الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

استمع الى المعلّم الكبير

 الفصل ٢٠

هل تريد دائما ان تكون الاول؟‏

هل تريد دائما ان تكون الاول؟‏

هل تعرف احدا يريد دائما ان يكون الاول؟‏ —‏ ان شخصا كهذا،‏ إذا كان واقفا في صف وهنالك شخص قدامه،‏ يمكن ان يدفعه ويزيحه ليكون هو الاول.‏ هل رأيت مرة شيئا كهذا؟‏ —‏ رأى المعلّم الكبير اشخاصا كبارا يحاولون ان يكونوا في اول،‏ او اهم،‏ الاماكن.‏ لكنَّ ذلك لم يعجبه.‏ فلنرَ ما حدث.‏

هل رأيت احدا يحاول ان يكون الاول؟‏

يخبرنا الكتاب المقدس ان يسوع دُعي الى الاكل في بيت شخص فريسي.‏ وكان هذا الفريسي رجلا مهمّا يعلّم الدين للناس.‏ وبعدما وصل يسوع،‏ ابتدأ يرى الضيوف الآخرين يأتون ويختارون افضل الاماكن.‏ لذلك اعطى المدعوين مثلا.‏ هل تحب ان تسمعه؟‏ —‏

 قال يسوع:‏ ‹اذا دعاك احد الى عرس،‏ فلا تختَر افضل،‏ او اهم،‏ مكان›.‏ فهل تعرف لماذا قال يسوع هذه الكلمات؟‏ —‏ قال انه ربما يُدعى ايضا شخص اهم من الضيوف الآخرين.‏ لذلك،‏ كما يمكنك ان ترى في الصورة،‏ يأتي صاحب الدعوة ويقول:‏ ‹أعطِ المكان لهذا الرجل،‏ وأنت اذهب الى هناك›.‏ فكيف سيشعر الضيف؟‏ —‏ سيستحي لأن كل الضيوف الآخرين سيرونه وهو ينتقل الى مكان اقل اهمية.‏

كان يسوع يُظهِر انه ليس صحيحا ان نختار افضل مكان.‏ لذلك قال:‏ ‹عندما تُدعى الى عرس،‏ اذهب واجلس في المكان الاقل اهمية.‏ فيأتي الذي دعاك ويقول:‏ «يا صديقي،‏ اذهب واجلس في مكان افضل».‏ وهكذا تنال احتراما امام الضيوف الآخرين عندما تنتقل الى المكان الافضل›.‏ —‏ لوقا ١٤:‏​١،‏ ٧-‏١١‏.‏

ايّ درس كان يسوع يعلِّمه عندما اخبر عن الذين أخذوا افضل المقاعد؟‏

هل فهمت معنى مثل  يسوع؟‏ —‏ سأعطيك مثلا لأتأكد انك فهمت الفكرة.‏ تخيّل انك تريد ان تركب باصا فيه اشخاص كثيرون.‏ فهل يجب ان تُسرِع لتحصل على مقعد وتترك شخصا اكبر منك يقف؟‏ —‏ هل يرضى يسوع اذا فعلت ذلك؟‏ —‏

قد يقول شخص ان يسوع لا يهتم بما نفعله.‏ ولكن هل هذا صحيح في رأيك؟‏ —‏ عندما كان يسوع مدعوا في بيت الفريسي،‏ كان ينظر ليرى الناس وهم يختارون مقاعدهم.‏ فإذا اهتم في الماضي بما فعله الناس،‏ أفلا يهتم اليوم بما نفعله نحن ايضا؟‏ —‏ وبما ان يسوع هو الآن في السماء،‏ يمكنه طبعا ان يرى جيدا ماذا نفعل.‏

عندما يحاول احد ان يكون الاول،‏ يسبِّب المشاكل.‏ ففي اوقات كثيرة تحدث مشاجرة ويغضب الناس.‏ يحدث هذا احيانا عندما يذهب الاولاد في رحلة بالباص.‏ فعندما يُفتح باب الباص،‏ يُسرِع الاولاد ليكونوا اول مَن يركبه.‏ ويريدون ايضا ان يحصلوا على افضل المقاعد قرب الشبابيك.‏ وماذا يحدث نتيجة ذلك؟‏ —‏ يغضبون ويتشاجرون.‏

تحصل مشاكل كثيرة بسبب الشخص الذي يريد ان يكون الاول.‏ وهذا ما حدث حتى بين رسل يسوع.‏ فكما تعلّمنا في الفصل ٦ من هذا الكتاب،‏ تشاجروا على مَن هو الاعظم بينهم.‏ فماذا فعل يسوع؟‏ —‏ ساعدهم ليفكروا بطريقة صحيحة.‏ ولكن بعد مدة،‏ تشاجروا مرة اخرى.‏ فلنرَ كيف صار ذلك.‏

كان الرسل وأشخاص آخرون ذاهبين مع يسوع لآخر مرة الى مدينة  اورشليم.‏ وكان يسوع قد اخبرهم عن الملكوت.‏ لذلك كان يعقوب ويوحنا يفكران ان يكونا ملكَين معه.‏ حتى انهما تكلّما مع امهما سالومي عن هذا الامر.‏ (‏متى ٢٧:‏٥٦؛‏ مرقس ١٥:‏٤٠‏)‏ لذلك في الطريق الى اورشليم،‏ اتت سالومي الى يسوع وسجدت امامه وكانت تريد ان تطلب منه شيئا.‏

فسألها يسوع:‏ «ماذا تريدين؟‏».‏ فأجابت انها تريد منه ان يجعل ابنَيها يجلسان قربه في ملكوته،‏ واحد عن يمينه والآخر عن شماله.‏ فكيف شعر الرسل العشرة الباقون في رأيك عندما عرفوا ما طلبته ام يعقوب ويوحنا من اجل ابنَيها؟‏ —‏

ماذا تطلب سالومي من يسوع،‏ وما هي النتيجة؟‏

صحيح،‏ غضبوا من يعقوب ويوحنا.‏ لذلك اعطى يسوع لكل رسله نصيحة  تفيدهم.‏ فقال لهم ان الرؤساء يحبون ان يكونوا اقوياء ومهمين.‏ ويريدون ان يكونوا اعظم من الآخرين وأن يطيعهم الناس.‏ لكنّ يسوع قال لتلاميذه انهم لا يجب ان يتصرفوا بهذه الطريقة.‏ على العكس،‏ قال:‏ «مَن اراد ان يكون عظيما بينكم فليكن لكم خادما».‏ تخيّل هذا الامر!‏ —‏ متى ٢٠:‏​٢٠-‏٢٨‏.‏

هل تعرف ماذا يفعل الخادم؟‏ —‏ يخدم الآخرين ولا يفكر ان الآخرين سيخدمونه.‏ وهو يأخذ المكان الاسوأ،‏ لا الافضل.‏ وهو لا يتصرف كأنه شخص مهمّ،‏ بل يعتبر نفسه قليل الاهمية.‏ وتذكر ان يسوع قال ان الشخص الذي يريد ان يكون الاول يجب ان يتصرف كأنه خادم للآخرين.‏

فماذا يعني هذا لنا في رأيك؟‏ —‏ هل يتشاجر خادم مع السيد الذي يعمل عنده على مَن سيأخذ المكان الافضل؟‏ او هل يتشاجر معه على مَن سيأكل اولا؟‏ ما رأيك؟‏ —‏ قال يسوع ان العبد دائما يفكر في سيده قبل ان يفكر في نفسه.‏ —‏ لوقا ١٧:‏​٧-‏١٠‏.‏

لذلك بدل ان نحاول اخذ المكان الاول،‏ ماذا يجب ان نفعل؟‏ —‏ صحيح،‏ يجب ان نكون كخدّام للآخرين.‏ وهذا يعني ان نفكر في الآخرين قبل ان نفكر في انفسنا.‏ ويعني ايضا ان نشعر ان الآخرين اهم منا.‏ فهل يمكنك ان تفكّر في طرائق لإعطاء الآخرين اهمية اكثر من نفسك؟‏ —‏ لمَ لا ترجع الى الصفحتين ٤٠ و ٤١ لترى ما هي بعض الطرائق لتضع الآخرين قبل نفسك وتخدمهم؟‏

انت تتذكر ان المعلّم الكبير وضع الآخرين قبل نفسه وخدمهم.‏ ففي آخر ليلة قضاها مع رسله،‏ انحنى وغسل ارجلهم.‏ وإذا وضعنا نحن ايضا الآخرين اولا وخدمناهم،‏ سيفرح المعلّم الكبير وأبوه،‏ يهوه الله.‏

لنقرإ المزيد من الآيات التي تشجِّعنا على وضع الآخرين قبل انفسنا:‏ لوقا ٩:‏٤٨؛‏ روما ١٢:‏٣؛‏ وفيلبي ٢:‏​٣،‏ ٤‏.‏

اعرف المزيد

استيقظ‏!‏

تربية اولاد محبِّين في عالم اناني

تأمل في ثلاث طرق تساعد اولادك من خلالها على تجنب الانانية.‏