الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى قائمة المحتويات

 الفصل ١١

المساعدة من ملائكة الله

المساعدة من ملائكة الله

يقول بعض الناس انهم لا يؤمنون إلا بما يرونه.‏ لكنَّ هذا التفكير ليس منطقيا.‏ لأن هنالك اشياء كثيرة موجودة فعلا لا نقدر ان نراها ابدا بعيوننا.‏ هل يمكنك ان تسمي لي واحدا منها؟‏ —‏

ما رأيك في الهواء الذي نتنشقه؟‏ هل يمكننا ان نشعر به؟‏ —‏ ارفع يدك،‏ وانفخ عليها.‏ هل احسست بشيء؟‏ —‏ مع انك شعرت بالهواء،‏ فأنت لا تقدر ان تراه،‏ أليس كذلك؟‏ —‏

تكلمنا قبلا عن الاشخاص الروحانيين الذين لا نقدر ان نراهم.‏ وتعلّمنا ان بعض هؤلاء الملائكة جيدون والبعض الآخر اردياء.‏ قُل لي اسماء بعض الاشخاص الروحانيين الجيدين الذين لا نقدر ان نراهم.‏ —‏ صحيح،‏ يهوه الله،‏ يسوع،‏ والملائكة الصالحون.‏ وهل هنالك ايضا ملائكة اردياء؟‏ —‏ الكتاب المقدس يقول لنا انه يوجد ملائكة اردياء.‏ أخبرني،‏ ماذا تعلّمت عنهم؟‏ —‏

نحن نعرف ان الملائكة الجيدين والاردياء اقوى منا.‏ والمعلّم الكبير كان يعرف اشياء كثيرة عن الملائكة،‏ لأنه كان ملاكا في السماء قبل ان يولد كطفل على الارض.‏ وكان يعيش مع ملائكة آخرين ويعرف ملايين منهم.‏ فهل كل هؤلاء الملائكة عندهم اسماء؟‏ —‏

تعلّمنا ان الله اعطى اسماء للنجوم.‏ لذلك يجب ان يكون قد اعطى ايضا اسماء لكل الملائكة.‏ ونحن نعرف ان بإمكانهم ان يتكلموا بعضهم مع بعض لأن الكتاب المقدس يتحدث عن ‹لغة الملائكة›.‏ (‏١ كورنثوس ١٣:‏١‏)‏ فما هي الامور التي يتحدثون عنها في رأيك؟‏ هل يتحدثون عنا نحن العائشين على الارض؟‏ —‏

نحن نعرف ان ملائكة الشيطان،‏ او الشياطين،‏ يحاولون ان يجعلونا غير  طائعين ليهوه.‏ وبالتأكيد يتحدثون عن الامور التي يمكن ان يفعلوها ليمنعونا ان نطيعه.‏ وهم يحبون ان نكون مثلهم لكي يكرهنا يهوه نحن ايضا.‏ ولكن ما رأيك في ملائكة الله الامناء؟‏ هل تعتقد انهم هم ايضا يتحدثون عنا؟‏ —‏ نعم،‏ انهم يتحدثون عنا.‏ فهم يريدون ان يساعدونا.‏ سأخبرك كيف ساعد بعض الملائكة الناس الذين يحبون يهوه ويخدمونه.‏

كان رجل اسمه دانيال يعيش في بابل.‏ وهناك كان كثيرون من الناس لا يحبون يهوه.‏ حتى انهم ارادوا ان يعاقبوا الشخص الذي يصلّي الى يهوه الله.‏ لكنَّ دانيال ظل يصلي الى يهوه.‏ فهل تعرف ماذا فعل الناس بدانيال؟‏ —‏

رمى الناس الاشرار دانيال في جبّ،‏ او حفرة،‏ للاسود.‏ وهناك كان دانيال وحده مع الاسود الجائعة.‏ فهل تعرف ماذا حدث؟‏ —‏ قال دانيال ان الله «ارسل ملاكه وسدَّ افواه الاسود».‏  لذلك لم تؤذِه!‏ فالملائكة يفعلون امورا رائعة للذين يخدمون يهوه.‏ —‏ دانيال ٦:‏​١٨-‏٢٢‏.‏

ماذا فعل الله ليخلِّص دانيال؟‏

ذات مرة،‏ وُضع بطرس في الحبس.‏ أنت تتذكر ان بطرس كان من رفقاء المعلم الكبير،‏ يسوع المسيح.‏ لكنَّ بعض الناس غضبوا عندما اخبرهم بطرس ان يسوع هو ابن الله.‏ لذلك وضعوه في الحبس ووضعوا جنودا ليحرسوه لكيلا يهرب.‏ فهل كان بإمكان احد ان يساعده؟‏ —‏

كان بطرس نائما بين اثنين من الحرَّاس ويداه مربوطتان بسلاسل.‏ ثم،‏ كما يقول الكتاب المقدس،‏ ‹جاء ملاك يهوه،‏ فصار هنالك  ضوء قوي في الحبس.‏ وضرب الملاك جنب بطرس ليوقظه وقال له:‏ «قُم بسرعة!‏»›.‏

كيف ساعد احد الملائكة بطرس ليخرج من الحبس؟‏

وعندما قال الملاك ذلك،‏ وقعت السلاسل عن يدَي بطرس!‏ ثم قال له الملاك:‏ ‹قُم والبس حذاءك واتبعني›.‏ ولم يقدر الحراس ان يوقفوهما لأن الملاك كان يساعد بطرس.‏ وعندما وصلا الى بوابة من حديد،‏ صار امر غريب:‏ انفتحت البوابة وحدها!‏ لقد خلّص الملاك بطرس لكي يتابع كرازته.‏ —‏ اعمال ١٢:‏​٣-‏١١‏.‏

هل تستطيع ملائكة الله ان تساعدنا نحن ايضا؟‏ —‏ نعم،‏ تستطيع.‏ ولكن هل يعني هذا ان الملائكة لن تدعنا نتأذى ابدا؟‏ —‏ كلا،‏ فالملائكة لا تحمينا من الاذى اذا تصرفنا من دون تفكير.‏ ولكن حتى لو لم نتصرف من دون تفكير يمكن ان نتأذى.‏ فالله لم يقُل للملائكة ان تحمينا من كل شيء،‏ بل اعطاهم عملا خصوصيا ليفعلوه.‏

يتحدث الكتاب المقدس عن ملاك يقول للناس في كل الارض ان يعبدوا الله.‏ (‏كشف ١٤:‏​٦،‏ ٧‏)‏ فكيف يخبرهم الملاك هذا الامر؟‏ هل يصرخ من السماء ليسمعه الجميع؟‏ —‏ كلا.‏ فتلاميذ يسوع العائشون على الارض هم الذين يخبرون الآخرين عن الله،‏ والملائكة يساعدونهم في هذا العمل.‏ فالملائكة تتأكد من ان يجد تلاميذ يسوع كل الاشخاص الذين يريدون حقا ان يعرفوا عن الله ويبشروهم.‏ وبإمكاننا نحن ان نشترك في هذه الكرازة،‏ والملائكة ستساعدنا.‏

ولكن ماذا يحدث اذا ضايقَنا الاشخاص الذين لا يحبون الله؟‏ ماذا يحدث اذا وضعونا في الحبس؟‏ هل تخلِّصنا الملائكة؟‏ —‏ بإمكان الملائكة ان تخلِّصنا.‏ ولكنها لا تفعل ذلك دائما.‏

ماذا يقول الملاك لبولس؟‏

ذات مرة،‏ كان تلميذ يسوع بولس محبوسا.‏ وعندما كانت سفينة تنقل  بولس السجين الى مكان آخر حدثت عاصفة قوية.‏ لكنَّ الملائكة لم تخلّصه بسرعة،‏ لأنه كان يلزم ان يسمع اشخاص آخرون عن الله.‏ قال له الملاك:‏ ‹لا تخف يا بولس.‏ فأنت ستقف امام قيصر›.‏ فكان بولس سيؤخذ الى الحاكم قيصر ليكرز له.‏ كان الملائكة دائما يعرفون اين هو بولس ويساعدونه.‏ وسيساعدوننا نحن ايضا اذا كنا نخدم الله.‏ —‏ اعمال ٢٧:‏​٢٣-‏٢٥‏.‏

هنالك عمل مهم آخر ستقوم به الملائكة قريبا.‏ فالوقت الذي وضعه الله ليقتل الناس الاشرار صار قريبا جدا.‏ وكل الذين لا يعبدون الاله الحقيقي سيموتون.‏ والذين يقولون انهم لا يؤمنون بالملائكة لأنهم لا يقدرون ان يروهم سيجدون انهم مخطئون كثيرا.‏ —‏ ٢ تسالونيكي ١:‏​٦-‏٨‏.‏

ماذا يعني هذا الامر لنا؟‏ —‏ ستساعدنا ملائكة الله اذا كنا معهم.‏ ولكن كيف نكون معهم؟‏ —‏ نكون معهم عندما نخدم يهوه.‏ وإذا كنا نخدم يهوه،‏ فعلينا ان نقول للآخرين ان يخدموه هم ايضا.‏

للتعلم اكثر عن دور الملائكة في حياة الناس،‏ إقرإ المزمور ٣٤:‏٧؛‏ متى ٤:‏١١؛‏ ١٨:‏١٠؛‏ لوقا ٢٢:‏٤٣؛‏ وأعمال ٨:‏​٢٦-‏٣١‏.‏