إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

١٠ اسئلة تهمُّ الشباب

 السؤال ١

كيف اعرف مَن انا؟‏

كيف اعرف مَن انا؟‏

لازم تسأل .‏ .‏ .‏

لأنك حين تعرف نفسك وقناعاتك جيدًا تقدر ان تأخذ قرارات ذكية تحت الضغط.‏

ماذا تفعل لو كنت محلها؟‏

تخيَّل هذا السيناريو:‏ كارن في الحفلة من عشر دقائق.‏ فجأة تسمع وراءها صوتًا تعرفه.‏

‏«ما بك تقفين وحدك؟‏»‏

تلتفت كارن فترى رفيقتها جيسيكا حاملة قنينتين مفتوحتين.‏ لا داعي ان تفكِّر كثيرًا لتعرف ما هذا المشروب.‏ تقرِّب جيسيكا قنينة صوب كارن،‏ وتقول لها:‏ «لا تقولي لي انك ما زلت صغيرة ولا تشربين الكحول.‏ ما الغلط اذا تسلَّيت قليلًا؟‏».‏

لا تريد كارن ان تشرب،‏ لكن جيسيكا هي رفيقتها وربما ستفكِّر انها معقَّدة.‏ عدا عن ذلك جيسيكا بنت مهذبة.‏ وإذا كانت ستشرب،‏ فما المشكلة اذا شربَت هي ايضا؟‏ فتقول كارن في نفسها:‏ ‹لست اتعاطى المخدرات .‏ .‏ .‏ انا سأشرب فقط›.‏

لو كنت محل كارن،‏ ماذا كنت ستفعل؟‏

فكِّر قليلًا

كي يأخذ الشخص قرارًا ذكيًّا في وضع كهذا،‏ يحتاج الى هوية.‏ والهوية هي شعورك الداخلي الذي يحدِّد مَن انت وما هي قناعاتك.‏ وحين تعرف نفسك،‏ تقدر ان تتحكَّم انت بحياتك بدل ان يتحكَّم بها غيرك.‏ —‏ ١ كورنثوس ٩:‏٢٦،‏ ٢٧‏.‏

ولكن كيف يصير عندك هذه القوة؟‏ في البداية،‏ جاوِب عن بعض الاسئلة.‏

 ١-‏ ما هي نقاط قوتي؟‏

عندما تعرف نقاط قوتك وصفاتك الحلوة،‏ تزيد ثقتك بنفسك.‏

مَثَل من الكتاب المقدس:‏ قال الرسول بولس انه لم يكن بارعًا في الكلام،‏ لكنه بارع في المعرفة عن الله.‏ (‏٢ كورنثوس ١١:‏٦‏)‏ ولأنه كان يعرف الكتاب المقدس جيدًا،‏ لم يتأثَّر لمَّا انتقده الناس.‏ فلم يسمح لتعليقاتهم السلبية ان تضعِّف ثقته بنفسه.‏ —‏ ٢ كورنثوس ١٠:‏١٠؛‏ ١١:‏٥‏.‏

اعرف نفسك:‏ اكتب موهبة او مهارة تتميَّز بها.‏

اكتب عن صفة تميِّزك.‏ (‏مثلًا،‏ هل تهتم بغيرك؟‏ هل انت كريم؟‏ هل تتحمَّل المسؤولية؟‏ هل انت دقيق في مواعيدك؟‏)‏

٢-‏ ما هي نقاط ضعفي؟‏

اذا سمحت لنقاط ضعفك ان تتحكَّم بحياتك،‏ يمكن بسهولة ان تصير شخصيتك سيئة.‏

مَثَل من الكتاب المقدس:‏ عرف بولس نقاط ضعفه.‏ فمع انه كان يحب ان يفعل وصايا الله،‏ قال انه يشعر احيانا برغبة شديدة ان يفعل عكسها.‏ —‏ روما ٧:‏٢٢،‏ ٢٣‏.‏

اعرف نفسك:‏ اي نقطة ضعف يلزم ان تحسِّنها؟‏

 ٣-‏ ما هي اهدافي؟‏

هل تركب في تاكسي وتطلب من صاحبها ان يسوق السيارة دون ان تعرف اين تريد ان تذهب؟‏ اكيد لا!‏ هذا سخيف ويكلِّف كثيرًا.‏

ما الدرس؟‏ عندما يكون عندك اهداف في الحياة،‏ تعرف الى اين انت ذاهب وكيف ستصل الى هناك.‏

مَثَل من الكتاب المقدس:‏ كتب بولس:‏ «انا اركض كمتسابق لديه هدف».‏ (‏١ كورنثوس ٩:‏٢٦‏،‏ ت‌ع‌م‏)‏ فهو لم يعِش حياته دون ان يعرف ماذا يريد،‏ بل وضع اهدافًا وعمل جهده ليحقِّقها.‏ —‏ فيلبي ٣:‏١٢-‏١٤‏.‏

اعرف نفسك:‏ اكتب ثلاثة اهداف تحب ان تحقِّقها في السنة الآتية.‏

٤-‏ ما هي قناعاتي؟‏

حين تعرف نفسك جيدًا،‏ تكون مثل شجرة قوية تبقى ثابتة في وجه العواصف

اذا لم يكن عندك قناعات،‏ فلن تقدر ان تأخذ قراراتك بثقة،‏ بل تأخذ قرارات على ذوق رفاقك كي يقبلوك بينهم.‏ وهذا يدل ان ليس عندك هوية خاصة بك.‏

اما اذا تصرَّفت بحسب قناعاتك،‏ فستحافظ على هويتك دون ان تتأثَّر بغيرك.‏

مَثَل من الكتاب المقدس:‏ صمَّم النبي دانيال في قلبه ان يطيع الله مع انه بعيد عن عائلته.‏ وكان ذلك على الارجح خلال مراهقته.‏ (‏دانيال ١:‏٨‏)‏ وهكذا،‏ قدر ان يعيش بحسب قناعاته.‏

اعرف نفسك:‏ ما هي قناعاتك؟‏ مثلًا:‏ هل تؤمن بالله؟‏ اذا جاوبت نعم،‏ فلماذا؟‏ ماذا يقنعك انت انه موجود؟‏

هل تعتقد ان المبادئ التي وضعها الله في الكتاب المقدس هي لخيرك؟‏ اذا جاوبت نعم،‏ فلماذا؟‏

في النهاية،‏ ماذا تحب ان تشبه:‏ ورقة شجر يلعب بها الهواء او شجرة تظل ثابتة في وجه العواصف؟‏ اعرف نفسك جيدًا.‏ فعندما تقدر ان تجاوب على السؤال ‹مَن انا؟‏›،‏ تكون قويًّا مثل هذه الشجرة.‏