إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

دليل اجتماع الخدمة والحياة المسيحية آذار/مارس ٢٠١٦

 كنوز من كلمة الله | ايوب ٦–‏١٠

ايوب الامين يعبِّر عن حزنه ووجعه

ايوب الامين يعبِّر عن حزنه ووجعه

خسر ايوب كل ثروته،‏ فُجع بموت اولاده،‏ ومرض الى حد خطير.‏ مع ذلك حافظ على امانته ليهوه.‏ لذا حاول الشيطان ان يستغل مشاعر التثبط ليكسر استقامته.‏ ثم زاره ثلاثة من «اصحابه» تظاهروا بداية انهم متعاطفون معه.‏ وبعدما جلسوا بصحبته سبعة ايام دون ان يتفوهوا بكلمة تعزية واحدة،‏ بدأوا خطبهم المليئة بالتهم والانتقادات القاسية.‏

حافظ ايوب على ولائه ليهوه رغم ضيقاته الشديدة

٦:‏٣؛‏ ٧:‏١٦؛‏ ٩:‏٢٠-‏٢٢؛‏ ١٠:‏١،‏ ١٢

  • لم يرَ ايوب الامور من منظارها الصحيح بسبب حزنه العميق.‏ فاستنتج خطأ ان الله لا يهمه إن بقي وليا او لا

  • لم يفكر ايوب في اسباب اخرى لمعاناته لأنه كان مثبَّطا

  • ظل ايوب يخبر متهميه عن محبته ليهوه رغم حزنه وألمه