الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

استمع الى المعلّم الكبير

 الفصل ٢٣

لماذا يمرض الناس

لماذا يمرض الناس

هل تعرف شخصا مريضا؟‏ —‏ ربما تمرض انت احيانا.‏ فربما اصابك الزكام او وجع في معدتك.‏ لكنَّ بعض الاشخاص هم مرضى جدا.‏ حتى انهم لا يستطيعون ان يقفوا دون ان يساعدهم احد.‏ ويحدث هذا في اكثر الاوقات عندما يصير الناس كبارا في السن.‏

وجميعنا نمرض احيانا.‏ فهل تعرف لماذا يمرض الناس،‏ يكبرون في السن،‏ ويموتون؟‏ —‏ في يوم من الايام،‏ جلب اشخاص رجلا لا يقدر ان يمشي الى يسوع.‏ وفي هذه الحادثة،‏ اظهر يسوع لماذا يمرض الناس ويموتون.‏ دعني اخبرك ماذا حدث.‏

كان يسوع في بيت في مدينة صغيرة قرب بحر الجليل.‏ فأتى اشخاص كثيرون جدا ليروه،‏ ولم يعد البيت يسع احدا آخر.‏ حتى ان الناس لم يتمكنوا من الوصول الى الباب.‏ رغم ذلك،‏ ظل الناس يأتون!‏ ثم اتى اشخاص ومعهم رجل مشلول لا يستطيع ان يمشي.‏ وكان اربعة رجال يحملونه على سرير صغير.‏

هل تعرف لماذا ارادوا ان يجلبوا هذا الرجل المريض الى يسوع؟‏ —‏ لقد آمنوا ان يسوع يستطيع ان يساعده ويشفيه من مرضه.‏ ولكن هل تعرف كيف ادخلوا الرجل المشلول الى يسوع رغم وجود اشخاص كثيرين في البيت؟‏ —‏

تُظهِر الصورة التي تراها هنا كيف ادخلوه.‏ اولا،‏ اصعدوا الرجل الى  السطح.‏ ثم فتحوا فتحة كبيرة فيه.‏ وبعد ذلك،‏ أنزَلوا الرجل المريض منها وهو على سريره.‏ فكم كان ايمانهم عظيما!‏

تعجب كل الناس في البيت مما يحدث.‏ فقد رأوا الرجل المشلول الذي على السرير يصير فجأة في وسطهم.‏ وهل غضب يسوع عندما رأى ما فعله الرجال؟‏ —‏ كلا.‏ فإيمانهم افرحه كثيرا وقال للرجل المشلول:‏ ‏«مغفورة خطاياك».‏

ماذا قال يسوع للرجل المشلول ان يفعل؟‏

فكر بعض الاشخاص انه لم يكن امرا صحيحا ان يقول يسوع ذلك.‏ فهم لم يؤمنوا انه يستطيع ان يغفر الخطايا.‏ ولكي يُظهِر لهم يسوع انه يستطيع،‏ قال للرجل:‏ ‹قُم واحمل سريرك واذهب الى بيتك›.‏

 عندما قال يسوع هذه الكلمات،‏ شُفي الرجل.‏ فلم يعُدْ مشلولا وصار بإمكانه ان يقوم وحده ويمشي.‏ والذين رأوا هذه العجيبة اندهشوا.‏ فلم يروا في حياتهم شيئا رائعا كهذا!‏ وقد سبّحوا يهوه لأنه ارسل لهم هذا المعلّم الكبير،‏ الذي يستطيع ان يشفي الناس من مرضهم.‏ —‏ مرقس ٢:‏​١-‏١٢‏.‏

ماذا نتعلم من هذه العجيبة؟‏

فماذا نتعلم من هذه العجيبة؟‏ —‏ نتعلم ان يسوع يقدر ان يغفر الخطايا وأن يشفي الناس.‏ ولكننا نتعلم ايضا شيئا آخر،‏ شيئا مهمًّا جدا.‏ نتعلم ان الناس يمرضون بسبب الخطية.‏

وبما اننا جميعا نمرض احيانا،‏ فهل يعني هذا اننا جميعا خطاة؟‏ —‏ نعم،‏ فالكتاب المقدس يقول اننا كلنا نولد خطاة.‏ فهل تعرف ماذا يعني اننا نولد خطاة؟‏ —‏ يعني اننا نولد ناقصين،‏ اي اننا نعمل احيانا امورا خاطئة رغم اننا لا نريد ذلك.‏ فهل تعرف كيف صرنا جميعا خطاة؟‏ —‏

صار ذلك لأن الانسان الاول آدم تمرد على الله.‏ فقد اخطأ عندما لم يُطِع وصية الله.‏ وجميعنا اخذنا الخطية من آدم.‏ هل تعرف كيف؟‏ سأشرح لك بطريقة تفهمها.‏

كيف صرنا جميعا خطاة؟‏

ربما ساعدت مرة شخصا ليصنع حلوى في قالب.‏ فماذا  يحدث للحلوى اذا كان القالب منبعجا؟‏ هل تعرف؟‏ —‏ عندما تُخرِج الحلوى من الفرن تكون هي ايضا منبعجة،‏ أليس كذلك؟‏ —‏

آدم هو مثل القالب،‏ ونحن مثل الحلوى.‏ وآدم صار ناقصا عندما لم يُطِع وصية الله.‏ وهذا يشبه الانبعاج في القالب.‏ فماذا حدث للاولاد الذين انجبهم؟‏ —‏ اخذ كل اولاده النقص منه،‏ مثلما ان الحلوى صارت منبعجة بسبب القالب.‏

اكثرية الاولاد لا يولدون بنقص ظاهر.‏ مثلا،‏ قد لا يولدون دون رجل او يد.‏ لكنّ النقص الذي لديهم كبير،‏ وهو يجعلهم يمرضون ويكبرون ويموتون.‏

طبعا،‏ يمرض بعض الاشخاص اكثر من غيرهم.‏ ولماذا؟‏ هل لأن لديهم نقصا اكثر من غيرهم؟‏ —‏ كلا،‏ لا يولد احد خاطئا اكثر من غيره.‏ وبما ان الجميع يولدون ناقصين،‏ فسيمرضون في وقت من الاوقات خلال حياتهم.‏ حتى الاشخاص الذين يطيعون وصايا الله ولا يفعلون امورا رديئة يمرضون.‏

كيف ستكون صحتنا عندما تُزال خطيتنا؟‏

ولكن لماذا يمرض بعض الاشخاص اكثر من غيرهم؟‏ —‏ هنالك عدة اسباب.‏ ربما لأنه ليس لديهم طعام كافٍ.‏ او ربما لأنهم لا يأكلون طعاما جيدا.‏ فقد يأكلون الكثير من الحلويات.‏ او يمكن ان يكون السبب انهم يسهرون كثيرا ولا ينامون إلا وقتا قليلا.‏ او ربما لا يلبسون ثيابا تدفّئهم في  البرد.‏ او يمكن ان يكون جسم بعض الاشخاص ضعيفا جدا ولا يستطيع ان يقاوم المرض،‏ حتى لو اهتموا بأنفسهم.‏

ولكن هل سيأتي وقت لن يمرض فيه الناس؟‏ هل سنتخلص من الخطية؟‏ —‏ تذكّر:‏ ماذا عمل يسوع للرجل المشلول؟‏ —‏ غفر خطاياه وشفاه.‏ وهكذا،‏ اظهر يسوع ماذا سيفعل في المستقبل للذين يحاولون ان يعملوا ما هو صحيح.‏

فإذا برهنّا اننا نكره الخطأ ولا نحب ان نعمل الخطية،‏ فسيشفينا يسوع ويزيل النقص الذي فينا عندما يصير ملكا لملكوت الله في المستقبل.‏ لكنه لن يزيل الخطية منا بسرعة،‏ بل يجب ان تمرّ فترة من الوقت.‏ وعندما تُزال خطيتنا كلها،‏ لن نمرض ابدا وستكون صحتنا جيدة جدا.‏ وكم سنفرح عندما يحدث ذلك!‏

لمعرفة المزيد عن تأثير الخطية فينا،‏ اقرأ ايوب ١٤:‏٤؛‏ مزمور ٥١:‏٥؛‏ روما ٣:‏٢٣؛‏ ٥:‏١٢؛‏ و ٦:‏٢٣‏.‏