خطوات عملية تخفِّف من هذا الضغط او تجنِّبك اياه كاملا.‏