الزوجة القديرة تؤثر ايجابيا على زوجها.‏ ففي ايام الملك لموئيل،‏ كان زوج المرأة القديرة ‹معروفا في ابواب المدينة›.‏ (‏ام ٣١:‏٢٣‏)‏ وفي ايامنا،‏ يخدم الرجال الاكفاء شيوخا وخداما مساعدين.‏ وإذا كانوا متزوجين،‏ فإن نيلهم الامتيازات في الجماعة يعتمد الى حد كبير على سلوك زوجاتهم الجيد ودعمهن.‏ (‏١ تي ٣:‏٤،‏ ١١‏)‏ والزوجات القديرات يستاهلن كل التقدير من ازواجهن ومن الجماعة ايضا.‏

الزوجة القديرة تساعد زوجها لينال امتيازات اضافية حين .‏ .‏ .‏